Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 19 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

عـوض المزيني .. لن تعـلو قدرك

اولا : يا مزيني يا من اشهر من نار على ... حقيقة العتاب على الغرياني هو قوله لمن لم يحضر تبا لكم جميعا وهذا لا يليق في حق المعارضين الذين عانوا ظلم القذافي ولا يزالون فكان من الافضل له شحذ الهمم حتى وإن تخلف احد في هذا الاعتصام لعله لم يتخلف في اعتصام اخر اما ان يقول تبا لكم جميعا فنحن نقول "تبا لك وحدك" ان لم تعتذر وإن استثنا بعض المعارضين من ظروف هو يراها مقنعه له. فالعنوان مرفوض بهذه الطريقة .

ثانيا : اما كلامي عن نفسي وما عانيته من ظلم القذافي على مستواى الشخصي هو توضيحا له ؛ إذا كان الذين مسهم ظلم القذافي مباشرة لم يرضوا على هذا الاسلوب فكيف بغيرهم .. اما فضاضة القلب والاسلوب الغير جيد ينفر الناس. رغم انني عزمت على نفسى ان احضر هذا الاعتصام رغم بعد المكان والمرض المزمن من قبل ان اقرأ شتائم الغرياني .

ثالثا : لعل الشارف الغرياني كما قلت اصابه ما اصاب الكثير من ابناء الشعب الليبي نسأل الله ان يجعل ذلك في ميزان حسناته . وقولي له اين انت في السبعينات والثمانينات عندما كان يقتل ابناء الشعب الليبي وتنصب له المشانق ولم نسمع عنه فهذه حقيقه لم نسمع بالشارف الغرياني إلا في نهاية التسعينات وهذا ليس بعيب عندي ولكن نريد منه ان يلتمس الاعذار للناس كما عذروه عندما كانوا المناضلين يتصارعون مع القذافي وهو في ذروة عنفوانه وبطشه اما ان تقول لى انه كان يفعل كذا وكذا وانه سجن وما الى ذلك فكذلك الذين قال عنهم تبا لكم جميعا فهم جنود في الخفاء يعملون لصالح ليبيا سوى علم او لم يعلم " السيد الشارف الغرياني "وهم ولايريدون الخروج بالصورة التي يراها الغرياني وبالطبع هم ليس معه في إطار تنظيمي حتى يلزمهم بالخروج معه او شتمهم . يا مزيني لا تكابرفي الحق ولا تزايد عن الاخرين ولا تناصر من يشتم الذين لايزالون على الطريق لتحرير ليبيا من عدو لك ولهم .وانني على علم ببعض الشرفاء من ابناء ليبيا لو عجنة نفسك وشارفك الغرياني ما استطعتم ان تكونوا شهرا واحدا من حياتهم النضالية ضد عدو الشعب الليبي ولم يريدوا المشاركة فهل نستطيع ان نقول لهم تبا لكم ! فنرجو منه التخفيف في القول على رفاقه في النضال والاعتذار للمعارضة "رب صديق لم تلده امك" كما قيل واقول له هذا رغم صداقتي بأخويه الاثنين "الشهيد عابد وكذلك ع" ولكن الحق احب لنا من كل شئ .. ومهما علاء شأن المناضل لا ينبغي له شتم وازدرا من كان معه في النضال ولم يستسلم للقذافي .

اما قولك لي نكرة يعلم الله كم كنت اتمني هذا الوصف لنفسي لان الخفي في هذا الزمان يعمل ويحقق مكاسب ونتائج ما لم يستطيع ان يحققه عشرات المشاهير خاصة عندما ضاق الخناق على رموز المعارضة الاسلامية والوطنية الصادقين المخلصين في ظل المتغيرات الدولية وانبطاح القذافي للغرب وان الغرب المناق اصبح يتعامل مع القذافي كأنه حليف استراتيجي .

واخيرا :لن تعلو قدرك (يا مزيني) وانت القائل شتان ما بين الثرى والثريا .

واحسب نفسي وضحت بما فيه الكفاية .

خليفة سالم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home