Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

فضائح المكتب الشعـبي بكندا

ننوه بدايةً بأننا قد قمنا بإرسال هذا المقال الى صحيفة الوطن الليبية (القذافي اليوم سابقاً) ، آملين أن يتم نشره ضمن صفحاته حتى يتسنى للجهات الرقابية داخل البلاد تتبع حقائقه بيسر وسهولة ، إلا أننا انتظرنا طويلاً ولم نعد نستطيع صبراً على نشر الحقائق ، فتحولنا الى صفحات موقع ليبيا وطننا وكلنا أمل أن يلفت هذا المقال انتباه مسئولينا داخل البلاد الى سرعة تجلى حقيقة الأمر واتخاذ الإجراءات المناسبة حياله ، فنحن لانرميه بسهامنا ظلماً بل بحقيقةً نرجو الله أن يجليها قريباً ، وللأخوة بالأجهزة الرقابية المتعددة التأكد مما نقول.. وإليكم المقال المذكور:
في غياب شخصية رادعة لأمين المكتب الشعبي العربى الليبي بكندا ، تستمر سرقات الأمين المساعد لشؤون التعاون اللص حسين الزواوي ، حيث كانت هبرته هذه المرة بتذاكر وهمية قام اللص باسترجاع قيمتها الكاملة من شركة عمرو للسياحة (Amro Travel) والواقعة بالعاصمة الكندية أوتاوا ، بلغت قيمتها الإجمالية مبلغ إثنان وستون ألف دولار كندي بالتمام والكمال ، لم يستحي أمين المكتب الشعبي الحاج أحمد الجرود من التوقيع عليها بالموافقة قبيل ارسالها الى الشركة المذكورة. فاتورة المبلغ المذكور والذى تم اقتطاعه من خزينة المجتمع الليبي تم تحويلها من حساب السفارة الليبية بأوتاوا الى حساب الشركة المذكورة نظير ثمن أربعة تذاكر سفر قيمة الواحدة منها خمسة عشر آلاف دولار كندي ونصف للسارق حسين الزواواي وأسرته المكونة من زوجته وأبنيه اللذين لم يتجاوزا السادسة من العمر قبل أن يستقر في النهاية المبلغ المذكور في جيب اللص الزواوي بالتنسيق بينه وبين صاحب الشركة المدعو سهيل.
المحزن فى الأمر أن تذاكر السفر تم منح الموافقة على حجزها للص الزواوي وأسرته وذلك لوفاة جدة زوجته ( اللهم اغفر لها وارحمها ) ، وكان يُـفترض أن يتوجه اللص وعائلته الى ليبيا لحضور واجب العزاء ، الا أنه آثر البقاء هنا وتقدم بطلبه لأمين المكتب بعد وفاة المرحومة بثلاثة أسابيع للحصول على التذاكر الوهمية.
السؤال الذي يفرض نفسه على أمين المكتب الموقر هو هل يعقل أن تتساوى تتذاكر الأشخاص البالغين بتذاكر الأطفال الذين لم يتجاوزا العاشرة من العمر ؟ وهل يعقل أن يصل سعر تذكرة المسافر من مدينة أوتاوا الى طرابلس رقم الخمسة عشر آلاف دولار ونصف ؟ اللهم إلا إذا ماتغير موقع مدينة طرابلس الى قارة غير التى نعرفها ، أو كانت محطة الترنزيت للوصول من أوتاوا الى طرابلس هي سطح القمر أو كوكب المريخ .. أو أن شركة السياحة ستقوم باستئجار طائرة خاصة لنقل اللص وعائلته الى مكان العزاء بما يستلزم ذلك من بناء مدرج هبوط بجوار خيمة العزاء ؟
والله شىء يحير ، ويخليك تشرك شلاتيتك ـــ ياريت غير يتفكر الخانب يدير للمرحومة تآليف بعد مايروح ، على الاقل هى صاحبة الفضل عليه في هالثنين وستين ألف دولار.
وين الجهات الرقابية ؟؟ والا كل همها لم تجي لكندا تراجع فى حسابات المكتب هو زيارة شلالات نياجرا ؟
اللهم أننا قد أبلغنا .. اللهم فاشهد

التوقيع
أصدقاء الوطن من داخل المكتب الشعـبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home