Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 24 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

الإتحاد الكونفدرالي الزواوي الأبوخريصي
يعلن حرب الأوغاد على عيسى الرواب

بين الثلوج الكثيفة ودرجات الحرارة المنخفضة جداً بعاصمة ثلوج العالم أوتاوا ، ومنذ فترة ليست باليسيرة ، يطالعنا الـقـفـقاف المدعو عادل أبوخريص بمقالاته الوضيعة التى تحاول النيل من المشرف الطلابي السابق الأستاذ عيسى الرواب بشتى الطرق ، وذلك بقذف قاذورات أخلاقه الوضيعة (والتي إنما هي خير مرآة لخـُلق كاتبها) على صفحات هذا الموقع ، وذلك بعد أن فرغ هذا المنحط الأخلاق والتربية من إتمام دراسة الماجستير وتفرغ تماماً للكتابة بألفاظ تسيل من على جنباتها الشتائم والمنحط من الألفاظ السوقية ضد من يقف في طريق سيد نعمته وصاحب الفضل عليه سيادة الأفعوان الصغير حسين الزواوي. ركاكة الكتابة باللغة العربية التى يعاني منها صفيق الوجه والشخصية المدعو عادل أبوخريص ، استطاع التغلب عليها بمساعدة زوجته الدكتورة الموقرة ، والتى أخذت على عاتقها العزف على لوحة الكيبورد من باب وجوب طاعة الزوج شرعاً.

المضحك المبكي في الأمر أن كل المقالات متشابهة الموضوع ... وكل الكلمات متساوية الإنحطاط .. مما ينوء بالعقل السوي استساغة ألفاظها ، والتنقل بين معانيها .... إن من أٌبتلي بقراءة هذه المقالات الوضيعة ، يجد أنه من الجلي والواضح أن كل القاذورات المكتوبة ماهي إلا تعليمات مباشرة من سيادة الأمين المساعد لشئون التعاون الأفعوان الصغير حسين الزواوي ، صاحب ربطات العنق الحريرية والتى صار يستخدمها مؤخراً لإحكام السيطرة على نفاذ رائحة كيس القمامة الكبير داخله ، وبالتالي فإن الوصف الدقيق لكل من المدعو عادل أبوخريص وبعلته هو أنهما ليس سوى حقارة الحقارة ذاتها.

لكم تمنينا أن قامت الدولة الليبية بتسليم من على شاكلة هؤلاء الأوغاد إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدلاً من تسليم برنامجنا النووي ، لأن هؤلاء هم أسلحة الدمار الشامل الحقيقية .. لقد صبرنا طويلاً على حماقات هذا الرهط من الأوغاد ، إلا أنه حان الآوان لدفع البلاء وكشف الحقائق ، فمن منهم ياترى يستطيع الصبر تحت شمس الحقيقة طويلاً ؟ لأجل كل هذا .. نبشرهم بسنة كبيسة في كل أيامها ، بداية من رأس الشر بالمكتب الشعبي الأفعوان الصغير ، ونهاية بالقواقع والطفيليات التى أدمنت الذل والمهانة ..

كل الوقت الذي نطلبه هو زمن رص الكلمات بين جنبات الكيبورد ، فالحقائق جاهزة والأدلة الدامغة .. وكل الذى نتمناه أن تكون بطاقات التأمين الصحي الخاصة بهم ، بها من البنود مايكفي لتغطية ما سينزل بهم من حقائق سوف تفجر شرايين حقدهم داخلهم بحول الله وقوته.

عضو الرقابة الشعبية
بالمؤتمر الشعبي الأساسي كندا
شعبية أمريكا الشمالية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home