Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل للعـرب حقوق إنسان..

المملوكات دويلات العرب .. أدخلوها آمنين سالمين

سوف أكون بسيطا فى كتابتى وعميقا فى تحليلى العقلى لوضع دويلات العرب الآن وما سيحدث مستقبلا فيها.
فلنبدأ بقدوم يهود العالم لفلسطين وتكوين الدولة الأسرائليه فى قلب العرب وغصبا عنهم،أي بالرغم من أتحادهم وكثرة عددهم فالنتيجه صفر على الشمال.
مات منهم الكثير،وبدأت رحلة سقوط ثمن الدم العربى فى بورصة الأنسان العالميه،هذا جرّاء أن الأنسان العربى لم ولن يكن المفكّر يقود الأنسان الآخر فى حركته ولا يعوّضه.
عملا بالمقولة الشهيرة العربى لا يعترف بك عاقلا الا أذا تقاسمت معه جنونه.
فبعد أستقلال الرقعات العربيه سيطر الفكر الأسلامى الغير عقلانى على أوضاع السياسه فى هذه الدويلات فأعتلى عرش ماتسمى بالسعوديه قبيلة صحراويه سميت بآل سعود وتوالت بعدها الأمارات والممالك الهاشميه وووو.
فاروق والسنوسى وبايات تونس والجزائر وملك المغرب الى آخره.
هذا الجزء من بداية الأنهيار تولد عنه بزوغ دويلات تقدميه كلبنان وتونس ،الأولى بديمقراطيتها الغربيه والتانيه بدكتاتوريتها البورقيبيه يجعل منهما نقطة لآختبار من هو الصالح ومن هو الطالح علما بأنهما مرفأين لحضارة الفنيقيين بسقراط وفرويد وعلى قول أحدهما يوجد أناس يقبلون الحضاره بنفاق وهم الأغلبيه وقلة من الناس هم فعلا متحضّرين.
فلبنان تقدم شوطا هاما فى ترسيخ أواصل المصلحه الوطنيه مع اختلاف الأجناس والديانات فيه وأصبح المواطن حرّا ويستشار فى كل القضايا ذات المصلحة العامه الى أن جاءو العرب بمشاكلهم وأقحموه فيها فحدث التغلغل وأحرق لبنان وأعيد بناءه الآن بناءا هشّا ارتباطه بالعرب لامفر منه.
أما عن تونس ببورقيبه الرجل المتعلم والمثقف والذى كسب الكرسى بفضل مونديس فرانس رئيس حكومة فرنسا الأسبق والذى عوض أن ينتهج الديمقراطيه وقبول الرأي الآخر وأقحام كل الأطراف السياسيه فى بناء تونس الغد الديمقراطيه على منوال الغرب الذى تعلّم فيه أصول الحضاره،اختار الوجه الآخر من السلطه المستبده والفاشيه وأزال كل معارضيه بالقتل والتشريد.
لكن بقت تونس كالبركان النائم وما ثورة الخبز فى عهد وزيره الأول المزالى الا خير دليل على مدى خطورة الضغط الدكتاتورى على الشعب وبالرغم من التقدم الحاصل فلن تهدأ لتونس ساكن مادام حبل الطاغوت سلفه بن على ملفوفا على رقاب التونسيين.
أما عن البقيه فثورة الجزائر لم تكن فى مستوى الحدث بالرغم من المليون شهيد وحالها لايحسد عليه،والمغرب وموريطانيا فى نفس المركب الذى محكوم عليه قطع بوسفور مضيق طارق.
أما عن ليبيا المسكينه بصحراءها الشاسعه والتى تقدر مساحتها بثلاث أعشار من المساحه المسكونه فحالها كالكرموس يوم يصيب ويوم يغيب وكأن القدر أملى على أهلها الهجرة فرضا سوى بالبترول أو من غيره، ربما لأننا لسنا أهلا بالرقي ولا التقدم وهذه حكمة ألاهية.
ومصر أم الدنيا،عفوا أم المصائب كانت المحرك الأول لكل من الثورات فى اليمن والجزائر وليبيا والسودان ونتائجها نعيشها اليوم بمرارتها،كان الأولى بها بناء الأنسان المصرى أولا ثم مساعدة الآخرين بعدها فلا نجحت مصر ولا نجح من اتبعها.
أما الخليج بدويلاته ومماليكه فلا حسد عليه فهو سيحرق بما فيه وكلهم الى النار متجهون بسلالتهم من أبى لهب. ولا تترقبوا خيرا منهم فهم بذرة شر والشر لا ينتج بل أكثر من ذلك يخرّب.
هذه خواطرى أحتفظ بها ورغبتى فى الأعتكاف شيئا فشيئا عن هذا العالم وسط صولجان الدراسة والنسيان لأننى أعتقد أن الكفاح أنتهى بسبب قلة المكافحين.
الشيوعى هو من يأكل ما فى صحنه ويتمنى مافى صحنك،فالضمير هو صورة الخالق فى مخلوقاته وعملا بالمقوله عوض أن تعرف نفسك فاعرف غيرك لقد خلقنا من طين ولسنا قادرين على ابتكار أكثر من حجمنا.
الغرب يخطط لسنين ولأجيال والعرب نائمون،ألم يحن الوقت للأمازيغ لمواكبة قطار الحضاره والألتحاق بالغرب قبل فوات الآوان،أم يحكم عليهم بالموت وهم ضمن فصيلة العرب ذاك هو السؤال.
اللهم أحمدك وأشكرك أنك خلقتنى من ملّة الأمازيغ وجعلتنى مسلما بأسلامك الطاهر والحق وأبعدتنى عن ملة ابى لهب وأتباعه ليوم الدين.

حرر بأوروبا بتاريخ 12 مايو من سنة 2958 من شيشنق.

لغبر النفوسى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home