Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حركة بصيص الأمل
بيان رقم
(7)

أيها الإخوة الليبيون الشرفاء ويا أيتها الأخوات الليبيات العفيفات:
السلام عليكم وأسعد الله صباحكم ومساءّكم أينما كنتم وحيثما حللتم
هذه رسالة حركة بصيص الأمل الموجهة إلى معمر القدافي:
لقد تطاولت على الله ورسوله وعلى الشعب الليبي المسكين وساهمت في نشر الدعارة والأمراض المستعصية والمخدرات وساهمت في تدمير البنية التحتية وساهمت في هدم الإنسان بالفقر والحاجة وسلب الإرادة وساهمت في قتل وسجن وتعديب أبناء ليبيا بكل الوسائل والأساليب اللا أخلاقية وأهدرت دماء أبناء الوطن في الخارج بالتصفية الجسدية.
شجعت الجهل والغش والكذب والنفاق وقتلت أبناء ليبيا في تشاد وأوغندا وجلبت لحوم الأبقار الملوثة بالإشعاع وجلبت الأدوية الغير صالحة للإستعمال ونشرت البطالة في صفوف الشباب وصرفت المليارات على أسلحة فاسدة وأرهبت الليبيين في مطاراتك وسببت الضغط والسكر والفشل الكلوي لنساء ورجال ليبيا من كثرة الهم والغم.
هل تتذكر تلك السنين التعيسة التي منعت فيها شعبك من النظافة وذلك بمنع توزيع الصابون في الأسواق وعدم توفير حتى الملابس الداخلية؟ هل تتذكر جبال القمامة التي نشرتها في كل مكان مما تسبب في تلوث مياه الشرب وخاصة في طرابلس وبنغازي ؟
هل تتذكر الحرق العشوائي للقمامة وما نتج عنه من أمراض السرطان وتلوث للبيئة؟
هل تتذكر عندما منعت الليبيين من أكل الموز والتفاح بحجة أنه أكل البرجوازيين؟
هل تتذكر عندما أجبرت الشباب والفتيات وحتى العجزة على لبس البدلة العسكرية
والتدريب والتدنيب العسكري بحجة تحرير فلسطين؟
هل تتذكر عندما دمرت بيوت خصومك ونفيت أسرهم إلى الجنوب؟
هل تتذكر عندما أمرت بقتل كل جنودك الذين قدموا من تشاد وبهم عاهات دائمة؟
هل تتذكر عندما أمرت عبد الله السنوسي بالقيام بمذبحة أبوسليم وتوزيع الجتث
على عدة مزارع لزبانيتك ودفنها ووضع الحديد والإسمنت فوقها ضناً منك بأنك ستخبيئها إلى الأبد؟
هل تتذكر شحنة الشاهي القادمة من الهند والملوثة بفضلات الفئران؟
هل تتذكر شحنات التونة المخصصة لأكل القطط في أوروبا وبيعت في ليبيا للإستهلاك البشري؟
هل تتذكر التسهيلات التي أعطيتها لزبانيتك في إستيراد الجبن والمشروبات المنتهية الصلاحية وأخرها صفقة السكر الفاسد؟
هل تتذكر شنقك للشباب الأبرياء في الأماكن العامة في شهر رمضان المبارك؟
هل تتذكر الحصار الغاشم الذي فرضته على الشعب الليبي وفرضت عليهم تحمل المضاياقات في شتى أنحاء العالم؟
هل تتذكر نشرك لشبكات الدعارة لخدمة وفود أفريقيا وسفارات الخليج؟
وبالطبع كيف تنسى إختلاس المليارات أنت وتماسيحك السمان فهذه حالة مستمرة وأتحداك أن تتوقف عن فعل هذا.
وبالطبع تتذكر اللعب بمصير أطفال المناعة المكتسبة نتيجة للإهمال في المرافق الصحية.
القائمة تطول وتطول...وكل هذا ليس بجديد على أحد وإنما من جانب التذكير للذين نسوا من أنت وما هي أفعالك وما معدنك وما هو أصلك. وسنستمر في التذكير حتى يتم التغيير بإذن الله.
إن الله يمهل ولا يهمل فقد جاءّتنا أخبار مؤكذة بأنك لا تنام الليل خوفاّ على عرشك المتهالك فلا نامت أعين الجبناء.
