Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

سؤال للكاتب عـيسى عـبدالقيوم

قال الله تعالى:" إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لاَ إِلَى هَؤُلاء وَلاَ إِلَى هَؤُلاء وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً".

تحت ظلال هذه الأية أريد أن أسأل الكاتب عيسى عبد القيوم هذا السؤال:

لو خيرت بين هذين النظامين للحكم أيهما تختار؟!

(1) النظام الأول:

نظام قائم على الكتاب والسنة وعلى منهاج النبوة، يقام فيه الحدود، السارق تقطع يده،والزاني المحصن يرجم حتى الموت، وشارب الخمر يجلد، العلاقة بين هذا النظام وبين الأنظمة التي لا تؤمن بالله واليوم الأخر هي الإسلام، أو الجزية عن يد وهم صاغرون، أو السيف، باختصار نظام كالذي أقامه الفاروق عمر رضي الله عنه" لا مجال فيه للإنحراف، والفساد، والتبرج والسفور والأختلاط ، تلزم فيه المرأة بأحكام الله كالحجاب وغيره، ويلزم الرجال فيه بأحكام الله،وتجبى فيه الزكاة على القادروغير ذالك من الأحكام.

(2) النظام الثاني:

نظام ديمقراطي، أفضل ما توصل إليه العقل البشري فيما يتعلق بالديمقراطية،ينتخب فيه رئيس الوزراء والحكومة عموما بالأكثرية،أيا كانت هذه الأكثرية، نظام يؤمن بتعدد الأحزاب أيا كانت هذه الأحزاب، إسلامية أو ليبرالية، أو قومية، أو حتى شيوعية ، العلاقة بين هذا النظام وبين جميع الأنظمة والدول علاقة محبة، وسلام، وتعاون، ووئام،نظام يسمح فيه للصحافة والإعلام بالحرية التامة تكتب ما تريد وتنشر ما تريد، القضاء مستقل استقلالا تاما، له الصلاحية التامة في محاسبة رجال الدولة، من رجل الشارع البسيط حتى رئيس الدولة.

وتسهيلا للجواب، اختر أحد هذه الأجوبة:

1. النظام الأول
2. النطام الثاني
3. لا أدري

طلب مساعدة

أرجوا من الأخوة الذين لهم علاقة بالكاتب عيسى عبد القيوم أن يساعدوننا في إيصال هذا السؤال البسيط والواضح له، ومن شاء منكم مساعدته في الإجابة على هذا السؤال فلا مانع، خاصة صديقه الذي يعتز بصحبته "عبد الله الشبلي".

تعليق

تصور أيها القارئ العزيز مع سهوله هذا السؤال ووضوحه إلا أن شريحة كبيرة جدا من الكتاب والقراء يجد مشقة وأرقا وعناءا كبيرا في الإجابة على مثل هذه الأسئلة ، والمشكلة في مثل هذا السؤال تكمن في أنه سؤال واضح،إما أبيض وإما أسود، لا يوجد فيه منطقة رمادية، وكثير من الناس لا يهنأ له عيش إلا في المناطق الرمادية (مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لاَ إِلَى هَؤُلاء وَلاَ إِلَى هَؤُلاء).

متسائل
ينتظر الإجابة!!


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home