Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 24 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

قل هى مجزرة جماعيه (3)

(قالت الاعراب أمنا , قُل لم تؤمنوا ولكن قولوا اسلمنا ولم يدخل الايمان فى قلوبكم ) أتباع القذافى انطبق عليهم قوله هذا , سبحانه وتعالى . تعلمنا منذ الصغر أن الخلاف رحمة وهو سُنة للحياة وأن الأقتتال لعنه وأن للدم ِ حُرمه , هكذا قال شيخى فوق المِنبر وهكذا صمغ اذٌنى , الشيخ قال ان قتل النفس بغير حقٍ كقتل الناس جميعا ً وأن هدم الكعبة ِ حجرا ً حجرا ً لهو اهون من قتلِ مؤمن واحد . لا اجد عُذرا ً واحِدا ً لقتل أكثر مِن ( 1200) رجل مِن خيرةِ رجال ليبيا , فللقتل شروط وموجبات, وانه مِن الحرامِ امر تصفيتهم من اجل ِ حماية ٍ وهميه للسلطه وعار ان يوصف هؤلاء الرجال بأنهم متوحشون إرهابيين وزنادقه وخارجون عن المله , لأن النظام ورمزه يختلف معهم فى الرأى , ليتّم طعنهم وطنيا ً بخنجرٍ مسموم .حِجج النظام ضعيفة واهيه ولا مُبرر لها لكى يسلب مِنهم صِفة ( سجين رأى سياسى معادى للنظام ) وليحرمهم الإحساس بمتعة التماهى والقيم التى يؤمن بها هؤلاء الرجال . ناسيا ً هذا النظام الارعن أن لفظ زندقه يطلق على من ينكر ويجحد الكتاب والسنه النبويه ولكل من جاهر بإرتكاب المعاصى والكبائركما انه لفظ يطلق على المُنافقين . إن تصنيف ابناء ليبيا العُزل بهذا الشكل تحت مُسميات الخيانة والزندقه , إنما يستحق عليها النظام المديح والشكر الجزيل إذا ثبت أن اى مِن هؤلاء( الاسرى) قد مد يده لليهود والنصارى ضد الاُمه , او أن اى منهم قد تسبب بإصابهِ اطفالنا بالامراض القاتله (الايدز ) , او أن اى منهم قد سلب الخزينه الليبيه خيراتها ليحولها الى حساباته الخارجيه او ان اى منهم قد راقص بمجون على ظهر ِ اليخوت الليبيه التى تحمل الخرقه الخضراء ( الرفرافه) , عاهرات( اليهود) بنيس وكان . عندها سيكون عنف النظام مشروعا ً وسيقف الجميع بِجانبه لمناصرته, فنحن شعب عربى مُسلم اولاً وقبل كل شىء . اشراف ليبيا ماتوا فى سبيل إعلاء كلمة الله ودِفاعا ً عن سِنة نبيه , صلى الله عليه وسلم حين تعرضت للهجومِ من قبل زنديق ليبيا الاوحد المتوحد, ولا توجد قوة على وجه البسيطه تستطيع ان تُغير مِن هذه الحقيقه .

نُصرة الشُهداء والكتابة ِ عن النقاط المُهمة ِ بحياتهم داخل اسوار السجنِ وما حملوه , مِن خير ٍ وأخلاق ومُثل , وقار وحشمه , حكمه وحسن تعامل مع الغير , وغيرها من الصِفات النبيله التى حظى بها هؤلاء الرجال , داخل ثنايا صدورهم بعيدا ً عن معادلات النظام السياسية الخاسرة وبعيدا ً عن الاتهامات المُتبادلة ِ بخصوص ِ مذبحة ِ ( ابو غرائب ) بوسليم , يقود الى أن هُناك وجها ً إنسانيا لهم ً لا يقبل التشكيك به وواجب وطنى تمليه الضرورة . هذا الوجه الإنسانى يعنى بالشهداء و بأخلاقهم الشريفه وما تركوه وراءهم من صيت وهم الذين لم يرتكبوا جُرما ً سوى المُطالبة ِ بحياة ٍ كريمه فى ظِلِ مبدأ إحترام الإنسان , بصفته بشرا ً داخل اسوار معتقل قاسى كمعتقل ابو سليم . حقوق مدنية , قانونيه وإنسانية سُلبت من السجين ليس بعد سجنه وإنما قبل عملية القبض عليه لان شبهة ما تحوم حوله , فهو مدان حتى وإن ثبتت برأته وهو ليس بأنسان حتى وإن لم يتشابه مع الحيوان. جٌرمهم انهم اتخذوا سبيل الامر بالمعروف والنهى عن المنكر وتقوى الله زيتا ً يضىء قناديلهم لتضىء عُتمه حقيقة النظام .

