Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

وأيضاً للكذب والخيانة أوجهاَ أخرى

بسم الله الرحمن الرحيم

نحن العرب لدينا أمثال وأقوال مئثورة أذا تمعن الانسان فيها وفيما تحتوى على مقاصد القول تجد أنها من نتاج أصطدام أشخاص بمئاثر الحياة لديهم الحنكة فى المعاقل والفراسة فى القول... من شب على شيئ شاب عليه وهنا بيت القصيد ,أى بمعنى الانسان على ما نشاء عليه منذ الصغر ومنذ أول أيام حياته, وهنا نجد أن الملازم معمر القذافى بداية خان العهد والامان الذى منحته له حكومة المملكة اليبية كأى مواطن له حق التعبير والتظاهر ,ألآمر الذى منذ الانقلاب أرفع أنواع الخيانة الوطنية ويسجن وغالباً ما يعُدم المواطن. وكون بصحبة مجموعة من المرتزقة ومنهم من هو مخدوع بأكاذيب القذافى ثم خان قسم اليمين الذى أقسم به على كتاب الله {المصحف الشريف} وأنقلب فى يوم مشئوم على ليبيا أرضاً وشعباً. ثم خرج علينا فى خطبه الشعواء المعهودة والمتناقضة فى كل مرة ووعد الشعب بلحياة الكريمة والرفاهية والحرية والامان لاكن أين نحن من كل هذا هذه الوعود الزائفة .
أول ما قضى عليه بفعل ثورته كرامة وعزة المواطن اليبي بواسطة أجهزته القمعية وأشدها بأساً على اليبيين لجانه الثورية وهم عبارة عن أشباه الرجال ليس لهم أخلاق ولا ذمة . ثم أفقر الدولة أرضاً وشعباً اللجان التى منشئها عبارة عن ضعاف النفوس من ليس لهم ولاء للوطن ولا لدين الله من لايفرق بين الحلال والحرام وبتوجيهات الكايد أفسدو الحرث والنسل ولم يبقو حتى للبوم خرابة. ثم وعدنا بلماء وأهدر المليارات ولازلنا نشرب الماء المالح وأصبحو يسمسرون ببيع الماء ويمتصون دم الغلبان ليزيدو ثراء فاحش وعدنا بتعمير ليبيا وتطويرها وها هو يبنى مشاريع وقرى سياحية بأسمه وأسم أفراد عائلته فى دول أخرى وليبيا خراب ودمار من شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها. وها هو وعلى مرئى الامة العربية والعالم الاسلامى يمعن فى الخيانة والبهتان ويجتمع بلمدعو نتن ياهو وسوف تضُهر لنا الايام ما هى المصيبة التى ستحل علينا وعلى الامة الاسلامية نتائج هذه الخيانة, وكان يعتقد ذلك حدث سراً مثل مايحدث فى ليبيا منذ أربعين سنة تحت الكتمان من مشانق وأعدام الوطنيين فى السجون. والخيانة المميتة أو بلآحرى المدمرة للآرض وما حولها من مواطن الحياة على المدى البعيد وهى ما يتناقل الآن من خبر التعهد والآلتزام بسَماح بدفن النفايات النووية فى صحراء ليبيا وهذه الطامة الكبرى أن مثل هذه الجريمة الكبرى فى حق ألآرض اليبية وأن دلت على شيئ أنما تدل على الحقد الدفين من هذا ألآفاق حيال بلادنا الحبيبة.
أخى الكريم هو يعلم هذا اللعين بأن مثل هذه المصيبة ستضل مدمرة لفترة طويلة ألآمد ولن ينجو منها لا طير ولاحيوان ولا حتى التراب وهنا أشد أنواع الخيانة قساوة. وهذا هو ولاء سيد ألآفاقين لليبيا وطناً شعباً وهذا هو جزاء الشعب الطيب البسيط الذى صدقه وناصره طيلة سنوات حكمه بلحديد والنار والمكر والخديعة. جزيل لشكر والحمد لله الذى كل يوم يسقط عنه قناع من أقنعة الشر والنفاق. أذا كان الغراب دليل قوماً فثق لن يمر بهم إلا على الجيفُ وهذا هو... المُعمر... يامن لازلتم تطبلون له.

نجيب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home