Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 25 نوفمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

المدرسة الليبية ـ لندن بين الرغبة في الاصلاح وشد المتسلقين بها لها للوراء

مجرد رد على الافتراء المقدم من من يزعم أنه ولي أمر حريص على مصلحة الطلاب في المدرسة الليبية الجديدة، المقال ( المدرسة الليبية بين الرغبة الحقيقية في الاصلاح و الرغبة في الانتقام ) .

أولا يا سيدي الفاضل انا ولية امر لي ابناء درسوا بالمدرستين و ارفض تماما ان ترشح نفسك للتحدث باسمنا جميعا، فما كتبته لا يعكس الا احقاد شخصية بينك و بين بعض المعلمين بالمدرسة القديمة ، و من يعلم فذلك ربما لكونك غير مؤهل للتدريس بها ولم يتم قبولك للتدريس، أو لتبرر فشل ابنائك في درساتهم و تعلق ذلك على أعذار واهية ، للعلم نحن من عائلة ليبية بسيطة ليس لها علاقة بالشركات و حالنا متوسط ، و لكننا نربي أبناءنا على حب العلم و احترام المعلمين ، و أبنائي و الحمد لله متفوقين في ليبيا و في لندن . كلمة حق أقولها في معلمي المدرسة القديمة أن فيهم نخبة من المربيين اللذين حرصوا على ابنائي حرصا اشد مني و كنت اشعر بتعلق ابنائي بهم و فهمهم للدروس التي يشرحوها ، و لان هذا كان يهمني لم التفت يوما للحياة الخاصة بهؤلاء المعلمين ، وكان ابنائي يتحصلون على تراتيب متقدمة في مختلف المراحل رغم عدم ذهابي للمدرسة بشكل دوري و السؤال عليهم ، و عدم قدرتي و زوجي على دفع الرشاوى للمعمين كما تزعم . و إن كنت متضرر لهذا الحد لماذا لم تذهب و تراجع اوراق الامتحانات التي تقدم دوريا بعد كل امتحان و يطلب منك التوقيع عليها؟

و مع ذلك اوافقك الرأي في مدير المدرسة فقط ،لانه كان يعامل الاولياء بالمستويات، و لكن لا تعمم ذلك على المعلمين، ضع في الاعتبار على الاقل حرفا واحدا علموه لابنائك : و لك الامثلة :

أبلة نعيمة : استاذة مربية طيبة جدا يحبها الاطفال ، تعاملها ممتاز ، تبذل مجهودا لا يمكن انكاره مع كثرة عدد الطلاب عندها العام الماضي ، و انا احيانا اجد صعوبة مع الطفل الواحد.

أبلة امال : معلمة قديرة لا ترقى حضرتك لتقييمها ، و الكلام فيها لن يزيد او ينقص.

استاذ عبد الفتاح : جعل ابنتي تحب مادة العلوم اكثر من أي مادة ، و رغم صعوبتها لا احتاج ان ادرسها لها في الامتحانات ، كما ان جميع اولياء الامور يعلمون انه يشتري معدات التجارب الباهضة الثمن من ماله الخاص .

ابلة فتحية القذافي : رغم كثرة المناهج التي تدرسها لم تقصر في أي منها ، و هي تبسطها لهم ولنا بشكل يعكس كفاءتها العالية في التدريس .

إذا كنا نعطي الرشاوى لهؤلاء المعلمين ، فاعتبرها مكافاءة بسيطة لمجهوداتهم .

على فكرة ، انا الان نقلت ابنائي الى المدرسة الجديده فقط لخوفي من عدم اعتماد نتايجهم ، وقد لاحضت و لاحضو هم انفسهم الفرق في المستوى التدريسي من اول يوم خصوصا في المجتمع و الحاسوب و العلوم و الرياضيات ( قبل الابلة بشرى ) ، و انا حضرت مواقف لبعض الشباب الجدد الذين يدرسون فى المدرسه الجديدة و للاسف هؤلاء تجار و ليس لهم علاقة بالتربية والتعليم لا من قريب ولا من بعيد ( مع عدم التعميم) فالبعض منهم يتلفظ امام الطلبة بالفاض غريبة و تعكس بيئة فاسدة ، فهل هؤلاء يا سيدي من تريد ان يعلمو ابنائنا؟؟؟ . لقد استبشرت بقدوم الابلة امال و الابلة نجيبة ، و الاستاد عبد الفتاح رغم انه للاسف لن يدرس ابناءي . و اتمنى ان يستمر زحف باقي المدرسين القدامى ، لاني لن اسمح لك و لامثالك ان تستغل ابنائي كحقل تجارب لتمارس عليهم عقدك بغرض اكتساب الخبرة كما تدعي ولو اضطريت ندرسهم في البيت ، ولا تنسى ان التعليم " ملكة " بفتح اللام ان كنت تفهم معنى الكلمة .

نصيحة : بدل من ان تنصب نفسك علينا و تتكلم بحقد على المدراء و المعلمين ، اذهب كل يوم احد الى الهايد بارك كورنر و اصرخ باحقادك هناك ، ربما تحس بارتياح . و حنشوفو لما يوصلو ابناءك العباقرة للشهادات العامة ايش التقادير اللي بيجيبوها – و الا مرات الحاقدين عليك يوصل حقدهم الى ليبيا و يسرقو درجاتهم من الامانة العامة للتعليم و يعطوها لغيرهم.

ولية امر محايدة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home