Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 24 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

الشرعية الدستورية ومقارعة القذافي

ضهر علينا في الاونة الأخيرة سيف ابن ابيه الخط الاحمر القذافي بمشروع فاشل لإجهاض أي شرعية للمعارضة الليبية الشريفة في مقارعة ابيه ، وليمهد الطريق لنفسه ، وهو مشروع طمس الدستور الشرعي* الأول والوحيد ، وكتابة وثيقة الخطوط الحمراء ليكون المرجعية الثورية التي يستند عليها في محق حق النظال الشريف الذي أجمع عليه كل شرفاء المعارضة وتم تبنيه من أحرار وحرائر ليبيا طيلة مسيرة الكفاح وتم التأكيد على هذا الدستور الشرعي بتبني المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية له في جلساته الاولى والثانية، ولاكن وبكل أسف نرى بين الحين والاخر بعض ممن رفع هذا الشعار وتمسك به لفترة طويلة من الكفاح ، يتنازل على المبدأ ويحاول تحبيط قوة وشرعية المعارضة الليبية بتبني فكرة كتابة دستور جديد ، متناسيا أننا ومن دون هذا الدستور لاشرعية لنا ولاقوة ، ففي الوقت الذي طاردنا وهجّرنا القذافي في الشتات وسلبنا حقوقنا ولم يعترف بنا كبشر معارض له ، ووصفنا بالكلاب المسعورة والخونة ، وأيضا نرى ابنه الصعلوك يقوم بشراء بعض الدمم ليطبلوا له ولمشروعه الفاشل في محاولة منه لسحب البساط من تحت أرجلنا والشرعية من بين أيدينا.

أتنهى عن خلق وتأتي بمثله فعار عليك إذا فعلت عظيم . وهذا مانرى وبكل أسف أنه مايحصل من قبل البعض، فهم يلومون ابن أبيه في كتابة دستور جديد وهم ماضون على نفس الطريق ويحاولون كتابة دستور جديد ، ففي الايام الماضية تناقل بعض الرفاق الثقات معلومات عن أن بعض الأشخاص ممن كانو من أشد المدافعين والمتمسكين والمتباكين على دستورنا الأصيل الذي تعب عليه الأباء والأجداد لكتاباته لتحقيق أستقلالنا و أنعتاقنا به من تحت ظلم الوصاية الدوليه ، وأن هؤلاء الأشخاص منكبين على مؤامرة خطيرة جداً ، لربما بسهوة أو بغير علم ، ولاكن الأمر الذي أقلقني ورفاقي أن مثل هكذا تصرف قد يزيد الصدع ويعمق الشرخ الوطني، وسيصب وبكل تأكيد في مصلحة من يسعى ليورّث نفسه مكان أبيه ، فهو ومنذ فترة كما نعلم كلنا أنه يقوم بدفع الملايين لمحاولة محو أي أثر لما سرق أبوه ووضع بديل عنه ، في محاولة منه لفرض الأمر الواقع علينا وتزوير مالايمكن تزويره، كما حاول تزوير تاريخ الجهاد وتاريخ الآباء والأجداد المشرف الذي سطروه بدمائهم ووضع النكرة قاطع الطريق ابيه من كبار المجاهدين وأوئل الشهداء .

فمن هنا أحدر كافة أحرار وحرائر ليبيا وكل المثقفين للإنتباه وعدم الإجترار وراء بعض المؤامرات التي تحاك ضد نظالنا و دماء شهدائنا التي سالت في سبيل الوطن ، وأخذ الحيطة ، وأدعوهم للتمسك بدستورنا الشرعي الذي من به الله علينا وكان منة من رجال الأمة الليبية على الملك وكل الشعب الليبي وليست كمنة من الملك على الشعب كباقي الدول الملكية ، وذلك لنفوت كل المحاولات البائسة على النظام لطمسه واستبداله، فإن لم نتمسك به في هذا الوقت العصيب ، فقد يأتي علينا يوم من الأيام نبكي على أطلاله ، ولنترك أمر تعديله أو تطويره الى يوم نعود منتصرين مظفّرين بإذن الله وليقول الشعب الليبي كلمته الفصل في ما يريد ويرغب ، بعد تثقيفه وتوعيته على حقوقه ، فإن رغب في تغيير شكل الحكم الملكي فنعم الرأي هو ، ولو رغب في مايخالف غير ذلك فللشعب مارغب.

د. أحمد سالم التاورغي
________________________________________________

*الدستور الشرعي الذي تمت كتابته من قبل الجمعية الوطنية التأسيسية وقد صادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة والتي كانت قد اشترطت الانتهاء من وضع الدستور كشرط اساسي لإستقلال ليبيا ، والتي كانت تحت الوصاية الدولية بعد خروجها من الحرب.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home