Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ماذا قال ناتينياهو للقذافي في باريس؟

خلال الزيارة الرسمية التئ قام بها القذافي الي فرنسا راينا علي شاشات التلفزة وصول القذافي الي هوتيل الريتز في باريس حيث كان يقيم بنيامين ناتينياهو رئيس وزراء الكيان الصهيونئ السابق ورئيس حزب الليكود الصهيوني . لم يكن هذا الهوتيل من المعالم الاثرية او ذو اهمية تستحق زيارة رأس الدولة الزائر وحتي لو سلمنا جدلا ان الهوتيل يستحق زيارته ، كان من الاجدر ان يختارالقذافئ يوما لا يتواجد به اعداء محتملين لدولتك . للمراقب العادي لم تكن زيارة القذافي الئ هوتيل الرتز بمحض الصدفة ، فما بالك برائ الصحفيين والمحللين السياسيين الذين شاهدوا هذا اللقاء في وضح النهار. ولعل احد شروط الصهيونية المتمثلة في لقاء نا تنياهو ان يقوم القذافئ بهذه الزيارة في العلن حتئ لا يجرؤ علئ نفيها وحتي تحقق اسرائيل هدفها وهو ان قادة العرب يلتقون مع قادة بنئ صهيون في العلن وفي الخفاء . هذا شرط غاية في الاهمية للكيان الصهيوني الذي بني قوته علي الوهم والدعاية والحرب النفسية .

عندما وصلوا المحافظين الجدد ( الصهاينة الامريكيين) الي رئاسة الولايات المتحدة ، كانت فرصتهم التاريخية في تمرير كل خططهم لتمكين المشروع الصهيونئ من النجاح بعدما تقهقر امام تنامي حركات المقاومة الفلسطينية والعربية مثل المقاومة اللبنانية في جنوب لبنان والانتصارات التي حققتها في كسر وهم الجيش الاسرائلئ الذي لا يقهر وانهزامه امام المقاومة في عام 2000 وانسحابه من الجنوب اللبنانئ بعد عشرون عاما من الاحتلال واخيرا انهزامه في حرب عام 2006 . وعليه كان لازاما فرض مشروع الشرق الاوسط الجديد علي المنطقة العربية . كانت الحرب التي شنها العميل صدام حسين ضد ايران هي مقدمة المشروع الصهيوني للشرق الاوسط الجديد ، وعندما تأكدت ان هذه الحرب انهكت الاقتصاد العراقئ والعربي وكذلك الايرانئ وفئ نفس الوقت الانتفاع الكامل من مبيعات السلاح للجانبين ، كانت تعليمات الصهاينة التالية للعميل صدام حسين ان يحتل الكويت التي كانت من ضمن الدول الخليجة التي فرضت عليها الصهيونية تمويل حرب صدام ضد ايران. ونظرا لامتلاك هذه الدول الخليجية لمليارات الدولارات المكدسة في بنوك الغرب وفي صناديق استثمارات اخري التئ يسيطر عليها اليهود، كان لابد لها ان تنتهي في خزائن واقتصاد الدول الغربية الموالية للصهيونية . اما الدول العربية الفقيرة التي يرتزق حكامها علي المساعدات الامريكية والتي لا تجيد الا الرقص والتطبيل مثل النظام المصري كان عليها واجب المشاركة الرمزية بجيوشها في حرب الخليج الثانية كدروع بشرية للقوات الغازية.

اعتمدت الصهيونية اعتمادا شبه كليا علي انظمة الانقلاب العسكرية لضمان امنها من المحيط العربئ . فهذه الانظمة البوليسية المتخلفة المتسلطة ساهمت في :
• كسر روح وكرامة الشعوب العربية حتئ لا تستطيع النهوض والتقدم ومقاومة المحتل. وكذلك ساهمت هذه الحكومات العسكرية في نشر الخوف والرعب بين المواطنين .
• منع التنمية من اجل تطوير الانسان العربئ والاكتفاء الذاتئ حيث اهدرت ثروات الشعوب علي مشاريع فاشلة ليس لها ائ جدوي اقتصادية او مردود علي الشعوب ، مثل مايجري بالفعل فئ ليبيا ، كمشروع النهر الصناعي او المشاريع الفاشلة الاخرئ علئ مدئ اربعين عاما .
• ضرب التضامن العربئ وتأجيج التناحر وشق الصف بين الشعوب العربية حتئ لا تكون هناك سياسات او جهود فعالة لمساعدة ومناصرة القضايا العربية ومن بينها القضية الفلسطينية . بل التشجيع علئ ضرب المقاومة وحصارها لحماية الكياني الصهيونئ .