اليوم ومن خِلال متابعتنا لمجريات قضية ابوسليم , نرى أن النظام يقف عاجزا ً تماما ً ومشلولاً امام فعلته النكراء مضطربا ً, باحثا ً عن سبيلٍ للخروج من مستنقعِ الكذبِ الرخيص وتغيير الحقائق بطريقة ٍ مفضوحه , مُستخدما ً أزلامه مِمن يتخذون مِن الكتابه مهنه لكسب العيش ِ وسبيلا ً للحصول على اللقمه لملء البطون والارداف , إنه زمن العهر السياسى عِندما لا يتقن رجال الامن اداء مهامهم التى لا يؤمنون بها .إن تقاعس النظام عن تنفيذ حكم محكمة شمال بنغازى وسكوته وتواطئه بالتعامل مع القضيه إنما مبدأ مُتبع لكسب مزيدا ً من الوقت للخروج من ( الورطة ِ ) التى وجد النظام نفسه فيها رغم إعترافه بالجريمهِ علانيةً . النظام ارتكب ,جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد مع قيامه بإخفاءِ الجثث او التخلص منها , وبالتالى اضطر الى طرح اسباب واهيه لإرتكابه الجُرم الشنيع , عارضا ً الفديه المخزيه ضانا ً إنما طلب الأهالى معرفه الحقيقة ومُعاقبة الجناة إنما يرمى الى المساومة الماديه المرفوضه اصلا ً لقفل ملف القضيه التى ارقته وبالطريقهِ التى يرتضيها هو وبالشكل الذى يعجبه . استحضر بيتا ً هنا لعمر بن الايهم التغلبى , يقول فيه :
شربنا مِن دِماء بنى سليم بأطراف القنا حتى روينا
وانا اقول شرب النظام مِن دِماءِ سجناءِ ابوسليم بأطرافِ القنا حتى ارتوى , مع إعتقادى بأنهم دائما ً متعطشى للدِماء , ليس لهم للارتواءِ من سبيلِ واؤمن جازما ً بان القاتل سيعود لتكرار فعلته النكراء مره اخرى دون خوف ٍ او وجل

( * فى رحابِ المُعتقل* )

