Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الكاذب الحائز عـلى منحة القدافي الشهرية للسلام

صدق المحب بموقع أخويجة عندما سخر من الكاذب الطاهر عبد اللئيم زايد ووصفه بالحائز على منحة القدافي الشهرية وكان يعني الرواتب الشهرية عدي منحات مناسبات ثورة العار وما أكثرها التي تعطى لهذا المرتزق وأميره الخوجة وطاقم بقية بهلوانات سركه وتصلهم بإنتظام من جهاز المخابرات القدافية إلى مكان سكناهم تقديرا وامتنانا لشلتهم المنحرفة التي ناصبت الشعب الليبي وأبنائه الشرفاء العداء، وانهالت عليهم بأقذع السباب ولم تترك وصفا مشينا في قاموس إلسوقة والرعاع إلا ألصقته بهم، ظنا منهم بأنهم بتهريجهم الشبيه بطنين الذباب يأذون المعارضة ورجالها. ولكن عندما أذاقهم محب (موقعهم) قليلا مما عندهم، ثارت ثائرتهم وانفضح أمرهم وهتك سترهم وظهر خزيهم وانطلقوا يولولون كعجائز المأتم أو كقردة أصابها الذعر. وأخذوا يضربون خماسهم في سداسهم إلى أن وصلتهم التعليمات أن يوجهوا نعيقهم إلى هدف جديد وهو الدكتور الفاضل إبراهيم إغنيوه وبدأوا يتطاولون عليهه لأنه نشر مقالا خدش قلة حيائهم وسخر من ألاعيبهم القاراقوزية .
نحن نعرف أن الذي دفعك وبقية رمم موقعكم المشبوه على الإقدام علي إستفزاز الدكتور إبراهيم إغنيوه. أليست هى تلك التوجيهات التي نقلها الأرناؤطي من طرف المجرم موسي كوسة إلى حبيبه الخوجة وصديقه القديم والتي طلب فيها توجيه بوصلة الخسة والنذالة نحو الدكتور إغنيوه لأن موقعه أصبح منبرا توجه منه سهام المعارضين إلى نظام سيدك الكايد الجبان الذي لا يحتمل وطأة صفعات هذا الموقع البسيط في حجمه والعظيم في تأثيره .
نحذركم أيها الأشقياء من هذا المنزلق، إذا ما استمريتم فى سفهكم مما سيصيبكم من سهام كتاب هذا الموقع وريشة الساطور وما أدراك ما الساطور. وسنفتح عليكم أبواب جهنم بعد سكوت طويل حسبتوه لسفهكم ضعفا، لن يكن الرد القادم عليكم يتناول الحوار معكم حول ترهاتكم كما تتوقعون، والذي لم تتركوا خبيثة إلا فعلتوها في سبيل أن تنالوا هذا الرد الذي كنتم تنتظوون بفارغ صبرلشرف الحصول عليه، بل سيكون مجرد سخرية منكم وتحقيرا لشأنكم. أيها (الوروار) المرتزق. نحن لا يهمنا أمنيتك وإعتقادك الخائب في موقع الدكتور أغنيوه بأنه سيكون أحد أعمدة الثقافة في ليبيا- "فال الله أولا فالك". نحن لا نشك في أنه سيكون من أعمدة الثقافة في ليبيا الغد، كما هو اليوم، وليس كما تمنيته أيها المنافق كملهاكم الليلي لنشر الإباحية الإعلامية والفتنة وأفساد الذمم .
تعير أيها المرتزق بأن ما يكتب في موقع الدكتور إغنيوه لا يساوي ثمن الحبر الذي يكتب به، لاعليك أيها الكاذب إن المادة التي سيكتب بها أي موضوع يتناولكم على وجه الخصوص لن يكتب بالحبر العادي بل بمادة شبيهة بالمادة التي تكتبون بها (إسهالكم) وهي من سائل يشبه الحبر ولكنه عفن كريه الرائحة، لا يليق سوي بأقلامكم الصدئة ومقامكم الوضيع . أيها المرتزق هل تبلغ بك الوقاحة والجرأة أن تتدخل في كيفية إدارة موقع لاتعود ملكيته إلى عصابتكم، لا قدرالله. ثم إن كنت أنت والخوجة وكبيركم الأرناؤطي الذي علمكم السحر تعتقدون أن المعارضة قد وافاها أجلها منذ زمن طويل إذا لما هذا النباح كالكلاب المسعورة وتلك السفاهات التي تملؤون بها "بعكوكتكم" القاراقوزية كل يوم وساعة بسب المعارضة وشتم رموزها وتجرأتم علي حرماتهم بدون خجل ولا حياء.تتهمزن غيركم بهبوط الأسلوب والتعدي على حرمات الآخرين. دعنا نذكركم بذلك المقال والرسم الذي أطلقتموه علي سيدة ليبية فاضلة ورمزتم لها ( بالحقبة )؛ أتعتقدون أن الناس أغبياء لا يعلمون لمن ترمزون يا سفله . وهل تعتقدون أن ما تكتبوه من تقيئ سينال من المعرضة وشرفائها، وهل تعتقدزن أن من يسخر منكم كمن يسخر من الشعب الليبي كله, ولله إنكم بلغتم من الوقاحة الصفاقة شأوا بعيدا ولا تستحقون سوى البصق في وجوهكم التي ظهرعليها غضب الله وسخطه.
تحتج أيها الزنديق على موقع ليبيا وطننا أنه لا ينشر الردود على ما يكتب فيه، ألم ينشر لكم رد الخوجه وهراءه بتاريخ 19 يونيو08م. ووقاحة الأرناؤطي في اليوم الذي تليه من نفس الشهر. أما ما تكتبه أنت حول محاكم "تفتيشك" المضحكة فهى من التفاهة والإسباف بأن تنشر في أي موقع وطني يحترم نفسه. ثم إذا أنتم حرصين على حرية النشر لماذا لم تنشروا المقالات التي أرسلت إليكم تتناول عمالة ليلى الهونى أم أحمد لنظام بومنيار ولد عيشه. هل كان السبب لأنكم بعدم نشركم لتلك المقالات علي موقعكم الذي لا ينشر فيه إلا عميل ساقط هوعدم رغبتكم في عدم فضحها والتسترعليها ونفي تهمة العمالة عنها وأن من مصلحتكم أن تبقى مدسوسة فى المعارضة. أنا لا أريد الآن الإستمرار في الكتابة عنكم ولكنا نفعل ذلك لأننا نري فيها تسلية في أوقات فراغنا. وإذا عدنا ونرجوا ألا نعود فسوف لن نخاطبكم إلا بإسلوب ساخر جله تندرعلى ترهاتكم أيها السفهاء .

كاتب من كتاب موقع أغنيوه


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home