Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حماية الجالية الليبية فى اوروبا من القوانين الظالمه

قريبا وبالتاكيد فى اخر شهر اكتوبر 2008 , سوف يتم التفاهم الكامل بين اوروبا وليبيا فيما يسمى بالمعاهدة الليبية الاوروبية, والتى سوف تنطلق ببنودها السياسية والاقتصادية والاجتماعية, ويتم تطبيقها على مواطنوا اوروبا والمواطن الليبيى , ومما لا شك فيه ان المسئولون الليبيون ليس على علم ودراية كاملة بان اوروبا بقوانينها الظالمه واتفاقياتها السابقة مع مجموعه من الدول العربية, قد توصلت الى مكاسب مادية ومعنوية, حيث على سبيل المثال يمكن للمواطن الاوروبى السبفر الى تونس , المغرب , الاردن, مصر, بدون تقديم طلب للحصول على تاشيرة, وما عليه الا السفر والتنقل بكل وسائل السفر وحصوله على ختم دخول على جواز سفره فى اية نقطة حدود فى هذه الدول.

والعكس صحيح بالنسبة للمواطن التونسى, والمغربى, والاردنى , والمصرى , فيجب عليهم تقديم الطلبات فى بلدانهم للحصول على تاشيرة تلك البلدان , والانتظار اسابيعا وشهورا , وفى النهاية الحصول على الرفض, لعدم توفر مستند, او اختراع اية وسيلة لتسند رفض منح التاشيرة.

لم تتوقف اوروبا حتى هذا الحد من الاستهتار بالدول العربية, بل وصلت بهم الوقاحه حتى الى تغيير قوانين الهجرة المعاكسة لهذه الدول, فعند رجوع المواطن المغربى او التونسى , والمصرى والعربى بصفة عامة الى بلده , وترك اوروبا الى الابد, فانه لن يحصل على شياء من اوروبا , رغم السنين التى قضاها فى العمل فى تلك البلدان وصحته التى ضاعت فى اوروبا, فقد اصدرت اوروبا قوانينا لا تعطى الحقوق كامله للجاليات العربية عند عودتهم الى بلدانهم الاصلية , لاجبارهم على البقاء فى اوروبا وبالتالى البقاء والاحتفاظ بالخبرات التى يحملونها داخل حدودهم, وعدم نقلها الى بلدانهم الاصلية.

لم تبقى الامور هكذا فى اوروبا, فقد وصل بهم التفكير حتى فى سرقة تعويضات المتقاعدون, واللذين قضوا اعمارهم فى خدمة اوروبا, فقد اصدرت اوروبا قوانين تعجيزية للدول العربية والافريقية حتى تصل دول اوروبا الى اهدافها , وهى عدم رجوع المتقاعدون الى بلدانهم, لان التمتع بتعويضاتهم الشهرية فى تلك البلدان الاصلية سوف يشجع الجاليات العربية والافريقية على الهجرة العكسية, فاصدرت شروطا يجب توفرها من الدول التى يرغب مواطنوها الاصليون الرجوع اليها بعد سن التقاعد, وهى قوانين الرقابة التى هى فى الحقيقة استهتارا وتدخلا فى شئون البلدان الداخلية, وعدم الثقة فى قوانين تلك الدول المحلية, فقد ربطت اوروبا حصول مبلغ التقاعد كاملا للجاليات العربية والافريقية فى بلدانهم الاصلية , بقبول تلك الدوله لقانون الرقابة على الافراد فى بلدهم الاصلى, واذا لم توافق الدوله على هذا القانون فسوف لن يحصل المواطن على تقاعده او سوف يحصل فقط على 50% منه فى بعض الدول المستثنية من هذه القوانين, اضافة الى القوانين الاجتماعية الاخرى مثل الطلاق حالات الزواج, والاطفال.

وهنا انبه اخوتى اليبيون فى مداولاتهم مع اوروبا, الانتباه الى هذه النقاط, والاهتمام بحقوق الجالية الليبية , وانصافها كاملا مثل كل مواطن اوروبى , خاصة فى حق التمتع بتعويضاتهم المادية , ومبالغ التقاعد, وحق التمتع بالعلاج لمدى الحياة مثل اى مواطن اوروبى, وعدم التنازل عن حقوق علاوات الاطفال والمزايا الاخرى , وحق الارامل , واليتامى ,وتشجييع الهجرة العكسية بدعم الراغبون ماديا , ومساعدتهم فى انشاء المشاريع التجارية فى بلدانهم الاصلية, والمعاملة الند بالند خاصة فى التنقل والتجارة وحق الاقامة والسفر.

ونحن افراد الجالية الليبية فى اوروبا, لا نشك فى قدرة المسئولون الليبيون فى تحقيق هذه الاهداف, ولكننا نذكركم بما لا تعلمون, حتى لا تصبح ليبيا بلدا يتم التلاعب عليها وعلى مواطنيها من قبل الاوروبيون , كما حدث مع بعض الدول العربية التى ميزت بين مواطنوها ومواطنوا اوروبا, وجعلت من الدول الاوروبية تستهتر بالمواطن العربى وقيمه وحقوقه الانسانية والدولية.

واخيرا ان الجالية الليبية فى اوروبا , تحمل السلطة الليبية المسئولية الكاملة فى الحفاظ على حقوقها وخاصة وزارة الخارجية وعلى راسها السيد عبدالعاطى العبيدى, ورغم عدم وجود من يمثلها مباشرة الا ان الجالية الليبية على ثقة كبيرة بالمسئولية التى تقع على عاتق القائمون بهذه المحادثات واهمية هذا الشق فى الاجنده المقترحه.

الى اللقاء

الاحصائى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home