غاب السجين تاركا ً خلفه الف سؤال بِلا جواب , غاب والكل فى إنتظار , السجين المفقود ذهب للساحة كما اُمِر ولم يرجع من حديقة ِ الغياب بعد , لازال هُناك . توارت اثاره خلف دائرة النسيان وصوت ضحكاته وحِكاياته لا زالت تطرق الزنزانة ِو الحيطان , هى نفس الابواب التى يختبىء ورائها الان و من بعده , المئات , دون وجه حق ولا عدل او بيان . هناك فى ركن الزنزانة ِ يوجد صندوق مهجور يحوى ملابس وكُتبٍ ومصحف قرءان تنتظر صاحبها . العدو يرفض دكّ حصون الصمتِ فى وادى الكذبِ السحيق , وهناك على ضِفافِ الوادى تجثو امٌ مكلومة ٍ مثل طائر ذبيح , الغياب اقضاها والشوق اضناها لتقع صريعه الحزن البليغ , تغفو ليمر طيف الشهيد بالمنام , يهمس واضعا ً يده على صدرها , مُهدئا ً من روعها وحزنها , يكفى اماه , اننى احيا ها هنا فبالله عليك كففى دموعك وتزودى فأن مفتاح التصّبر والتجّلد ,الايمان , تحرق الدموع وجنتيها صائحة ً : قد فقدتك يا أناى واننى قد غيرت رأيى بالصبر ِ والتجلد , او أهـ ما اقسى الغياب , او أهـُ نظام الظلم ما اقساه , لكم احزننى , ولكم ابكانى ولكم حرقنى ومِن الفرح حرمنى , كفاه قسوة وتلذذ بمعاناتى . يا شهيدى , كل يومٍ , يوم عرس شهادتك , وليس عيبا ً ان اذرف الدمع يوم فرحك , يا جنيّنى الحبيب لا استطيع ان احارب الحزن الطرى بقلبى ففقدُك قاتل . يا شمس بيتى , ثكلتُك وها انا اليوم اعانى الكثير من جراء قرار جاحف لحق بى , سطر به النظام قِصصً , كحكاياتِ الف ليله وليله ليس لها أى نهايه او دليل . أعلم ان قيودك قد فٌكت لتِخرُج بمكوكب ٍ كريم منطلقا ً الى عالم اروع , جعلنى ابكى وانت تضحك , انا بنار ِ الشوقِ فى فزع ٍ وانت بالنعيمِ ترتع , فى الجنة ِ مع حورِ العين تلهو وتمرح وحتى نلتقى يا طفلى الشهيد ,هنيئا ً لك المقام والصُحبَ الجميل . اهـ يا صغيرى اهـ

( * حقائق عن السجين* )

1-دكتور عبدالله زرموح ( مفقود ) : مجموعه ( ب ) عنبر ( 5 ) إنسان قمة فى التواضع والادب , دائم الإبتسامةِ , هادىء الطبع ومُسالم.
2- الدكتور مصطــــفى درقــــاش (مفقود ): مجموعه ( ب ) عنبر ( 5) طبيب عام , هادىء وخلوق , ذكى , يحب مساعدة الاخرين .
3- حسن عموره ( مفقود ) : من القطرون مجموعه ( ب) عنبر (5)
4- مهندس محمود المستيرى ( مفقود ) : مهندس كيميائى, إنسان اتصف بالذكاء الخارق والعبقريه من منطقه سوق الجمعه إنسان منضبط فى قيامه وصيامه , سريع الحفظ لكتاب الله , كان كثير القلق على والِده , متسائلاً كل يوم إن كان والِده لازال على قيد الحياة وما إذا كان بصحةٍ جيده .مجموعه (ب) عنبر (5) .
5- الحاج محمد بعره (ابا مُعاذ ) ( مفقود ) : من منطقعه سوق الجمعه , كان يُجيد الخط والرسم القرءانى , كان قدوه للغير بأسلوبه المُهذب وكرمه , يصل به الأمر بتصدّقه لوجباته لمن يستحقها اكثر منه من المرضى والجوعى , تم تصعيده من مجموعه ( ج ) الى مجموعه ( ب) من قبل المُجرم سعد معتوق .
6- محمد سعد ( مفقود ) : مجموعه ( ب ) عنبر ( 5 )

لا توجد كلمات لوصف هؤلاء الرجال . ماذا عساى ان اقول ؟ ماذا عسانا ان نقول عنهم ؟ 1200 شريف من اشرافِنا تم حصدهم بدون وجه حق وبدون هواده . كلمات مثل الشجاعه حب الله ودينه والوطن , عدم الخوف من الموت , إيثار الغير ,علم , كرم , أدب وخلق , بشاشه وجه وإبتسامة لا تفارق الوجه , هدؤ , صِفات نبيله لا تتوافر الا للرجال وهم بحق رجال... وطنيون للنخاع , على ان اذكُر هذه القصه للتاريخ , اثناء المفاوضات مع امريكا قبل تسليم افحيمه وشريكه , المُتهمان بقضيه لوكربى , اجتمع عبدالله السنوسى مع اثنين مِن كبار حركة الجهاد الاسلامى عنبر (6) , سألهم عبدالله السنوسى ( وهو حى يرزق ويشهد عليها امام الله ) سألهم عما إذا حدث وان قامت امريكا بضرب ليبيا , فما هو موقف السجناء والجهاديين من المعركه من امريكا ؟ السجناء اكدا بأن ثوابتهم ورؤاهم لا تتفق مع النظام , ولكنهم مع الوطن ضد العدو , فوطنهم اولى بهم , على إعتبار انها مشاكل داخليه , وانهم سيقفوا بخندق واحد ضد الامريكان .( تمت تصفيتهم لاحقا ) .إن كانت لدى اى منكم القُدره على وصفِ ضحايانا فليتفضل , لانه لا توجد بقواميس اللغهِ بالنسبةِ لى, كلمات يمكن ان تفى هؤلاء الرجال حقهم . صدقونى الحديث ذا شجون لا نملك إلا قول إنا لله وإنا إليه راجعون .

