Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعـليق عـلى مقال
والله زمان يا دستور

قرأت كلمة جيدة ورائعة للسيد ابو القاسم حميده بعنوان ، يقول : ( والله زمان يا دستور ) المنشورة فى موقع ( ليبيا وطننا ) بتاريخ 5 ابريل الجاري ، ورغم أن ( العنوان ) لم يعجبني تماما ، لأنه تعبير مصري شائع قد يعبرعن الشخصية المصرية ولكنه لا يعبر عن " الشخصية الليبية " وليس من مفردات لغتها الشائعة المتميزة !
الا أن الكلمة ، التى جاءت على هذا النحو من المستوى الجيد فى المضمون واللغة والتعبير، تبقى من المقالات القليلة التى تستحق الاطلاع والقراءة المتأنية ، وسط هذا السيل الجارف من الرسائل والمقالات التى تنشر فى هذا الموقع والتى نتحاشى – فى الغالب - قراءتها لكثرة ما هي عليه من لغو وسقوط فى التعبير وفى المضمون وتخاريف وأكاذيب وادعاءات ومفاهيم متخلفة وسرقات من الغير !
تلك " المقالات " التى يدبجها " يراع " كتاب من أمثال " بن غلبون " وبو عبعاب .. والعرفية والفاضلى وشلوف والشيخ الصلابي ، هذا الشيخ الذى لا يعنيه من كل ما يجرى داخل الجماهيرية وخارجها الا " التفرغ لنقل " ما تزخر به كتب السيرة من صفحات مطولة ، أو يمجّد " النظام " ويسعى عن طريق موقع ( ليبيا اليوم ) للتقرب منه ؟
ان مقال ( والله زمان يا دستور ) بما احتوى عليه من مضمون جيد وفهم سليم ووعي سياسي متقدم لتاريخ ليبيا وطبيعة المرحلة القصيرة التى عاشتها كدولة مستقلة ، يذكرنا ويثبت لنا ، أن وسط هذا الكمية الهائلة من الكتابات الرديئة والكتابات الجاهلة والمتسرعة والمسطحة ، يوجد عدد قليل من الكتاب والمثقفين الليبيين الذين بكتاباتهم الناضجة انما يرفعون من شأن ( المواقع الليبية ) ولا يثيرون السخرية والتفكه بين من يقدّر له الاطلاع عليها من القراء العرب والأجانب ، أوبين الذين يهتمون بالتعرّف ، على مستوى الكتابة والصحافة والابداع لدى الليبيين .
ومع ذلك ، فان موقع الدكتور اغنيوه ( ليبيا وطننا ) لا يزال حتى الآن هو الأكثر احتراما للرأي المخالف ، من جميع المواقع الأخرى ، وليس فى ( المواقع الأخرى) من ينافسه فى هذا الاتجاه !
وتحية للكاتب الجيد الشاب أبو القاسم حميده ، فكل ما جاء فى مقاله الرائع انما هو الحق والفهم الجيد والموضوعي لقضية الدستور الليبي الملكي المفترى عليه ، وفى المقال " اشارات ذكية " للمؤامرة التى دبرها ( الأمريكان ) فى الأول من سبتمبر1969 ، ضد الشعب الليبي وضد الدولة الليبية الحديثة ، للاطاحة بدستورها الذى كان يمكن الليبيين من ترسيخ الديمقراطية وسيادة القانون واقامة المؤسسات التشريعية العصرية ويسرع من خطواتهم وتصميمهم على الخروج الفعلي من التخلف وتحقيق التقدم الحقيقي والتحضر والديمقراطية ، وسط منطقة شاسعة من التخلف والدكتاتوريات العسكرية والأنظمة الرجعية العربية والبدوية ، وعلى رأسها ، نظام مؤسس الفاشية الأوسطسة وعرّاب أنظمتها الانقلابية " الزعيم الخالد " البكباشي جمال عبد التاصر ، باعث " النازية العروبية " وصانع " أمين القومية العربية المزيف " أداة المخابرات المركزية وعميلها الدائم " فى ليبيا الجماهيرية " .

سالم الليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home