Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 26 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسالة واعـتذار الى الاخت ليلى الهوني ( ام احمد )

ايتها الاخت الليبية المناضلة - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته - لقد تتبعت كما تتبع غيري من الليبيين والليبيات الهجمة الشرسة التي يشنها نظام القدافي ولقد تاسفت كثيرا لما ارى من مواقف مخجلة من المعارضين الليبيين.

لقد ارسلت لكي عبر مدونتك العديد من الرسايل ولكن حضرتك لم توافق على نشرها ولا اعرف ما هو السبب في عدم نشرها؟ ولهذا السبب دفعتيني لكتابة ما اريد قوله هنا على صفحات هذا الموقع الحر ليبيا وطننا.

اختي الكريمة- اني من المتتبعين لجميع نشاطاتك من كتابة مقالات و فيديوات يوتيوب وغيرها من النشاطات التي يشهد كل من اعرفهم بانها ورغم قصر المدة منذ انضمامكم للمعارضة الا انها قد ضربت النظام في الصميم ولا يمكن لاي أي احد ان ينكر هدا – ولهدا السبب قام ويقومون اعوان ورجال القدافي بتشويه سمعتك والتقليل من قيمتك بكل الطرق وبالطبع هدا ليس غريب على نظام شرس كنظام القدافي المعروف عنه مند قيامه واستيلائه على الحكم بانه يستخدم كل الوسائل لضرب المعارضة الليبية.

اختي ليلى ان ما يحزنني ويحز في نفسي حقا هو مواقف المعارضين الليبيين من ما تتعرضين له فبدلا من وقوفهم في جانبك واقلها أي واحد من الاخوة المقربين منك ان يكتب ولو كلمة تعزز من موقفك وخصوصا في هده الفترة ولكن للاسف لا يوجد والاسوأ من هدا ان يقوم شخص من امثال د كتورمصطفى عبدالله ويكتب مقال يطعنك فيه ويزيد من حجم الشكوك حولك ويضع للقارئ العديد من علامات الاستفهام حولك- حقا انه امرا مؤسف والله امر مؤسف- هدا المدعو الدي يسمى نفسه د.مصطفى عبدالله وغيره بما فيهم انا على الرغم من اننا محسوبين رجال ومن المعارضة الا اننا نخاف ونرتعب من الكتابة ونقد النظام باسماءنا الحقيقية في الوقت الذي انت امراة وام وزوجة تكتبتي باسمك الحقيقي وصورتك الحقيقية وتقفي في وجه الطاغية بكل قوة و تفضحي فيه بدون أي خوف و في الاخير ياتي السيد مصطفى عبدالله ويطلق اسئلته السخيفة ويحاول ان يشكك كل القراء في اخلاقك او وطنيتك و ما الى دلك.

هذا الحالة لا تنطبق فقط على مصطفى عبدالله بل تنطبق على كل من قال اي كلمة سوء في حقك- سواء عبر الرسايل او المقالات او في غرف البالتاك.

اختي ليلى- لدي كلمة حق وصدق ساقولها الان في حق نظام القدافي- يا اختي الكريمة لو كل تقومين به من فضح لنظام القدافي لو انك بعتي ضميرك كغيرك من من باعوا ضمايرهم لكنتي الان تملكين القصور وفوق هدا لا يستطيع أي شخص ان يصل فيك باي كلمة سوء او يسي اليك بما فيهم المعارضين الليبيين انفسهم.

انظري الان من الكاتب المعارض الليبي الذي ينتهك ويسب ويشكك في عايشة بنت القدافي او من من المعارضين الليبين الان يقول أي كلمة ضد هدى بن عامر او فلانة او علانة من من خدموا ويخدموا في نظام القدافي وباعوا الوطن بارخص الاثمان.

اختى ليلى- لا استطيع في هدا الوقت الا ان اقول لكي نحن جميعا اخطانا في حقك وانا من بينهم بل اولهم ولهذا اطلب منكي السماح لاني خنت بنت بلدي التي ضحت بكل شيء في سبيل خلاص وطنها وفي الوقت نفسه لم تكافئ الا بالسب والشتم ومحاولة زرع الشكوك حولها ليس من قبل نظام القدافي واعوانه فقط بل من قبل حتى اخوانها المعارضين

وللحديث بقية...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

اخوك : حميد جمعة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home