Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 21 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

ماذا يفعل أمين لجنة الإدارة لهيئة تشجيع الاستثمار؟

تقرير عن أمين لجنة الإدارة لهيئة تشجيع الاستثمار :
• لم يقدم حتى تاريخه أي تقرير أو ورقة عمل أو محاضرة أو أفكار أو رؤية بشأن الاستثمار أو تحسين البيئة الاستثمارية ما عدا خطة واحدة تم إعدادها من (مونيتر قروب) ولم يتم العمل بها نهائياً.
• لايستوعب أي تقرير أو مستند يزيد عن الورقة الواحدة ويطلب تلخيص أى موضوع ايا كان حجمه فى قصاصة او بضع اسطر!!. • للامين موظفات وموظفين متخصصين للكتابة والقراءة وابداء الملاحظات وتوجيه البريد بدلا عنه .
• تقسيم مكتب المحفوظات فيما يخص البريد الصادر والوارد الى هيئة تشجيع الاستثمار الى مكتب محفوظات يتناول بريد الهيئة بشكل عام ومكتب محفوظات للصادر والوارد خاص بالامين مكلف به مجموعة معينة من الموظفات ولا يسمح بالاطلاع عليه من قبل أى جهة أو ادارة داخل أو خارج الهيئة، وكثيرا من صادر ووارد الامين لا يعلم به أحد.
• تأسيس مكتب آخر ببرج الفاتح على حساب ميزانية هيئة تشجيع الاستثمار لادارة امور الهيئة من خلاله الى جانب مكتبه بالهيئة ولا أحد يعمل معه فى هذا المكتب رغم الأزمة الشديدة في المكاتب بمقر الهيئة الحالي، والرقابة لا توافق على تأجير المؤسسات العامة لمكاتب في البرج ، وتم تأثيته بمبلغ يتجاوز الـ60 ألف دينار دون موافقة اللجنة الشعبية العامة أو لجنة العطاءات بأمانة الاقتصاد أو لجنة المشتريات بالهيئة.
• تعطيل الهيكل التنظيمى والملاك الوظيفى القديم وعدم تفعيل الهيكل التنظيمي الجديد المعتمد من أمين الاقتصاد .
• الغاء الادارت والاقسام وتعطيل التسميات السابقة والصلاحيات وابقاء الموظفين فى حالة عدم استقرار وظيفى خاصة الموظفين المؤهلين وذوى الدرجات العليا ومن يجيدون اللغات الاجنبية من ادارة الى قسم ومن قسم الى ادارة بطرق مهينة التى تفتقر الى الاجراء الاداري الصحيح.
• هروب كثير من الموظفين من مدراء ورؤساء اقسام وموظفين تفاديا للتصادم مع الامين نتيجة الاجراءات الادارية الغير معقولة والتخبط الإداري المعنف فى اجازات سنوية طويلة أو بدون مرتب أو الغاء انتدابهم، أو انتقالهم إلى جهات أخرى. • تكليف بعض الموظفين بتولى المهام شفويا أو اعفائهم من وظائفهم شفويا.
• تعيين مجموعة كبيرة من الموظفين من منطقة معينة ( سوق الجمعة ) دون أن يفيدوا الهيئة بمؤهلاتهم أو تخصصاتهم.
• تعيين موظفين على ملاك وهمى وصرف مرتبات لهم بدون قرارت تمكين أو تعيين أو تعاقد.
• احباط عزيمة الموظفين القدماء من مدراء ورؤساء اقسام وتفظيل ومحاباة نخبة معينة جديدة غير ذات مؤهلات بالمزايا والامتيازات المادية والمعنوية وترشيحهم لمهام مثل مناقشة اتفاقيات ضمان استثمار في دول أجنبية !!
• التوقيع على الحضور والانصراف فى ورقة الدوام الرسمى يتم استغلالها على انها عقاب للموظفين الغير متفقين مع الامين بغض النظر عن مؤهلاتهم أو درجاتهم.
• اذلال بعض الموظفين من مدراء ورؤساء اقسام بعدم ندبهم على الدرجات التى يستحقونها وحرمانهم من اية امتيازات أو مزايا بما فيها حرمانهم من المكاتب والاثاث والاجهزة والهواتف والفاكسات وكروت الهاتف المحمول وكروت الوقود والاداوت التى قد تساعدهم على اداء وظائفهم المكلفين بها.
