Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ما العبرة في خلق الله للشيطان والشر؟

سؤالا حير على مدى العصور الفقهاء وعلماء الاديان, وحير الانسان فى البحث عن الاجابة عليه, هناك عدة اجابات على هذا السوال, ومجموعة من الاحتمالات البديهيه, لان الله لم يخلق لنا الشر ولم يخلق لنا الشيطان المدعم بالقوة الخارقة لتضليل الانسان, واعطائه القدرة للتغلب على البشر واتباع طريق الشر فى الحياة الدنيا, والا كان الله يريد عقابنا منذ بداية الخلق, ولا اعتقد ان احدا يريد صناعة خبزا جيدا, يضيف بيده مقدارا من الميكروب للعجينه.

فهناك احتمال ان المراءة هى الشيطان الذى نعرفه, اى ان الانسان هو الشيطان الحقيقى المتخفى فى شكل المراءة, رغم ان هذه الاحتمالية لا تدعمها الاحداث والاعمال الشيطانية التى يرتكبها الرجل, فلن تكون هى الاجابة الصحيحة على السوءال المطروح.

يبقى امامنا الجواب النهائى وهو ان الانسان هو الشيطان, صحيح ان الله خلق الانسان, غير ان الانسان قام بالثورة على خالقه منذ سيدنا ادم وحواء واصبح شيطانا, الحقيفة ان الله خلق الانسان, والانسان هو الذى تحول الى شيطانا , ولا وجود لشيطان اخر غيره, لان الله عندما خلقنا لم يخلق معنا شيطانا ليعمل فى غير هدف الله, وليس من المعقول ان تبدع فى ابتكار شيئا , وتصنع شيئا اخر للقضاء عليه.

وتبقى الاجابة على هذا السواءل غير واضحة بسبب ذكر الشياطين فى كل الكتب السماوية, واهدافها, غير ان احتمالية ان الانسان هو الشيطان الذى تعنيه هذه الكتب السماوية وارده, مما يسهل احتمالية الاجابة على من هو الشيطان الحقيقى؟ فاحذروا ايها الموءمنون من اخيك الانسان.

الى اللقاء

الاحصائى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home