Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هـل القذافى يبحت عن مخرج... 40 سنة من القحط والأرباك

الأيام والسننين والأشخاص تمر والمهيمن هو الباقى. هذه الكلمات سمعتها من جدى قبل 38 سنة عندماء جاء القذافى وزمرته الى دفة الحكم. كم هى معبرة وكم من معانى تحمل هذه الكلمات. هاهو القذافى يحكم ومن قبله الملك ادريس ومن بعد القذافى ربما ابنائه او المعارضون الليبيون؟ الكل ذهب بعيد ونسى ان القذافى لا يمكن ان يتخلى عن مشروعه وهو ثوريث احد ابنائه. هاهو يلعب لعبته المكرة مع لجانه الثوريةضد الشعب الليبى حتى يمهد الطريق الى احد ابنائه . لقد فك مؤتمره(الشعب العام) وابعد الأحمق البهيم (لايجوز تسميته احمد فهو اسم نبى ). الأحمق البهيم هو بمتابة الأبن الروحى للجان الثورية وهو المنفذ لكل اعمال القذافى الأرهابية فى ليبيا والمشرف على الكتير من عمليات التعديب وهذا ما شاهدته بنفسى وكنت واحد من هؤلاء. لن يتخلى القذافى عن هذا البهيم وسوف يكرم ويعطى له منصب كبير وكذلك من اوحى الق افى بأنه غلضب منهم. هى مسائلة وقت فقط والقذافى لن ينسى هذا الأحمق علما انه لا يشكل خطر كبير على القذافى .فهو من العائدون من التشاد وليس لديه قبيلة تقف ورئه وحتى وان نسب نفسه الى أل القذافى فهو مازال خارج نطاق الدائرة القريبة لقبيلة القذادفة. ما يدور وراء الكواليس لايعلمه احد وما يفعله القذافى يبقى هو وحده يعرفه. الأحمق البهيم يحمل اسرار كبيرة وكثيرة للقذافى وعن القذافى ،وكذلك لغير القذافى. واذا تخلص منه، فأن موسى كوسة ومصطفى الزائدى وصالح ابراهيم قذاف الدم ورفاق القلئد واعضاء مجلس قيادة الثورة وابناء هؤلء كلهم وغيرهم سيكنون غير راضين وربما تفلت الأمور من يدى القذافى.

لقد تتبعنا جميعا بما حدث خلال مؤتمر الشعب العام لسنة 2008 وما خرج به القذافى وليس الشعب من قرارات تثبت حكم الفرد الواحد فى ليبيا وهو معمر القذافى. لقد تدمر هذا الشعب من هذا السناريو الطويل والدجل والمازيادة على الشعب الليبى. غابة المصدقية وراحت الشفافية ولجان الشفافية. لقد خرج علينا يعترف بفشل هذه المهزلة والتجربة الغبر مدروسة ومايسمى بالجان الشعبية ومؤتمرتها الصورية. لقد قرر عزل البهيم والزانتى ونصب من نصب دون اى اعتبار لما يقوله بأن المؤتمرات تقرر واللجان تنفد. هذا ليس بغريب عن القذافى وتعود الشعب الليبى عن مقالبه ومزاجه المتقلب من حين الى اخر. المواطن صار يلهت وراء لقمة العيش والشباب ضاعوا وراء توفير بيت لكى يتزوجوا وعزوف الكثير عن استكمال نصف دينهم. البطالة صارت كتيرة وكبيرة والفقر لايمكن دسه او اخفائه. صار المواطن مثا الفائر الجائع يلهن وراء الفتات وصار ملعون من قبل القذافى واقطط السمانز /ن اجل من قامة هذه الثورة ومن هم اغلبية سكان ليبيا. هم ليبييون،جاهدو وهزمو الطليان وهاهم يهزمون الوضع القائم فى ليبيا بصبرهم. هل استفاذة ليبيا والشعب الليبى من هذه المزاجات والتقلابات والأطروحات الغير مدروسة . سؤال ربما لا يستطيع احد من اعضاء لجانه ان يسائله له. عندماء تليت قرارات مؤتمر الشعب العام ، الكل يلاحض الأستغراب والدهول على وجوه امناء لجانه الشعبية ولم ولن يستطيع احد ان يقول اى شى. فهم مثل شبشب قديم امام دورة مياه احدى المساجد، فكل من يأتى للحمام يلبسه ولا يستطيع الشبشب ان يقول لا ولا يستطيع ان يقو ل لا اريد ان ارى عورتك او اشم رئحة بولك او برازك. هذا حال هؤلاء الأمناء ،فالقذافى يتلاعب بهم كما يشاء ويسبهم كما يشاء ويدخلهم الى الحمام متى يشئ دون ان يستطيعوا ان يقولوا لا. لماذا هم راضين بهذا كله، لن يستطيع احدالأجابة غيرهم وكلنا امل ان يسترجل احد منهم ويكتب مذاكراته يوم ما. هذا طبعا لن يحدت فى زمن القذافى وما بعد القذافى.