• الاحتفاظ بكروت الهاتف النقال وكوبونات الوقود بمكتبه دون آلية واضحة للصرف على الموظفين.
• الاستحواذ على عدد من سيارات الهيئة واحدة للاستعمال واثنتان امام منزله وواحدة مركونة بالهيئة دون استعمال وحرمان الموظفات من استخدام الحافلة رغم بقائهم معه لساعات متأخرة بعد الدوام الرسمي.
• أهمال تقارير كفاءة كثير من الموظفين العاملين بالهيئة وتعطيل بعضها مما أخر البث فى ترقياتهم.
• حرمان الموظفين من الدورات التأهيلية والمتقدمة خاصة التى يشرف عليها مجلس التخطيط الوطنى رغم إحالة المجلس النماذج إلى الهيئة.
• السيطرة الكاملة واحتكار المهام الى خارج الجماهيرية دون رفقة وعدم تقديم تقارير عن هذه المهام ايا كانت، مما أثر على التقارير التي تعدها إدارة التخطيط خاصة في باب المؤتمرات والمعارض والمشاركات.
• اضعاف دور الهيئة ودور الجماهيرية العالمى أمام المؤسسات المحلية والاقليمة والدولية خاصة فى مجال تبادل المعلومات .والمهام التى يقوم بها الامين تعد من صميم المشاركات التى تدخل فى احصائيات هذه المؤسسات وكذلك المعلومات التى تنشرها بالخصوص.
• اصدار كثير من قرارات الذهاب فى مهام الى الخارج للاستفادة من صرف بدل السفر والتذاكر دون تنفيذ مهمة السفر. • تكليف موظفين معينين للتوقيع نيابة عنه فى استلام العهد المالية ومصاريف بدل السفر حتى لا يعرض نفسه للمسائلة فى الخصوص امام الغير.وكثيرا ما ترد عليهم واصلات غسيل الملابس والأدوية ومواقف السيارات.
• الامين يصنف المشاريع الاستثمارية القادمة من الخارج الى ضعيفة ومقبولة وجيدة ( اقل من 5 مليون – 5 مليون – 10 مليون فما فوق . الملفات التى تتعدى العشرة ملايين ولا تزيد عن 100 مليون تعد من اختصاص م.د ولا يبث فيها قسم الاستقبال، أما المشاريع من 100 مليون فهي من اختصاصه الشخصي ويبث فيها بعد مقابلة رئيس مجلس الإدارة أو الشريك الأجنبي فقط في مكتبه ببرج الفاتح.
• الاخ الامين بالتعاون مع مدير الشئون الادارية والمالية والمراقب المالى يقومان بترحيل بنود الميزانية الى بند واحد وهو تغطية مهمات الامين الى الخارج أو تأمين مبالغ السيولة النقدية للعهد المالية التى يطلبها الامين والتى تغطى مصاريفه اليومية من غسيل ملابس أو أكل وشرب أو ادوية أوأدوات اخرى شخصية.
• التكليف المباشر لجهة واحدة بتوريد أجهزة الكترونية ومعدات وتطوير موقع على شبكة الانترنت واعداد الخارطة الاستثمارية بقيمة تناهز المليون وربع دينار دون العودة إلى لجنة العطاءات بأمانة الاقتصاد أو لجنة المشتريات بالهيئة، والتحفظ على الأعمال والتكلفة كبير جداً.
• منح عدة تراخيص لتنفيذ بعض المشروعات رغم تحفظ أو رفض اللجنة الفنية لذلك وهو مثبت في محاضرها.
• عدم تفهم مشاكل المشروعات الاستثمارية وعدم الاجتهاد في حلها رغم الاجتماعات المتكررة معهم وطرحهم لهذه المشاكل مما أفقدهم الثقة في آداء الهيئة.
• تشكيل العديد من اللجان وتكليفها بمهام هي أصلا مهام أصيلة للادارات.

علي بن علي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home