Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 19 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

لكم اماناتكم ولنا اماناتنا

مع اقتراب نهايه العام واقتراب الموعد المحدد لالغاء الامانات العامله فى الدولة الليبيه مما يبشر بفوضى لا مثيل لها على المستوى الدولى سواء فى القرن الواحد والعشرين بعد الميلاد او القرن المئه قبل الميلاد, ومما يزيد الامر سواء هو وجود المطبلين والمنافقين الذين يبشرون بالفوضى الخلاقه والتى لانعرف من اى مصدر ستجد هذه الفوضى مصدرا للابداع وقياده مجتمع ودوله الى وضع افضل.

والمضحك المبكى فى هذا الامر هو الامانات المراد الغائها والامانات المراد ابقائها, فامانات كالصحه والتعليم هى الى زوال مع الاهميه الكبرى لهذين الامانتين من دور مهم للحفاظ على المجتمع وتقدمه فى جميع سبل الحياة, فاننا نجد امانات فاشله بكل ماتعنيه الكلمه من معنى كتب لها البقاء لانها تمثل سياده الدوله, والان ادعو هولاء المسئولين لمناقشتنا ماذا قدمت امانه الخارجيه للشعب الليبيى الاجابة لا شى حتى الان فالليبى يعمل معامله الارهابى قى سفارات الدول الغربيه فى عقر دارنا فى عاصمتنا طرابلس ولا نستطيع السفر الى بريطانيا حتى تؤخذ بصامتنا كالمجرمين وتخزن فى ارشيف معلومات وزارة الداخليه البريطانيه, كذلك لا استطيع كمواطن عادى طلب تاشيرة للسفر الى اوروبا لانه من سابع المستحيلات ان اوفى بجميع الشروط التعجيزيه لهذه الدول فى سفارتها فى ليبيا, ماهو الانجاز الذى حققته الخارجيه فى ظل صرف الملايين من الدولارات على افريقيا بدون اى مقابل لا منصب فى الاتحاد الافريقى لا توجد اى هيئه افريقيه مقرها ليبيا بل لا يوجد اى ليبى فى اى منصب حساس على مستوى القارة الافريقيه التى نتغنى بها ليل نهار بدون فائدة, ما فائدة امانه العدل العام اذا كان المواطن يبات وهو لا يعلم ايجد سيارته التى احكم عليها اقفال مارئبه موجوده او لا, لماذا لا يتحفنا امين العدل بارقام جرائم السرقه وجرائم القتل وتهريب المخدرات والاتجار بالنساء فى الدعارة, نرجو اعطاءنا مبرر واحد لبقاء هذه الامانه, هذا غيض من فيض ومن منطلق انى مواطن ليبيى لى كل الحق فى قول صوتى ورائى فانى ادعو المطبلين والمنافقين الذين يطبلون لهذه القرارات التى ليس لها اى هدف استراتيجى ان ياخذو امانتهم ويعطونا اماناتنا لنصلح بها هذه الدوله المنهارة,لا وجود لكلمه الفوضى الخلاقه فى عصر التخطيط والاستراتيجه وعلوم الفضاء وعلوم التحكم عن بعد, اننا كليبين لا نريد وزراة خارجيه ضعيفه تجعلنا مهانيين بين الامم ولانريد امانه عدل لا تستطيع للعهد حفظا, بل نريد امانات فعاله وقادرة على النهوض بهذه الدوله نريد امانات يقودها التكنوقراط وكل من عنده الغيريه على هذه البلاد نريد امانات للتعليم والصحه والبنيه التحتيه والصناعه والمواصلات التجارة الخارجيه والاقتصاد وامانه خاصه لادارة الاستثمارات الخارجيه وامانه فوق مستوى الخاصه للباطله ومواجهه التحديات الاجتماعيه التى تواججها ليبيا.

واخيرا وليس اخرا لكم اماناتكم ولنا اماناتنا .

سليمان البرعصى
بنغازى
Albrassi@hotmail.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home