Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

المواطن صالح الوافي الشريف يعـقب

قرأت كل ما تمكنت الحصول عليه من بيانات علي شبكة المعلومات الدولية للجبهة التي تطلق علي نفسها جبهة الإنقاذ علي مسامع المواطن صالح الوافي الشريف والذي كان مستلقيا ذات أمسية ربيعية يرتشف ألشاهي الأخضر والذي يعشقه لأنه يذكره بلونه المفضل .ورغم هدؤه المعتاد إلا انه استشاط غضبه من قراءتي لهذه البيانات .علي الرغم من معرفتي المسبقة بعدم اهتمام عمي صالح بالشأن السياسي وعدم انتماؤه إلى إي حركة سياسية سواء بالداخل أو الخارج وتجده دائم يقول: " الحرية مفيش خير منها وما يعرف قيمتها إلا من جرب الذل " وبالتالي فهوي يري إن الانضمام إلي السياسة كرأي و العمل بها قيد ثقيل علي حريته ورأيه وعلي الرغم من محاولاتي المتعددة للتركيز علي أهمية هذه البيانات علي مسامع العم صالح إلا انه تجده لا يعير اهتماما بها .
وفي لحظة غضب التفت نحوي قائلا عن أي حركة إنقاذ تحكي وشن معني إنقاذ وممن سيتم إنقاذنا .هوا الطليان جاءوا مره أخري والله الإنجليز و الأمريكان ردوا قواعدهم للبلاد .والجدير بالذكر هنا إن مفهوم أو كلمة الإنقاذ عند العم صالح لا تعني له إلا تلك الكلمة التي سمعها من مشرفي دورات الإسعافات الأولية ودورات منع الخسائر التي حضرها أثناء عمله كحارس في احدي بوابات الشركات النفطية المعروفة و بهذا لم يكلف نفسه كثيرا في قوله " مساكين ها لجماعة ما يفهموا شي في السياسة " علي اعتبار استغرابه من استخدام كلمة "إنقاذ" كمصطلح سياسي .أستطرد عمي صالح بعد محاولاته المستمرة لا إفهامي بأن مصطلح إنقاذ لا يرتبط إلا بالعمل في الإسعاف و المطافئ وان الجماعة اللي يفكروا في إنقاذ ليبيا دايخين لأنهم واهمين فليبيا عند عمي صالح دوله حره ذات سيادة لا توجد عليها قواعد أجنبية ولا تدين بالولاء والتبعية إلي أي معسكر خارجي .ولا يري في شخص العقيد كما يحب إن يطلق علي قائد الثورة الليبية .والذي لا يري فيه إلا رجلا طيبا " مرابط و بركة " علي حد قوله وعقيدته الشخصية؛ يعتبره محررا لهذه الأرض ومخلصا لشعبه من جور الاستعمار والطغيان و الاستبداد ..... .
يدين له بالولاء لشعوره بالسعادة في ظل وجوده ويري إن الالتحام بين الليبيين ومعمر هو نتاج طبيعي لحالة العشق الصوفي فيما بينهم لأنهم ينتمون جميعا لمجتمع الفقراء العاشقين للحرية .معمر ألقذافي عندهم هو نتاج لهذا الواقع و الذي يتصف بالشجاعة والمرؤة والانتماء لهذه الأرض.معمر عندهم هو ابن هذه الأرض يعيش حياتهم ولم يهرب وقت الحصار و المعركة مع الاستعمار كما فعل الآخرون الذين يدعون الإنقاذ. ولهذا يدين له عمي صالح وأصدقاؤه بالولاء والانتماء ورغم كل محاولاتي اليائسة للانتقاد وتوجيه السلبيات كما يفعل الآخرين إلي الأخ/ معمر ألقذافي ألا إن عمي صالح كان مصرا علي الوفاء لمعمر والاستمرار معه في النضال دونما مقابل علي هذا الولاء ...؟ ...
وتعهده بالاستمرار في عشقه الصوفي هو وأبناؤه من بعده جيلا بعد جيل عشقا أبديا رغم كيد الخائنين ومؤامرات المتامريكين .

مصعب عبد الله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home