Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

السارق الكبير في قبضة فيلسوف النظرية

عادت مؤسسة الكتاب الاخضر لكامل نشاطها بقيادة الاستاد احمد ابراهيم بعد ان تمت تصحيح الكثير من المسارات الغير صحيحة وهاهو يعود بأرادة الليبين الشرفاء والغير منتمنين لطبقات ولا نخب ولا عصابات مموهه تنشر الفساد والاختلاس المالي اينما حلت .

متسترة خلف اقنعة مزيفة مؤهلاتها السرقة والنهب واعمال الزنا وسهرات الدعارة المشينة تناست فيها اصوالها ومخابي جحورها مع افاعي واوباش الصحراء من تسلقوا سلم النصب والسرقة حتى اضحوا واينما حلوا احدى معالمها .

احدى اهم هذه التماسيح والقطط والذى انكشفت جميع اوراقه والدي سيقدم قريبا ويلقى مصير اسياده هو اللص والمختلس محمد حامد .

فمن عامل مطبخ بدورات البراعم والاشبال والدين لم ينجوا منه حيث يقوم بسرقة السلع التمونية وبيعها في سوق سبها الى خادم علاقات وسهرات لامين اتحاد طلبة ليبيا ميلاد معتوق المصري حتى تدرج به السلم الى خدمات مدير مركز الكتاب الاخضر عبدالله عثمان والدي ضبطت سرقاته اكثر من مرة وها هو الان محظور عليه دخوله بعد طرد سيده واكتشاف الكثير من المعاملات التى استطاعت ادارة هذه المؤسسة ضبطها فصارت تواقعيه هى اهم ادلة التزوير والنصب و صار مثار سخرية للجميع .

هذه بعض بعض رموز الفساد والتى قام عبدالله عثمان بتكريمها وتنصيبه امثال عمر ابو شريدة المقرحى مدير الاستثمار الخاص بمكتب اللجان الثورية مع العلم انه مسقط من حركة اللجان الثورية سابقا من قبل المحكمة الثوربة ومحمد حامد الشيبانى ابن عم عبدالله عثمان والدراع الايمن له وهو يشغر حاليا مدير شركة الزحف الاخضر للاستتمار العقاري ولماذا لا وهو يملك كل هذا السجل الملي بالاختلاسات .

هذه الشركة المفلسة التى هي واجهة لصفقات مشبوهة تتم في الخفاء بتدبير عبدالله عثمان وتحت مرى عمر بوشريدة وتنفيد المختلس محمد حامد .

فأين ذهبت ايردات محاجز وكسارات اسثتمار مكتب اللجان العقارية وعقود لانشاءات تباع بالباطن وقبلها ايرادات مكاتب الاملاك .

بنظرة بسيطة لقصور هدا الخانب وقصر البيت الابيض لسيده عبدالله عثمان تكمن الاجابة الوافية لكل هده الاسئلة .

محمد حامد والدى بالكاد يستطيع فك الخط يتربع الان على اكبر مؤسسة للسرقة والنصب وكان قبلها يرتع فى مؤسسة مركز الكتاب الاخضر التى سرق ونهب منها الكثير بمشاريع وعقود وهمية حيث بلغ ترميم احدى هده المكاتب بحجة انه للمهندس سيف الاسلام اكثر من 300 الف دينار فى حين معروف للجميع انه تم بيعه لمقاول بالباطن وليس له علاقة بشركة الزحف الاخضر العقارية .

هذه بعض حقائق هدا السارق واللص المختلس المتستر وراء ردائل الدعارة والليالي الحمر هذا هو بعضا من سجل بائع الفتات .

وميلاد معتوق مدير مصلحة الاملاك سابقا بعد ان تم تهميشه وطرده لاحقا من قبل امين اللجنة الشعبية العامة نظرا للاختلاسات التى حدتث بالمصلحة والتلاعب بأرزاق المواطنين المتمثلة بالتعويضات وامور اخرى.

لكن هدا كان وكان هنا فعل ماضي مبنى للمجهول للسارق محمد حامد مجهول النسب والهوية و اليوم فقط سقطت الاقنعة وانكشفت اختلاسات هدا السارق واسياده وهاهو بين فكي الرقابة وتحت طائلة القانون فمن يحميك اليوم اسيادك اندرتوا وانقرضوا انقراض الديناصورات وحان الوقت لترحل غير مأسوف عليك من مؤسسة ترفرف عليها الراية الخضراء وكل هدا ما كان لولا ارادة الليبين الشرفاء ان ضبط هدا السارق وكشف اختلاسته ووقفه عند حده هى احدى الانجازات التى تحسب لهده الادارة الجديدة المتحررة من الغش والفساد فمزيدا من الانتصارات وصدق من قال ان الجهل سيختفي عندما يظهر كل شي على حقيقته .

بن نيران


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home