اما الان وفئ عصر القطب الامريكئ الاوحد فان الاستراتيجية الجديدة القديمة هئ الابقاء علئ بعض الحكام العملاء وانهاء خدمات اخرين حتئ يكونوا عبرة للحكام الذين لا يقومون بخدمة اسرائيل والمشروع الصهيونئ علئ الوجه المطلوب "انهاء صدام ونظامه" نموذجا. فعندما فشل صدام في حربه مع ايران ، رأوا التخلص منه افضل من تركه لايران القوية التي تتنامئ قوتها يوما بعد يوم والتئ ستسيطر علئ العراق وبالتالئ تهدد امن اسرائيل فيما بعد. ولهذا تقرر غزو العراق وليس بسبب النفط كما يروجون هم انفسهم ، لان النفط يذهب اليهم ولا يباع الا لهم ولم ينقطع عنهم ابدا . وفي اثناء الحرب علي العراق ظل القلق الشديد والخوف يسيطر علي الديكتاتوريين العرب ، حيث اشارت تقارير دبلوماسية الي ان القذافي كان في حالة نفسية شديدة وخوف مستمر اظهرتها حركة اتصالاته المنزعجة مع قرنائه من الحكام لمعرفة ما اذا كان كرسيه سيكون الهدف التالي للغزاة الامريكان . وبحكم خبرته السابقة في الاستنجاد بحكام عرب وافارقة للتوسط له عند رئيسة الدكتاتوريات الولايات المتحدة الامريكية والتئ علمته هذه الخبرة بانهم استغلوه لدفع اموال طائلة بدون الحصول علي رضئ السيد الامريكئ .

استنتج القذافي انه لا احد يخلصه من الجحيم الذي هو فيه وحالات القلق العنيفة التئ يمر بها الا الصهاينة المتحكمين فئ البيت الابيض . ولهذا كثف اتصالاته بالسناتور لانتوس اليهودي الامريكي رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكئ وبالفعل قام لانتوس بزيارات عديدة الي الخيمة ليضع شروط بنئ صهيون امام القذافئ المرتجف مقابل التوسط لدئ الادارة الامريكية . وحينما وافق القذافئ علئ جميع الشروط ، اصدرت الصهيونية تعليماتها الي جميع الرؤساء ورؤساء الوزراء الاوروبيين الموالين للصهيونية بزيارة القذافئ وكان اولهم رئيس وزراء اسبانيا الصهيوني ازنار ومن ثمه تونئ بلير رئيس وزراء بريطانيا والئ اخر القائمة لتبرهن للقذافئ بانهم هم الذين يستطيعون التاثير علئ السياسة الدولية والاقتصاد العالمئ وهم من اتوا به اصلا وعليه ان يتذكر هذا دائما .

فماذا قال ناتنياهو للقذافئ في هوتيل الرتز فئ باريس اذا؟ اتصور انه قال : نحن ( ائ اسرائيل ) نريد كل الاموال المجنبة والموجدة في بنوكنا ( ائ بنوك اليهود ) ان تجنب لصالح اسرائيل وليس كما تكذب علي الشعب الليبيئ. نريد ان نبيع سلاحنا المصنع فئ اسرائيل لاصدقائنا الذين يحاربون حكومة السودان في الجنوب وفي دارفور وعليك انت دفع الثمن من ثروة النفط الليبي . نريد بناء مستوطنات جديدة ونحتاج الي انتاج مصنع مصراته للحديد والصلب وانتاج الاسمنت الليبي . نحتاج الئ افتعال مشكل فئ الوطن العربئ وفئ افريقيا لصالح اسرائيل والاهم من هذا كله نريدك ياقذافئ ان تساعد علئ تأجيج الفتن بين الفلسطينيين حتئ نقضي علي حماس والجهاد الاسلامئ وائ مقاومة فلسطينية سواء فلسطين او فئ جنوب لبنان .

وهكذا خرج القائد الهرواك مهرولا وسعيدا برضاء خواله من الاجتماع مع بنيامين ناتينياهو ليبقئ جاثما علئ صدور الليبيين الي ان يجعل الله امرا كان مفعولا .

احمد مسعود القبائلي
24 مارس 2008


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home