Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 22 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

هيئة الصحافة بين جهل محمد المبروك وفساد صابر وبوهديمة!

لااعتقد اليوم بإن هناك اثنان في مهنة الصحافة يختلفان على ان هذه المهنة الشريفة تمر الان بمرحلة هي الاسوأ في تاريخها القديم والمعاصر !! كيف لا وقد انقلبت كل الموازين رأساً على عقب سيطرة زمرة من الفاسدين ودوي الكروش الكبيرة والمصالح الخاصة على عملية صنع القرار فيها .

ولم يكن وضع الهيئة العامة للصحافة اسثتناء من هذا الوضع المتردي اذ بلغت الامور فيها إلى درجة لم تعد تحتمل السكوت بداية من تولي منصب أمين لجنة الادارة فيها شخص تجاوز سن التقاعد اطلق رصاصة الرحمة على مهنة الصحافة بجهلة وسوء إدارته المعروفان عنه في الوسط الاعلامي ,, وهيئة الصحافة منذ قدوم هذا الرجل اليها تسير من سيئ إلى اسوأ. فهو يسافر اكثر حتى من وزير الخارجية ولم يمر شهر منذ توليه هذا المنصب وحتى الان دون يسافر فيه مرتين او ثلاتة على الاقل الى الخارج حتى اطلقت عليه الالقاب الاتية : - ( المكوك , وسفير فوق العادة ,والرحال ) !!

اما عن مدير الشؤون الادارية ( ابو هديمة ) فحدث ولاحرج عن سوء اخلاقة وفساد دمته بعد ان شكل هو وعلي صابر والحويج وعلى رأسهم محمد المبروك مربع للفساد فعاتوا جميعهم في هيئة الصحافة فساداً لم يسبق له متيل حتى صارت الصحف التابعة للهيئة في حالة موت سريري امام جشع وطمع هذه الطحالب التي اعتادت على العيش في المياه الراكدة والاجواء الفاسدة ..

والنتيجة يا سادة يا كرام واضحة امامكم اليوم وضوح الشمس في رابعة النهار فالصحفيين الحقيقيين محرومين من المشاركة في المناسبات والمحافل الدولية اسوة بغيرهم من الصحفيين في الدول الاخرى في ظل إدارة متخلفة جاهلة فضلت الاداريين على الصحفيين حتى صار عدد الاداريين عشرة اضعاف عدد الصحفيين ؟!

وقد بلغ الفساد دروته بإرسال موضفون إداريين في مهام صحفية خارج الجماهيرية لا لشي إلا لانهم من شلة السيد امين لجنة الادارة وما خفي كان اعضم واشد وقعاً .

اننا ايها السادة نتصبب عرقاً من الخجل ونحن نروي واقع الصحافة والصحفيين اليوم في مهنة يفترض ان تكون سباقة في محاربة الفساد والفاسدين لكننا نقولها بصراحة لاتنتضروا هذا من صحافة وصل إلى مفاصل الادارة فيها اشخاص مارقين سارقين حذّاق ليس لهم هم سوى تعبئة جيوبهم بالمال العام بعد أن شيعوا هيئة الصحافة إلى مثواها الأخير .

فمن ينقذ اليوم هيئة الصحافة مما هي فيه ؟ ومن يصلح ما افسده هؤلاء المجرمين ؟ .. واين هم اصحاب الضمائر الحية والنفوس النضيفة ؟ واين هم الشرفاء والمخلصين من ابناء هذا الوطن مما تتعرض له هذه المهنة اليوم وكل يوم ؟

ولنا عودة مرة اخرى .

واحد قلبه على الصحافة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home