Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

شبح الموت السريع فى ليبيا

الكتابة فى هذا الموضع تقشعر منه الاجساد, فقد انقضى شهران من قراءتى لمواضيع تخص حوادث السير فى ليبيا , وحصيلة الاموات الناتجه عن هذه الحوادث الموءلمة, وكائن الانسان فى ليبيا لا قيمة له على الاطلاق, منذ شهران وصلت اعدد الاموات فقط الى اكثر من مائتان شهيد او قتيل كما افضل تسميتها ناهيك عن الاصابات المستدامه, ولان الدوله تعتبرهى المسئول الاول عن كل هولاء الضحايا, وهذه الجرائم , فان 90% من هذه الحوادث ترجع اسبابها الى رداءت الطرق, وقلت الاشارات التنبيهية , وعدم توفر الاضاة فى الطرق المظلمة, اما 10% الباقية فهية اسباب فنية فى السيارات وتركها تتجول فى البلاد دون حراك من اللجنة العامة للامن لمنع استخدامها لعدم توفر بنود السلامة فى هذه السيارات, وللاسف الشديد ان هذه اللجنة الشعبية هى ايضا جزاء من الدولة.

ان الفوضى المتفشية فى البلاد من الناحية القانونية, بجانب عدم تنفيذ الدولة لمسئولياتها فى بناء الطرق الامنة, والمتكاملة لمواصفات السلامة, هما فى الحقيقة العائق الهام فى وقف هذا القتل اليومى لمواطنينا على مدار الساعة, واذ لم تقوم الدولة بالتدخل السريع فى اصلاح هذان العنصران, فسوف يزداد عدد الضحايا , وتصبح السيارة هى اكبر الامراض فى ليبيا المستعصى علاجها .

وسوف لن يتغلب المواطن الليبى على هذا المرض القاتل , حتى يبداء الليبيون بفتح ملفات الحوادث امام المحاكم الليبية, وجلب الشعبيات ومسئوليها الى المحاكم ومقاضاتهم فى ضحايهم اللذين كانوا قد ماتوا بسبب حفرة, او عدم اضائة , او اشارة لا تعمل, والمطالبة بتعويضهم عن ضحاياهم.

عندئذ سوف تتحرك الدولة وموءسساتها, وتعمل على اصلاح الجزء الهام فى توفير السلامة للمواطن, وتخفيف الاعداد المتزايده فى ضحايا الطرق. عليه انصح كل اسرة ليبية تضرر احد افراد اسرتها بحادث طريق كان سببه اهمال الشعبية فى اصلاح الطريق, او بسب مفاجاة حيوانات تقطع الطرق دون وجود سياجات تمنع قطع هذه الحيوانات للطرق , او عدم اضاءة الاماكن الخطيرة والمظلمة, او بسبب عدم توفر اشاراة دولية متعارف عليها, او بسب انزلاق طريق غير معلن, وغير ذلك من الاشياء المعروفة عالميا بانها مسئولية الدوله, ان تتقدم الى المحاكم الليبية بمقاضاة الشعبية المسئوله , والمطالبة بالتعويض المناسب عن الضرر.

هكذا سوف تتحمل الدولة مسئولياتها بالضغط الشعبى, وذلك باجبارها على بتوفير البنية الاساسية لسلامة المواطن, وعليه سوف ينخفض تزايد نصب خيم التعازى اليومية فى شوارع مدن ليبيا الحبيبة.

الى اللقاء

الاحصائى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home