( * حقائق عن السجّان * )

1-المُجرِم ميلاد الفقهى :احد حُراس القذافى , مسئول عن المحاكم الخاصه , مُقرب للقذافى , مُنظِر , قاتِل مُحترف , سليط اللسان قبيح الملافِظ , كثير التحمس للقتل وللتصفيه ولو اعطى له الامر بالقتلِ لقام بتصفيه كل سجين دون تردد , كان يأتى للسجن لألقاء مُحاضرات عقائديه مُمسكا ً سبحته , قائلا ً لهم انه يستخسر الرصاص فى صدورهم ناعتا ً اياهم بالكلاب . رئيس المحاكم الصوريه داخل السجن , (فقد جزء من قيمته عند قيام حركة ورفله ) قام بسرقة بيت احد السجناء ( مُطبقا ً مقولة البيت لساكنه ) بيت المدعو ( فتحى بن خيال ) معارض كان يعيش بالنمسا , اتى لزيارة تونس , اثناء تجواله بسيارة ِ أجره , تم تنويمه ليفتح عينيه فى سجن ابوسليم , بن خيال تم بيعه للنظام من قبلِ احد اقاربه .

2-المُجرم محمد المجذوب:( ماتَ مجدوبا ً ومجذوبا ً) رئيس لجان التحقيق مع السجناء , كان هناك ثلاث لجان :
1- لجنة القبض ومسئول عنها خيرى خالد
2- لجنة التحقيق ومسئول عنها محمد النايلى
3- لجنة الافراج ومسئول عنها السنوسى الوزرى
محمد المجدوب المجذوب كان رئيس هذه اللجان الثلاث وهو فوقها جميعا ً ,وهو مسئول عن إعدام اول سجين داخل ابوسليم الشهيد المرحوم الدكتور قمره , حيث ذكره الطاغيه القذافى بخطاب له القاه بجامعه العرب الطبيه , متهكما ً على اسمه وناعتا ً اياه بشتى انواع النعوت , تم تعليق الشهيد اليوم التالى وعقِب خِطاب الطاغيه , فى باب الشيله من قبل المجدوب وظهر الشهيد له , لان المجذوب لا يقدر على المواجهه ,وتم إطلاق الرصاص علي الدكتور قمره برأسه من الخلف امام بقيه المساجين . هذا المُجرِم كان اقوى من عبدالله السنوسى الذى كان يهابه ويعمل له الف حساب . هو ايضا ً مسئول عن جميع التصفيات التى حدثت ضد ابناء ليبيا بالخارج, مسئول عن الدورات العقائديه بالسجن . كثير الصِراخ على المساجين , كثير المُطالبةِ بالتصفياتِ الجسدية . بعد احداث حى الزيتونه ببنغازى التى تعرض فيها فرعون ليبيا الى محاولهِ إغتيالٍ صحبه الرئيس السورى أنذاك حافظ الاسد , بكى المُجرم المجذوب طالبا ُ من القذافى امر التصفيه قائلا ً بالحرفِ الواحد " اعطينى امر بتصفيه هذه الابقارالثوره صادِقه تدوس على الزنادِقه " كان العطش والنهم والجوع للقتل يجرى بدمه حتى سُمم بِغله (كمثل الذين من قبلهم قريبا ًذاقوا وبال امرهم ولهم عذاب أليم ) (14 )من سورة الحشر , قدرة الله عظيمه .

