Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 26 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

وصدق جوبلز مرة أخرى

لا رحمك الله يا جوبلز ولا رحم مقولتك التي فتحت بها الباب لكثير من أشباه البشر من أشكال الرقعي وأمثاله ليقذفوا ما يريدون ن الترهات والأكاذيب.
فمقولة جوبلز :اكذب اكذب اكذب حتى يصدقك الناس قد أضاف عليها الرقعي لمسته الخاصة بالجعجعة والصراخ فلا سلمك الله ولا نصرك ولا رقع شملك.
يا جوبلز الجبهة قلت إنه ردك وتوضيحك الأخير؟ (إن شاء الله خير) هل نفذت كل حيلك وأكاذيبك أم ماذا( ابحث بين جنباتك فلربما تجد حيلة أخرى).
والحق يقال إن العرب لا ينطقون من فراغ فقد قالوا في أمثالك سكت دهراً ونطق كفراً وسيكون ردي عليك على شكل عدة نقاط بعضها من مقالك سنترك للقارئ الحكم عليها:
1. أنت أقسمت بالله (وأنت كاذب ) أن الدين مني براء وأنت بذلك حكمت بكفري وخروجي من ملة الإسلام(يا مفتي العصر والأوان إليك هاتين الصاعقتين):
• يقول رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم:(من كفر مسلماً فقد كفر) فابحث لنفسك عن مخرج
• ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً وستعلم يقيناً أنني أدرى منك بمراحل متقدمة جداً بأمور الشريعة الغراء.
2. أنت ادعيت(كاذباً) أنني أكتب باسم مستعار وأن هذا ليس اسمي وان اسمي الحقيقي هو (عبد القذافي الوسخ الناقص ) وأبعدتني عن دائرة العبودية لله وعن الطهر ووصفتني بأنني جبان:
• أولا الله وحده يعلم أن هذا هو اسمي الحقيقي وطبعاً هذا أقصى ما أخبرك به عن نفسي لأنك لا تستحق أكثر من ذلك من جهة ولأنني لا أريد أن يكون مصيري كمصير عمار ضو وفرج مخيون الذيْن اغتالتهما يد الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا الغادرة الآثمة والتي ما زلت أنت جوبلزها وقفازها حتى الآن.
• الجبان هو من يكتب كل حين باسم مستعار المحب أبو هزيمة عفوا أبو نصر إلخ....
3. رمتني بدائها وانسلت عار عليك أيها السقيم أن تتهم الآخرين بما هو متأصل فيك ألست أنت من قذف عباد الله في منتدى ليبيا الحرة وفي غيرها من المواقع ومنهم شاكير الصامت والمعتزل للسياسة والذي قلت أنت إن أمه يهودية( وأمه من أكبر بيوت بنغازي) وأعتقد أن الجميع يعرف نسبه جيداً أما عنك أنت فسلملي على شارع الشطشاطي.
4. كل ما كتبته موجود وموثق ولكن قبل أن ندخل إليه إليك هاتين:
• لقد ذكرتُ لك تأصيلاً شرعياً لمسألة الخلوة ومن بينها فتوى للجنة الدائمة للإفتاء فرددت أنت أيها المفتي بسيل من الشتائم فهل هكذا تكون الردود!
• إن كنت تريد المزيد من الأدلة فلا تستح اسأل أهل العلم وستعلم هول الكارثة التي ارتكبتها وإن أردت بعثتُ لك المزيد.
5. حقيقة لا نعرف من هم الأشخاص الإفتراضيون الذين كتبوا لك وقلت إنهم أمهلوك 24ساعة ووو.....(خبر شين يا جبار الناقة).
لكن الذي يهمنا الآن هو أنني أريدك أن ترتب أفكارك، وتسلسل الأحداث جيداً وبدون توسلات أو صراخ وتبدأ في موضوع المشاكل"ذات الحساسية الخاصة" ولا تنسى أن تفسر هذه العبارات:
• ذكرتَ أنها في لحظة ضعف باتت تفكر أحياناً عن "خليل" تعيش معه قصة حب....أكمل أيها الكذاب أيها الجوبلز ما سبب ذكرها في نفس الرسالة بأن زوجها يريد أن يطأها من أماكن محرمة... ماذا قلت لها؟؟
• ماذا قلت لها عندما قالت إنها تمارس العادة السرية...
• ماذا قلت لها عندما قالت إنها شبقة جنسياً؟
• ما هي قصة العازل الذي نصحتها باستعمالها؟
• وماذا......وماذا......وماذا؟؟؟
• من أين أتتك الصلاحية والشرعية وعلى أي دين ووفق أي عرف وتقاليد تشرح كل هذه المواضيع مع امرأة ليست بزوجتك؟
أنشر أيها الجبان ما عندك دون بتر ودون إنقاص وستعلم أن للحق طعماً آخر غير ما تظن أنك تتذوقه؟؟
اشرب من نفس الكأس الذي لطالما حاولت أن تسقيه للآخرين
يقول رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم: من تتبع عورات الناس تتبع الله عورته حتى يفضحه ولو في بطن راحلته). أتقول إنك لا تعرف حقيقة تلك السيدة أيها الكذاب الأشر، ألا تعرف بريدها الإليكتروني واسمها الذي تردد وصورها التي أرسلتها لك على البريد الإليكتروني ( الصور إياها)، أليس حراماً عليك أن تطلع عليها، إذا لم تستح فافعل ما شئت؟؟!!.