فى هذا المؤتمر، القذافى اعترف بفشل لجانه والسرقات والأحباط العام لذى الليبيين من هذه الوعود الكاذبة. لقد وصف لجانه الشعبية والثورية بألخطبوط وهو اصاب هذه المرة. من اتعامل معهم يفهم هذا جيدا فهم اخطبوط يطيحون بكل من هو وطنى يريد خدمة الوطن ويبركون كل من هو سارق وابن سارق او ابن اخد اعضاء اللجان الثورية او المقربين للقذافى او من يرشيهم. لقد غير رئيس مؤتمره وابعد الأحمق البهيم احد اقوى رموز اللجان الثورية. لقد تصالح سيف والمعتصم وعاد الزليطنى الى التخطيط وهو عبد من عبيد لسيف الاسلام القذافى. بهذا كله اربك القذافى الوضع السياسى فى ليبيا كما فعل عدة مرات وادخل لجانه والشعب الليبى فو دوامة الثروة وتوزيع الثروة والى هذه الساعة لم يفهم احد ما الهذف من فعلت القذافى هذه. لقد فعلها واصر فى اكثر من مناسبة بأنه على صح ولم ولن يستمع الى احد. لقد تعود على تحطيم الشعب الليبى وها هو يفعلها مرة اخرى وسيفعلها مرات اخرى. حاوره اساذة من الجامعات الليبية وما زال مصر على رأيه فى توزيع الثروة وحل الوزرات . من هو عاقل ومحب لوطنه وشعبه يفعل هذا. التغير ياتى بطرح الفكرة تم تناقش وتوضع لها اسس ويبداء التنفيذ مرحليا. القذافى يقول نفد وزمرته تنفد ومن الخاسر الشعب الليبى وليبيا. لقد تحطمة البنية التحتية لليبيا وها هو يحطمها اكثر واكثر. اهدر مال ليبيا وثروثها وهاهو يبعترها على الأفارقة واحد بعد الأخر وفى ليبيا لا تجد طريق صالح ولا مجارى جيدة ولامستشفى يؤدى خدمة جيدة للمواطن العادى. المتضرر الأكثر هو المواطن الكادح والقطط السمان لن تضرر وهى ستستفيد مرة اخرى. لماذا ولماذا هذه الأفعال وماذا يطمح القذافى من وراء فعلته هذه؟

ربما يبحت عن مخرج لتغير الخريطة السياسية فى ليبيا تمهيد لتولى احد ابنائه الحكم بصيغة جديدة وبنظام سياسى جديد ليس بعيد عن افكار القذافى. ربما يبحت عن مخرج للجانه الثورية يكونوا راضين بهذا النظام الجديد واللجان الجديدة او ربما ستفشل هذه اللجان فى تنفيذ افكار القذافى ومن بعدها يسند المهمة للجانه الثورية لتنفيد هذه الأفكار حتى يتبت للناس ان لجانه الغوغائية هى الحامية للثورة والشعب والثروة. هذا مستبعد فى هذه الظروف ولكن القذافى متقلب المزاج وكل شئ ممكن ان يحدث. ربما يبحت عن مخرج له بأن يقول حاولت بكل ما اقدر وطرحت كل افكارى ولم تنفد ويترك ليبيا الى افريقيا وهذا من المستحيلات السبعة. القذافى له مزاج تخريبى وعدوانى وليس لديه اى حس وطنى لليبيا او اتجاه الليبيين. يبحت عن من يهتف له ويقول له حاضر سيدى وانما السيادة ال الله عزوجل. هل الائرة صارت ضيقة وسينقلب عليه احد اولاده مثل مافعل ماركس اكليوس بوالده وتولى العرش او مثل مافعل السلطان قابوس بوالده او ملك البحرين بوالده؟ هل هذا مخرج ربما يتفق عليه القذافى ولجانه الثورية لمصلحة بقاء اسرة القذافى على عرش ليبيا؟

هاهو يطرح الدولة الفاطمية مرة اخرى ويدعو بوش وغير المسلمين للطواف بالكعبة المقدسة ويضع يده فى ايدى الشيعة والأسماعلين ..والخ. انه يبحت عن مخرج بأن تأتى هذه الطوئف الى ليبيا لأعلان الدولة الفاطمية الثانية حتى يحقق حلمه بأن يفوز بلقب امبرطور قبل ان يموت وهذا اللقب لم يثحصل عليه بعد وهو اخر لقب لم ولن يتحصل عليه القذافى وربما سمنح له فخريا من قبل لجانه الثورية

الخاشر هو الشعب الليبى وليبيا. ثروة ليبيا تهدر على الأفارقة وقطاع الطرق. الفوضى السياسية فى ليبيا وكل شئ معطل والكل يعيش فى دوامة كبيرة ليس لها من مخرج. القذافى متعنت ويصر بحل كل دوئر الدولة وليس من حق الدولة الصرف على اى مواطن. من يفعل بشعبه كما يفعله القذافى. هل الشعب راضى ؟ لا والف لا ولكن ماذا يفعل؟ ربما الوقت غير صحيح الأن ولكن شعب ليبيا يصبر وصبور كما تعودنا على اغنية تقول ( نصبرو يا عينى والصبر لازم منه) .

تعيش ليبيا وشعب ليبيا .

اب على


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home