Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى مصطفى الفيتـوري بشأن المتوسط

من خلال مقال الاخ.د.مصطفى الفيتوري,المعنون بالسئوال التالي:ماذا ينجب جبل ساركوزي؟,كما يتضمن المقال تحليل لمجريات الاحداث على صعيد الاعلان عن الاتحاد من اجل المتوسط.غير ان المحلل غلب عليه طابع نظرية المؤامرة وقد جانب الحقيقة في اغلب تصوراته..وعليه نقول لأخينامصطفى دعنا من السفسطة والتحليل الممل للواقع العربي و استراتيجيته المعهود في التعاطي مع هكذا اتحادات ,فأولى أولاويات النظام العربي الرسمي اطالة امد استبداده قدر الممكن ,ومن ثم البحث واللهث خلف الية تضمن له بقاء اسرته وعشيرته وقبيلته في سدة الحكم تحت اي مبرر كان وبواسطة ومباركة من الأسرة الدولية ان امكن .فأي لوم او عتاب يمكن ان يوجه الى الأخرين؟ولديهم من العلماء والخبراء والمستشرقيين الكثير جدآ,علاوة على المراكز البحثية والدرسات الاكاديمية المهتمه بهذا الشان.والخلاصة الطبيعية انهم أدرى بمصالح شعوبهم ولا تستهويهم فكرة البطولات العنترية والاحلام الزائفة التي سيطرة على المزاج العربي وجعلته اسير لها.وبالتالي اصبح اكثر ما يعنيهم الاستقرار والأمن في الضفة الجنوبية من البحر الابيض المتوسط لكي تتأمن مصالحهم الاقتصادية مع المساهمة في قدر ضئيل من التنمية حسب كل دولة وامكانيتها.كما لاننسى تأمين عدم تدفق الهجرة العشوائية..أما عن المبررات التي تخصنا,فهم اي الاوربيين أعلم مني ومنك بذلك !فالسيادة الوطنية ومصلحة الامة والتطبيع مع اسرائيل ......ألخ .شماعه فقط لكسب ود وعطف المناضلين الأشاوس ,وبعد ذلك الاستفراد بهم وكبح جماح نظالهم المشروع تحت مسميات (مكافحة الارهاب و تبعية القاعدة...) ونحن من أوشى بهم زورآ وبهتانآ من اجل الاستفراد بالحكم ,فهيه الغاية وبالتالي لاتهم الوسيلة وفق المبدأ الميكافيلي .فحرية التعبير وحقوق الانسان والشفافية و....الخ .يعرف الاوربيين انها ليست من اهتماماتنا بالأصل ,بل تثير لدينا القلق .وعليه مأ ذنب الأوربيين غيران نظرتنا قاصرة وعقدة النقص تصاحبنا الى اللحد على ما يبدو.فهم وقادتهم لا يلهثون وراء حلم زائف لكي يدخلوا التاريخ بل صنعوا التاريخ في اغلب محطاته والان يسعون خلف مصلحة شعوبهم وأوطانهم,واكيد لا توجد العقد المتوقعه من قبل الكثير بان ساركوزي يريد من ذلك ان يعيد لفرنسا دورها في المنطقة فهو بالأساس موجود في افريقيا والمغرب العربي وله امتدادات اكبر في لبنان وغيره.أما قولك بان انجلا ميركل عالمة الفيزياء لمن لايعرف!ومن القسم الشرقي لألمانيا سابقآ,وبفعل الانتخبات اصبحت مستشارة المانيا ولا عميلة امريكيا كما تصور,,ولك ان تتوقع معي لو كان الناخبيين عرب بدل الالمان هل تفوز ميركل؟حتمآ لا تفوز وتتهم بالقصور وبالأخص أتيه من الطرف الاضعف القسم الشرقي!!فنحن فقط من يحلم بالتاريخ وكيف يتربع على قمته ولو كان الثمن جماجم البشر,وهنا,يطرح السؤال نفسه اي بمعنى انه يبدو لنا تعريفنا الخاص بالتاريخ حتى ان اغلب محلليينا لم يعد لديهم القدرة على التمييز بين مزبلة التاريخ ومرتبة الاشراف ممن ساهموا في تقدم الانسانية واكثر احترامآ لحق الانسان في العيش بحرية وكرامة والمهم ان يكون انسان بغض النظر عن ديانته وعرقه ولونه وقبيلته....الخ. وأخيرآ لك ان تتصور لو ان باراك أوباما الامريكي ومن اصول افريقية طبعآ كان يعيش في احد دول الضفة الجنوبية من المتوسط,وسجله حافل بالأعمال الوطنية لتلك الدولة في جنوب المتوسط,فهل سيتم اختياره حتى وزيرآ بدون حقيبة..اشك في ذلك.
وفي الختام عزيزي مصطفى لن يكون لنا شأن طالما لم نسعى جميعآ الى تقوية الرباط بين مكونات الدولة(الشعب ـ نظام الحكم ـ الارض)بما يعزز كرامة الانسان ويحقق السيادة الوطنية والديمقراطية الصحيحة لن نفلح في شئيآ يذكر..ويظل مخلوف في الصف الامامي ويزداد محجوب فقرآ ومقتآ.

بقلم : فاهم زين العجيلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home