Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى الأخ فتح الله سرقيوه ... أحيي فيك الشجاعة الأدبية

الأخ فتح الله سرقيوه

قرأت لك "قدرنا في هذا الوطن أن نعلًى من شأن مفسدينا" .

إنه من المفرح أن ترى أقلاما بها القدر من الإخلاص للوطن والكافي لدفع الشرفاء للتبرأ من الجبن و يطلق لذاكرتهم و أقلامهم العنان و تتحدث و تنتقد و تبين حقيقة الفساد و لو مع الحياء في الإشارة للمجرم الحقيقي الذي دمَر البلاد و أفسد العباد .

الكل يعلم كيف كانت ليبيا و كيف كان شعبها, الشعب الذي كان عنده من العار حمل السكين أو الإعتداء على الجار و الذي كان فيه نصرة المظلوم فخر و لو كان الظالم من الأقرباء و لا يبيت فيه أحد على الطوى و يأكل فيه الفقيرمع الغني و ترى فيه من الخيٌرين مثل خديجة الجهمي والشيخ مصطفى التريكي و غيرهم الكثير رحمهم الله أحياءً و أمواتاً ممن لا أستطيع حصرهم البته.

و أذكر والدي رحمة الله عليه وقد مثل ليبيا في صورة شجرة زيتون محملة بالثمار و قد عشش على رأسها غراب بشع و تحت جذعها شلة من الفئران {قناطش سمان} وهي تعيش في حفر و تأكل في جذورها.

و كتب تحت الرسم معلقاً: [ لو دام هالحال سيأتي يوم وتيبس ها الخضراء] .

كان أصدقاؤه عادة يطلبون منه أن يسرد عليهم بعض الشعر و خاصة مااستجد منه فكان كلما طُلِبَ منه ذلك أخرجَ ذلك الرسمَ معبراً عما في خلجاته بطريقة مختلفة جدا عما عُهد منه مما يثير الضحك الممزوج بالألم واليأس, .

من بعض أشعاره رحمه الله قوله :

ليبيا يا ناس
صارت دولة
صورة صنم
و يدها مشلولة
صنعوها كبار
الفن جت معدولة
لا هي شرف لا مال
لاهي صولة
مغير ظلم يدهور
وطالق طولة
و لو دام هالحال
يا ناس تبقى غولة
نجلوا كلنا
ويقعد معمر بطولة

و من تعاسة الشعب الليبي أن الغراب البشع فرخ و قد كبرت العائلة و صاروا غربانا يتحكمون في السلطة و الثروة و السلاح, و لا حرية لشعب يأكل من وراء البحر, و قد قضى العدل القذافي أن يكون للشعب حق النقاش في المؤتمرات الشغبية و لنفسه و أولاده من بعده حق ممارسة السلطة و التمتع بالثروة و امتلاك السلاح و للشعب الليبي أن يختار ما بين الحياة مع العار أو الموت بالسجن و التعذيب و الخيار الثالث الموت البطيء بالهم و الغم و الذل و الهوان..... إلخ

لا جَرَمَ أنه سيأتي اليوم الذي سيبكي فيه كل من في قلبه ذرة من حب الوطن و سيرى الجناة بأم أعيُنهم أنهم خُدعوا و اتبعوا المسيخ الدجال الذي ءامنوا به و صدقوه فخذلوا شعبهم و جنوا عليه بالويل و الثبور و هم من سيحصد في النهاية مازرعته أيديهم,{ يوم يعض الظالم على يديه} مَنْ ِمنَ الشعب الليبي لا يعلم أن هذا الطاغية مسيلمة العصر و زنديق هذا الزمان دجال الوقت { مهندس عصر الجماهير} أنه من أعتى و أدهى و أشد أعداء الرسول الكريم محمد صلى الله عليه و اله و صحبه وسلم, بل من في العالم الحديث من حارب الإسلام و المسلمين مثل معمر القذافي!! الماسوني!! الفاطمي!! الأممي!!أمين القومية.... إلخ

الأخ فتح الله أحيي فيك الشجاعة الأدبية وأرجو الله أن يُكثر من أمثالك في شعبنا, و أقول { الصامت عن الحق شيطان أخرس } .

عزالدين الشريف


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home