Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 21 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

اكبر عملية اقتحام

يقيم بمدينة سبها عدد كبير من الوافدون من الدول المجاورة خاصة تشاد والنيجر واغلبهم جاء بناء على رغبة القردافي نفسه حتى يكون القذاذفة هم الأكثر عدداً والأقوى نفوذاً في سبها وكون بعضهم عصابات لتهريب الدخان والخمور والمخدرات وهم مشهورون ومعروفون ليس لدى الجهات الأمنية فحسب بل يعرفهم الصغير والكبير من سكان مدينة سبها وهم منذ أوائل التسعينات يمارسون عمليات التهريب عبر الصحراء حيث يتولون تهريب السيارات المسروقة والمواد الغذائية إلى النيجر ويستوردون مقابلها الدخان والمخدرات بمختلف أشكالها وألوانها وخلال الأسابيع الماضية قامت إحدى هذه العصابات بتهريب اكبر كمية من الدخان ويحتمل وجود مخدرات داخل الصناديق المهربة مما يجعلها اكبر صفقة في تاريخ التهريب عبر الحدود ولكن تمكنت شرطة حرس الحدود من القبض عليهم بعد تسللهم داخل الحدود الليبية وأودعت الشاحنات المستخدمة في العملية داخل احد معسكرات الجيش التابعة لإشراف مسعود عبدالحفيظ شخصيا ولكن العصابة لم تستسلم للأمر الواقع بل قام أفرادها بتدبير خطة محكمة لاسترجاع ما فقدوه فاشتروا عدد كبير من السيارات الفخمة مثل النيسان مكسيما وسيارات التايوتا كروزار الصحراوية الحديثة.
وفي احد الأيام وأثناء أداء صلاة الجمعة شكلوا منها رتلاًً كبيراً ليوهموا البوابات ورجال الأمن والاستخبارات بان هذا الرتل يخص القردافي نفسه وقاموا باقتحام المعسكر الذي كان به عدد قليل من الجنود في هذه الفترة وبالفعل تمكنوا من إحكام وثاق الحرس وتهريب الشاحنات بما تحويه من بضاعة واختفت السيارات في احد المزارع التي يقال أنها مجهزة حتى بدهاليز محفورة في الأرض أو في الجبال المحيطة بهذه المزارع ولم يتم القبض على احد من أفراد العصابة حتى الآن حيث لم يتعرف عليهم احد لأنهم كانوا يلبسون زي الصاعقة وملثمين .
وسمعت من مصدر موثوق له صلة بقطاع الزراعة انه يشاع في كواليس اللجنة الشعبية العامة واللجنة الشعبية العامة للزراعة بان القردافي شخصيا طلب من البغدادي والمنصوري ضرورة مصادرة كل المزارع واسترجاع الأراضي التي استولى عليها هؤلاء المهربين وهي بالمنطقة الواقعة على جانبي الطريق بين سبها ومرزق وتراغن وقيل انه وصف هؤلاء المزارعين ليس فقط بأنهم مهربي دخان ومخدرات بل اتهمهم بإهدار المياه وزراعة المخدرات في هذه المزارع وقيل انه هدد في حالة عدم تنفيذ ذلك سيضطر هو شخصيا لتولي عملية تهديم هذه المزارع على من فيها وقيل بان أمين اللجنة الشعبية العامة للزراعة كلف لجنة برئاسة مدير جهاز الشرطة الزراعية بتنفيذ المطلوب وما أن وصل هذا الأخير إلى سبها حتى اجتمع بملاك هذه المزارع وأثناء النقاش هددوه بصريح العبارة أنه لن يخرج أحداً حياً إذا ما اعتدى على أراضيهم التي سيموتون دونها مهما كانت صفة من يدخلها وبذلك رجع خائبا مدعوراً لعلمه بجديتهم وبالأسلحة التي يمتلكونها مع العلم بان بشير صالح يملك مشروع ضخم في هذه المنطقة ويشاع بأن مالكه الحقيقي هو سيف القردافي ولكن بشير يتولى إدارته وتموينه من المحفظة كما أن العميد محمد الهمالي القردافي هو أيضا يملك مشروع في تلك المنطقة فهل يا ترى سيتولى فعلا القردافي تهديم هذه المزارع وكم سيكون حجم التعويضات التي ستتكبدها خزينة المجتمع؟؟؟؟

عاشق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home