وكما أننا نعلم أن اللعنة لا تجوز إلا على الشيطان فعلنة الله عليك يا شيطان الإنس.
وكذلك نعلم بأنك حلٌلت الحرام وحرٌمت الحلال وشجٌعت الشباب والفتيات على الفسق والرذيلة والفجور فهل أنت ذي خلق أم أنك فاجر فاسق؟
وكذلك نعلم بأنك أهدرت أموال الشعب الليبي على مشاريع فاشلة لكي يتسنى لك ولزبانيتك إختلاس المليارات من أموال شعبنا المسكين فهل أنت أمين على أموال الشعب أم أنك مبدر ومسرف ولص محترف؟
وكذلك نعلم بأنك دمرت البنية التحتية لكل المرافق وخاصة التعليم والصحة فهل أنت مفكر ومتعلم أم جاهل ومريض؟
وكذلك نعلم عن النهر العقيم الفاشل الذي أستنزفت به رزق العباد لم يوفر الماء العذب الذي وعدت به ولا يصلح حتى لسقاية الحيوان فهل أنت مهندس النهر العقيم أم رئيس عرفاء فاشل؟
ونعلم بأنك تتحرش بالنساء وتتشبه بالنساء فهل أنت رجل شريف أم زير نساء؟
وكذلك نعلم بأنك تصرف الملايين على الكتاب الأغبر بما فيه من مقالات تافهة مثل السود سيسٌودون العالم والدجاجة تبيض والديك لا يبيض والرجل ذكر والمرأة أنثى والبيت لساكنه واللًجان في كل مكان فهل أنت كاتب وأذيب أم أنك أحمق؟
وتدًعي بأنك الصقر الأوحد والقائد الملهم والمفكر وحكيم إفريقيا والطز في أمريكا "وبالدبابة والبردم الجولان نغرقها دم" فهل أنت شجاع حقا أم أنك خأئن وجبان؟
وكما تدين تدان، ها أنت الأن الكلب الضال الأوحد وعبداً لأمريكا وشلاكة كما ذكرت الأخت المغتربة فهل نبقي هذا سراً؟ أم كل شيء يجب أن يظهر على حقيقته على حد مقولة كتيبك الأغبر.
ولتعلم أيها الوغد الرعديد أن الله ليس بغافل عما يعمل الظالمون، يا ظالم لشعب لا يستحق كل هذا العناء والفقر والمهانة والشقاء.
فلكل ظالم نهاية ونهايتك قريبة بإذن الله وعندها تعود الإبتسامة على شفاه أمهاتنا وأخواتنا وتظهرعلى حقيقتك حتى أسمك يتغير من معمر إلى مدمر وتبقى صورتك الحقيقية للشعب الليبي ولشعوب العالم وعلى مدى التاريخ بأنك حاكم ظالم وخائن وتدخل كغيرك من الطغاة في مزبلة التاريخ.
فكل شيء يجب أن يظهر على حقيقته:
قل لنا من جابك إلى الحكم فإننا لا نريد أن نسأل ملك السعودية.
تدفع المليارات للغرب حتى يرضوا عنك ويوفروا الحماية لعرشك.
عرضت مدن ليبيا وشوارعها لأنذال ومجرمي أفريقيا.
جعلت ليبيا مجرد محطة بنزين للغرب وطرابلس لم تجد النفط لمركباتها في الأشهر الماضية وأرغمت الناس على أن تقف في طوابير طويلة لتزويد مركباتها بالوقود تمشياً مع أسلوب التركيع القائم منذ 38 سنة.
فالله أقرب اليك من حبل الوريد ونحن إليك بالمرصاد فهل تستعيض؟
فإما أن ترحل بعيد ليبقى الشعب الليبي سعيد وإما أن تتحمل كل ماهو قادم وسوف نكيد.
وتذكر أن 11-11-2008 قادم بإذن الله فخذ أبنائك وإمرأتك وغادر ليبيا قبل فوات الأوان.
نحن جيل الغضب الذي يعشق الشهادة. الموت لحياة أفضل أو إستشهاد في سبيل الله.

عاشت ليبيا وعاش شعبها الطيب المغوار.

والسلام عليكم

عن إدارة التنسيق لحركة بصيص الأمل
المهندس أحمد مصطفى عيسى العيان libyaforlibyans@maktoob.com
libyaforlibyans2008@yahoo.com
16 فبراير 2008


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home