المجرمون والله انهم اشباه رجال , تتشابه صفاتهم من مُعادة الله وسنته وضيقهم بشرعه وبمن يتبعه , حُب القتلِ والتنكيل والبطش وحُب الأيذاء . تاريخهم اسود ولا نحتاج الى مجهودٍ كبير لإثبات إدانتهم, إجرامهم وتواطئهم وعمالتهم وولائهم لرمز النظام القذافى قبل الولاء لله و للوطن ,( يُعرفُ المُجرمُونَ بسيِماهُم)سورة الرحمن(41) (أفنجعلُ المُسلميِنَ كالمُجرمينَ ما لَكُم لا تحكُمُون)سورة القلم (36), من هؤلاء :

خيرى خالد , عبدالله السنوسى, عامر المسلاتى ( سارق لحم ومؤنه المساجين ) عبدالله منصور, سالم المقروص (سأتناول قِصه إعدامه الجزء القادم ) وغيرهم الكثير .والظلم كما قال المُتنبى من( شيم النفوس فإن تجد ذاعفه فلعله لا يظلمُ ), هذه العفة قد تكون مانِعةً زاجرةً لهؤلاء الذئاب البشريه محبى الدم , سواء كانت عقلا ًام حاكِماً عادِلاً ام دستوراً ( قانوناً ) ليوضح لكل الاطراف الحدود التى يقف عِندها كل عضو من اعضاءِ المُجتمع الانسانى فلا يحدث اى تجاوز يهدد العلاقه بين اطرافِه , اين لليبيا هذا فى ظِل النظام القائم من ظلمٍ وجور.

إطلاق لقبِ مُجرم على هؤلاء القتله ليس حُكمِنا ,وليس كلامِنا , بل هو شرع الله وحُكمِه عز وجل ,وسيحشر كُل مُجرِم يوم القيامةِ مع المجرمين وإن تظاهر امامنا فى هذه الدنيا إنه مِن الصاليحن قال الله تعالى(وكذلك نُفصِل الأيات ولِتستبين سبيل المُجرمين ) سورةالأنعام (55) .

قصيدة
* الشُــــــــــهـــــــــداء *

يشهـــــــد الله أنكـم شُــــــــــهداء
يشـــــــهد الله أنـكم شُــــــــــهداء
يشهــــد الأنبياء والأوليــــــــــاء
مُتـــــــــــّم كـــى تعِز كلمة ربى
فــــى ربــوعِ ِ اعزها الإســــراء
أنتـــــحرتم ؟نــحن الذين انتحرنا
بحيـــــاةٍ ..امواتــــها الأحيــــــاء
أيها القــوم نحــن مُتنا فيـــــــــها
نستمـــع مـا يقــول فينا الرثــــاء
قـد عجـزنا حتى شكا العجز مِنِـا
وبكينا حتى إزدرانا البُكــــاء (1)

فى الخِتام :
إن النِداء لِنصرة الشهيد واسرهم تُشكل فُرصة عظيمه للشرفاء من أبناء ليبيا ليتحركوا غير خائفين لومة لائم لفرض واقع جديد ينقذ وطننا من حالةِ الإنكسار التى يعيشها اليوم . لقد أن الأوان ان نبذل كُل جُهدٍ مستطاع لتحطيم قيود الواقع المُر والذى فٌرض علينا لسنوات طويله, غبار الذل والعار والإنهزام ..
قضيه ابو سليم إرثا ً ورثناه جميعنا , احببنا ام كرهنا ( لقد شربت مِنا مشربا ً دما ً طيبا ً يا ويحه اى مشرب ٍ) أمام الشاهد الوحيد الذى لا يرحم .. التاريـــــخ
لا املك إلا ان أردد قول المتنبى :

سقانى الله قبل الموت يوما ً
دم الاعداءِ مِن جوف ِ الجروُح ِ
اميــــــــــــن

( يتبع )

وطنى 100
2008-12-9
________________

(*) 1- قصيدة الشهداء لغازى القصيبى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home