Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

يا بن غـلبون ما كان لك أن تفعـل

كتبت هذه الكلمة منذ وقت طويل غير أنني تجنبا للغط غيرالمفيد وتفاديا لجرح مشاعرمن أثاره توقفت عن نشرها، ولما أخذ الأمر يتحول إلى مادة يستغلها البعض على صفحات المواقع لتصفية حسابات شخصية والزج بإسم شخص عزيزعلى قلبي لا زالت دموعى ودموع إقربائه وذويه ومحبيه لم تجف بعد ، قررت نشركلمة العتاب المقتضبة هذه كما كتبت في حينها إلى الأخ بن غلبون .
كنت أتصفح موقع ليبيا وطننا بحثا عن مقال سابق للأستاذ بن غلبون فعثرت على ملحق لأحد مقالاته ولفت نظري تلك القصة المدهشة التي نسج خيوطها الواهية وذكر فيها حادثة عقد الملكة فاطمة الذي زعم أن المرحوم الحاج بشيرالمجريسي اشتراه من أحد الضباط الثورين الذي استولى عليه بعد مداهمة نظام الانقلاب للقصرالملكي وأهداه إلى إبنه يوسسف إلى آخرتلك الحدوثة الطريفة. لم يكن لك يا سيد بن غلبون أن تفعل ذلك وأن تزج بالملكة الفاضلة فاطمة ولا بذلك السيد الفاضل بشيرالمجريسي الطيب الذكروالمسلك رحمه الله وغفر له في تصفية حسابات شخصية وفي ذلك السعر السياسي المحموم الذي فجر صراعات شخصية بين أطراف المعارضة طواها الزمن والتي لم تعد على العمل الوطني المعارض إلا بالوبال. إن فعلك هذا فيه إحراج للملكة الفاضلة فاطمة أطال الله فى عمرها وتجنى على إنسان عرف عنه الاستقامة وترفعه عن صغائر لأمور . أود يا بن غلبون أن الفت انتباهك إلى أمرين أولهما هو أن العائلة السنوسية المالكة وأقصد الملك رحمه الله وغفرله والملكة الفاضلة أطال الله في عمرها لم تكن في يوم من الأيام رغم ترفعها وسموها عائلة إرساقراطية ولم تنغمس في سلوكيات العوائل العربية المالكة التى عرف عنها فسادها وهوسها بتقليد العوائل الأوروبية المترفة والمولعة باقتناء الحلي والمجوهرات النادرة ، بل كانت هذه العائلة الكريمة بسيطة متقشفة ولم يكن هدفها في الدنيا اقتناء الحلي النادرة بل كان مرضاة الله وخدمة الشعب .
وثانيهما أن الحاج يشيرالمجريسى رحمه الله لم تكن تربطه أى علاقة بأي من رجال نظام الإنقلاب إنما كانت تربطه علاقة طيبة وحب متبادل بالعائلة السنوسية كما كانت هناك علاقة صداقة وثيقة بين عائلتك وعائلة المجريسى،وأنت تعرف أيضا انه قل ما لا تجد احد أفراد الأسرة السنوسية يجلس بجانبه في متجره لبيع السجاد الفاخر بميدان الشجرة ببنغازي.والغريب في الأمر انك ذكرت بأنك عندما عرضت علي الملكة فاطمة العقد للتعرف عليه بناءً على طلب صاحبك الذي أراد أن يتأكد من صحة ملكيته للأسرة المالكة لم تتعرف عليه ولم تقل بملكيته له. إلى جانب أن صورة تلك القلادة التي نشرتها لا يبدوا عليها أنها نادرة بل عادية وليس هناك ما يميزها عن غيرها من تلك التي تقتنيها الكثير من نساء أسرالليبيين ولا أدرى ما الذى كنت ترمى إليه من نشر ذلك الهراء وما مصلحتك من ورائه .
نحن لا نعرف سبب هذا السفه الذي دفعك لتلفيق هذى الحدوثة الخائبة والتعريض برجل وافاه اجله وفي جوار ربه وأعتقد جازما لو كان على قيد الحياة لما تجرأت وأقدمت على هذه الفعلة المشينة فى حقه . وفى الختام أرجو الكف عن إستغلال هذه الحدوثة المفبركة والتى استغلت فى تصفية الحسابات الشخصية والترفع عن صغائر الأمور .

عثمان العالم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home