Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الطائفية ولبنان

ان القيمة الادبية والفنية للشعب اللبناني التي كنا نلحظها في السبعينيات قد اندثرت واصبح لبنان يشكو من آلام المفاصل المزمن (الروماتزم), واصبح لا يتحمل الجلوس على جهةواحدة. وان الدواء قد يزيد من العوارض الجانبية, وكأنه يقول بانه ليس له جنب يرتاح عليه, ولم يسعفه الوقت ليلتأم جراحه.
فماذا سيحدث في لبنان البلد المعطاء الذي احتضن الحضارة الفنيقية التي انشأت السفن وعبرة البحار وانشأت المدن مثل طرابلس الغرب بليبيا وطرابلس لبنان وكانوا متحضرين وسادة العالم في العصور القديمة.
فقد ذكر عمر ابن كلثوم لبنان في معلقته فقال :
وكأس قد شربت ببعلبك*** واخرى في دمشق وقاصرينا
وانا سوف تدركنا المنايا *** مقدرة لنا ومقدرينا
قفي قبل التفرق ياظعينا*** نخبرك اليقين وتخبرينا
قد علمنا يقين عمر بن كلثوم فما يقين الازمة في لبنان وماذا سيحدث في القريب العاجل ومن هم بيادق الشطرنج في لعبة لبنان.
وقد نتمثل بآخر ابيات هذه القصيدة التي تشحن الهمم وتفوض الامر للقوة والجبروت وليس للحل السلمي والمفاوضات فقال عمر مكتملا قصيدته:
ملأنا البر حتى ضاق عنا *** وظهر البحر نملؤه سفينا
اذا بلغ الفطام لنا صبيا *** تخر له الجبابرساجدينا
هذا الامرُ كان في الجاهلية ونراه حقيقة اليوم. فالامريكان رعاة البقر وبخلاء آل صهيون لا يملكون الا القوة النووية والتقنيات العالية للتجسس والقنابل الذكية وبذلك امنوا البحر والجو ومن يدب على الارض!!!!!

وها هو لبنان اليوم في مهب الرياح العاتية ليس له راي واحد ولا رئيسا واحدا ولا حكومة موحدة. وكأن القدر يريد ان يقوده الى مسار مظلم بدون نهاية معلومة. وزاد الطين بله الامريكان واليهود الذين ينتظرون وقوع لبنان في ايديهم بدون عناء منهم ولا تورط. فقد تركوا الجهد لعملائهم واذنابهم الذين سوف ينقضون على لبنان في اللحظة المناسبة.
ان الامريكان لهم القدرة على النفاذ الى السياسيين في لبنان وانهم قد يكونون اقرب للسياسين منهم للعسكريين. وانهم اقوى من حزب الله وايران وسوريا مجتمعة.
وانهم قادرون على احداث ربكة, ومن خلال هذه الربكة ينحرون حزب الله وآلياته وعتاده وصواريخه, وحكام الخليج والسعودية كلهم معهم باموالهم ومخابراتهم وتقبيل نعال اليهو والامريكان في القضاء على سوريا وايران ولبنان وخلق حرب جديدة . وان هذه الحرب ستكون مثل حرب العراق وسوف يبقي فيها المستعمر يصول ويجول. وسوف يحدث ما قاله القذافي من ان الامريكان سوف يصطادون كل حاكم عربي ويقتلونه. فهم ليس لهم صديق الا المال والسلطان.
فالامر ليس كما يراه العامة من الناس انتصارا كاسحا لحزب الله. فقد انتصر قبله صدام, ودخل الكويت, وماذا حدث بعد ذلك! مسحا شاملا له, بمباركة السعودية ودول الخليج ودول التحالف و..و..الخ.
ونقول كلمة من القلب الى قلوب اللبنانيين كن من شئت وابن من شئت ولكنك لبناني الاصل ولا يجب ان تكون لبناني طائفي, واترك هذه الطائفية البغيضة. فهذا هو الامر الذي ستاتي منه امريكا واليهود.فآلية انتخاب واسقاط الحاكم في لبنان ليست بحق آلية نزيهة حيث انها لا تجعل قاعدتها الجنسية اللبنانية وانما تجعل قاعدتها الطائفية التي هي سبب المشاكل.فلا يجوز ان يكون الرئيس مسيحي ورئيس الوزراء مسلم سني و..وووو وانما لا ترتبط الانتخابات بهذه الطائفية وانما اتبع الاحزاب السياسية بدلا من العرقية. فالكل في حزب سياسي يمثلون ذلك الحزب بدون طائفية. ويمثلون اتجاه اصلاحي مبني على مصلحة البلد وليس على القومية الضيقة, فذاك الانتخاب الذي نعرف انه سياتي بثمار.
آلية انتخاب واسقاط الحاكم لا يجب ان تكون على اساس طائفي فما يجري في لبنان ليس آلية انتخاب واسقاط الحاكم وانما هو طائفية مبتدعة لا قوام لها في آلية الانتخابات, وانما هي مكونات الفتنة الطائفة التي تنتظر لبنان من جدبد!!!

كتبه د بشير رجب إلاصيبعي
مراقب سياسي
bashirlasceabai@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home