6. "عبارة عن رسالة صوتية" يعني أنت الآن تعترف بأنه كانت هناك رسالة صوتية (غبي أنت والله ) ألم تقل في مقالة سابقة أنه لا يوجد أي ملف صوتي ها ها ها ها...."حفظنا الله من الكذاب الملاطعي"، ما الذي ستعترف به أيضا في ما سيلي، أنشر غسيلك وغسيل أسيادك أنشر أيها الجبان،
7. إن كلا السيدتين اللتين تتحدث عنهما هما سيدة واحدة! وأنت تعلم ذلك جيداً لأنهما تكلمتا عن الشيء نفسه في الدردشات التي لم تراعِ فيها أعراض الناس وحرمة المتزوجين، أنشر أيها الجبان.
8. لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله.... عار عليك إذا فعلت عظيم.
تولول وتصرخ بأن الجميع يشتمك ومقالتك مليئة بالسب والشتم لحد تأنف منها النفوس.
9. تدعي كاذباً بأنني أجد في قسم الرسائل "ليبيا وطننا" مجالا للطعن في الناس" المعروفين"(المعروفين من أمثالك طبعاً قلها كهذا ولا تراوغ)
والأمر المسلم به أنني لا أقول إلا الحقيقة والدليل أنني آتيكم بالوثيقة تلو الأخرى ولا رد لكم إلا اتهامي بأنني مع النظام ووو...
ألم يخطر ببالكم أبدا أنني لا أكتب إلا لحبي لبلادي ولرفضي لوجود صنائع الأمريكان وأطفال الـCIA بيننا؟؟ أم أن كل من يخالفكم هو مخطئ لأنكم أنتم المعصومون الذين لا تخطئون.
أنشر أيها الجبان.
((وأخيرا وليس آخرا اقرأ بتمعن مقالة د. مصطفى عبد الله والذي لايرى لنحيبك إلا دافعين اثنين:
1. من الممكن أن الشخص الذي يندب حظه بحجة أنه تم إختراقه من قبل السلطه إنما هو يحاول متفانيا البرهنه على أنه معارض شرس تعتبره السلطه خطرا عليها، ويهدد وجودها أو مصالحها.
2. أو من الممكن أن هذا الشخص كان قد قام بعمل ما.. مخجل ربما، ويشعر بأن فعلته تكاد أن تنكشف لأسباب أخرى، ومن قبل أناس آخرين ( غير رجال السلطة) ومن الواضح أن ردود الأفعال المتوقعة من قبل هذا الشخص سوف تكون فادحه، أو مدمّره؛ ومن ثم قام باستباق الحدث مستخدما حجة من السهل تصديقها لدى عامة الناس.
وهذه بعض مقتبسات من مقالته: المعارض عـليه أن يكون قدوة
لماذا أيها الساده يفكّر النظام في إختراقكم؟
يبدو أن في الأمر خفايا، وأسرارا غير تلك المعلنه؛ ويبدوا أننا كليبيين في حاجه ماسه الى التوضيح أكثر قليلا فذلك يخدمكم أنتم أولا، ويعيد إحترامنا لكم لو أنّكم أنتم إحترمتم عقولنا وقلتم لنا الحقيقه... وإذا كانت الحقيقه مره، أو قاسيه فلا حرج عليكم مطلقا لو أنّكم فضلتم الصمت، وقمتم بحل مشاكلكم "الشخصيه" بعيدا عن الأضواء.. أي بدون الحاجه الى نشرها على شبكات الإنترنت. ربما ذلك يكون أكثر سترا لكم.
وأنا أوافقه الى حد ما على مثل هذا التساؤل؛ مع أنني لا أعرف هذا الشخص، ولا أدري إن كان هو محسوبا على النظام، أو المعارضه، أو أنه مجرد شحص مجتهد أراد أن يجتهد. ربما أصاب في الثالثة أقول ربما!!.
لكنني أرى أن من حق المراقب في أن يسأل مثل هذا السؤال.... وقد يكون فيه الكثير من "الحقيقه"
وأسأل نفس السؤال الذي يتساءل فيه السيد "طالب كمبيوتر في السنه الأولى" بعد أن يكتب مقدّمه منطقيه فيها الكثير من المشاهد الذكيه: {السؤال هنا إلى أصحاب الخبرة في الكمبيوتر هل بإمكان قراصنة الانترنت سرقة لسان صاحب الكمبيوتر واستعماله في تسجيلات صوتية وإرفاقها في مراسلات مسروقة لغرض تشويه صاحبها . ثم إرجاع اللسان إلى فم صاحب الكمبيوتر المخترق.}... نشر تلك المقاله في صفحة الرسائل التابعه ل"ليبيا وطننا". وأنا بدوري أسأل نفس السؤال؛ فهل من مجيب؟))
ونحن كذلك نسأل فهل من مجيب؟؟.
هروبك في هذه اللحظة إنما هو دليل جبن وخوف من نشر الحقيقة كاملة (غير مبتورة) فانشر غسيلك القذر كاملاً ليعلم الناس من أنتم وإلى أي مدى انحططتم.
أتقول إنه ليس لليلى الهوني علاقة بهذه القضية أنشر أيها الجبان غسيلك كاملاً
وبعدها سيكون للحديث بقية إن كانت بقيت فيك بقية
وكما قلت في البداية أقول لك الآن
لا سلمك الله ولا نصرك ولا رقع شملك.

عبد الحكيم الطاهر زائد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home