Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

من ينقذ الليبيين الفقراء من جشع القطط والجرذان

يبدو إن سيادة سيف الإسلام أصبح خبيرا دوليا في انقاد الرهائن, والملفت للنظر بأنه أصبح طرفا مهما في عمليات الإنقاذ والتدخل علي جميع المستويات. وأصبح سيف مطلوب في عمليات التفاوض من جميع الإطراف سواء المخطوفين أو الخاطفين أو المخطوف منهم. الم تكن هذه المعادلة معقدة وغريبة؟؟ لماذا سيف الإسلام بذات ثم لماذا ليبيا؟؟؟ الم يوجد خبراء عالميين ومتخصصين في مثل هذه العمليات. أين الكومندوز الأمريكي والفرق العسكرية المدربة علي التدخل في مثل هذه الحالات.
يمكننا أن نقول إن فهلوة سيف وخبرته فاقت كل الاعتبارات ألآخري وتفوقت علي كل الأفكار والقدرات العسكرية التي كانت تستعمل ما قبل أحداث سبتمبر. بمعني إن مهارات سيف الإسلام في مثل هذه المغامرات وخصوصا هو الوحيد الذي يستطيع اقتحام الصحاري الإفريقية وأدغال الغابات الفلبينية لأنه يملك نمور تحميه في مثل هذه الظروف. وممكن قد يكون يملك اسود وفيله لتفنيد عمليات الإنقاذ التي تعجز عليها الأقمار الصناعية والطيارات السوداء الخافية.
نعم نعترف إن سيف الإسلام يستطيع شراء كل هذه التكنولوجيا ولكنه يحرص علي أمواله ولا يريد تبذيرها ولهذا اكتفاء ببعض الحيوانات لاستخدامها في مثل هذه العمليات. ومن ناحية أخري ليتسلي بها الليبيون في حديقة ابوسليم. هذا ذكاء لم يصل إليه الأوربيون الذين يبذرون أموال شعوبهم علي أشياء تافهة.
ولهذا يا سيف الإسلام نتوجه إليك بهذا النداء واعرف إن كل الليبيين عداء عاشور وجماعته لا يعرفون مهاراتك في هذا المجال ولهذا نناشدك أن تتدخل لانقاد الليبيين الفقراء من القطط السمان والجرذان التي عبثت ولازالت تعبث في أجساد الليبيين والليبيات في أدغال الجبل الغربي وصحاري الجنوب وسواحل طرابلس وبنغازي. نناشدك أن تتدخل حتى ولو أنهم في اللحظات الأخيرة وقبل مغادرتك إلي صحاري تومبوكتو. حيث إن الليبيين لا يحتاجون إلي استعمال نمورك أو أسودك أو فيل حديقة ابوسليم. ولكنهم يحتاجون فقط إلي كلمة صدق يبنوا عليها أمالهم لأنهم تعلموا الصبر, فان الله مع الصابرين.
يناشدك كل الفقراء الليبيين (بحكم القانون) باستثناء الثورين والشادشين والعائدون وألا فارقه المزورون لكتيبات العائلة والبطاقات الشخصية الصادرة عن الشعبيات الجنوبية بتكلفة لا تتجاوز شراء علبة زيت أو طماطم من الجمعية عندما كانت مدعومة. يناشدك الليبيين الفقراء بحكم القانون الصادر عن المؤسسات التي كانت تحث احمد إبراهيم يمارس من خلالها علي الليبيين احدث أنوع الدكتاتورية.
كم مليون هذه المرة رصدت لهذه العملية, الم تكفي هذه الملاين لحل مشكلة مخيم الأكراد في بنغازي أو أزمة المياه في الجبل الغربي أو لرصف الطرق الرئيسية بين المدن الليبية التي مات فيها معظم الليبيين. الم تكفي هذه الملاين لحل مشكلة العاطلين عن العمل أو الموقوفين عن العمل أو البحثين عن العمل, الم تكفي هذه الملاين لحل مشكلة الصحة وإيقاف نزيف الدم في طرقات تونس و طبرق و السلوم, الم تكفي هذه الملاين لعلاج مشكلة تدني مستوى التعليم.
يا سيف الإسلام!!!!!! يسألك الليبيين إلي أين انتم ذاهبون؟ فقط يستفسرون لعلكم تائهون وراء سرابا أبدا لم تصلوا إليه مهما أنفقتم من أموال الليبيين. إلا إذا مددتم يد المساعدة لليبيين لا لغيرهم. لا يفيدكم الفلبينيين ولا الألمان وإلا الايطاليين ولا النمساويين الذين يطلبون يد المساعدة ليس محبتا فيكم ولكن حبا في الأموال التي تدفعونها بسخاء. ماذا قدم لكم الألمان عندما طردوا أخيك بمجرد ارتكابه مخالفة مرورية في حق مواطن ألماني, وكذلك أنت تعلم ماذا حصل لإخوتك في النمسا وبرغم من إنكم أبناء رئيس ولكن تم معاقبتكم لأنكم تعرضتم للمواطنين. ماذا استفأتم من الايطاليين؟؟؟؟؟ الم يشهروا بأخيك وشككوا في شرفه ونشروا صوره في صحفهم وهو في أماكن مشبوها. الحوادث كثيرة وما تعرفه أكثر وما خفي كان أعظم.
كل هذه المعاملات لم تثنيكم علي هدر أموال الشعب الليبي في مغامراتكم, لتبيض وجوهكم إمام الغرب ولم تعيروا أي اهتمام لهذا الشعب. الم تجلس مع نفسك يا سيف قبل اتخاذك أي قرار وتتصور لو انك وعائلتك في دولة أخري في أفريقيا أو أسيا أو حتى أمريكا هل انتم بهذا الوضع من البذخ و(التبرز يق) الم يكفيكم هذا لتكونوا أوفيا لهذا الشعب.
الم يحتاج الشعب الليبي أن تبيضوا وجوهكم أمامه وتطلبوا رضاه بعد كل ما فعلتم به الم يستحق هذا الشعب الجبان كما تنظرون إليه إلي نظرة عطف مثل ما تعطفون علي الجماعات الإرهابية والقتلة والمرتزقة الم يكن الأجدر بكم أن تنظروا إلي سجنائكم ليس الذين في السجون الصغيرة ولكن اقصد سجن ليبيا الذي يقع علي ساحل البحر المتوسط وتحده تونس القانون والجزائر الديمقراطية ومصر الإسلامية والسودان الأمريكية وتشاد الفرنسية. لا اقصد علقتك بالجنجويد أو بالمجازر التي تحدث في دارفور ابدآ هذا من إعمال المتوحشين أمثال الأمريكان والفرنسيين وممكن الصينيين نم اجل الدفاع علي مصالحهم البترولية في أفريقيا.
أمل أن يكون هذا وصل أليك وأنت تتخذ قرارا حكيما عله يكون شفيعا لك يوم الحساب.

الغزال


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home