Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 18 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

حكومة ليبية فى المنفى

يبدو ان القدافي دخل فى مرحلته الاخيرة من التخريف والجنون رغم انى اراه اكتر طبيعية. من كل اقتراحات مستشاري السوءو التخلف والانحطاط المحيطين بزعيمهم المفدى رسول الفوضه, ومتناغما ومتناسبا تماما مع جماهيرية الهوس التي صنعها القذافي. لن يصدق ( العقيد ) ردود أفعال الليبيين عندما يلقي خطبته العصماء في حفل حاشد داخل خيمتة المزركشةبا اللوان بعد أن يكون قد شرب كوبا من حليب الناقة الطازج الدى حلب توا من قبل احد وزرائه او احد معاونيه خوفا من تسميم الحليب, وجال ببصره في سقف خيمته, وسرح بخياله الملوث والشاد في امبراطوريته التي توهمها فى خياله والممتدة على طول وعرض القارة السمراء وهوا قابع في خيمتة في نجوع سرت , ثم يقترح على رعاياه وعبيده ودولته الموقرةأن يقوم بتسديد تعويضات لاحقة عن جرائم ارتكبها هو ونظامه العفن ولا تستطيع خزانة الدولة أن تتحملها.
سيخرج عملاء النطام يباركون وبصفقون ويهتفون في طول البلد وعرضها بحياة قائد الثورة الحكيم الذي توصل بعبقريته إلى حل المشكلة الاقتصادية.. الظاهرة الليبية واحدة من أغرب ظواهر الاستبداد في التاريخين القديم والحديث, فرجل واحد متخلف ومجنون ومتهور ومعاق ذهنيا يُدخل السرور والبهجة على معظم أفراد شعبه كلما صدرت منه توجيهات أو تصرفات أو سلوكيات مشينة ومضحكة وصبيانية, فيخرج الليبيون من بيوتهم وأماكن عملهم أو تجمعات عطلتهم للاحتفال بانتصار الأمية, وتعميم الجهل, واهدار أموالهم, وتبذير ثرواتهم, وتصفية أهلهم ومواطنيهم فيما أطلق عليهم هذا المجنون( الكلاب الضالة).وها هوا ابنه سيف فقد كشر عن انيبه لغتصاب السلطة من المغتصب الاول و دهب يقدم ولاء الطاعه, وأن يقرر تسليم ليبيا لأجهزة المخابرات الأمريكية في مقابل ان يحصل على الدعم والتائيد وتركه يستعبد الليبيين هو وابيه عدة عقود أخرى.
مع كل احترامي وتقديري للمعارضة الليبية في الخارج, وأيضا الشرفاء في الداخل الذين قام العقيد بتصفية أكثرهم, فإنني لست متفائلا بالمرة, فتسعة وثلاثون عاما يحكم خلالها الجهل والأمية والاستبداد والطغيان والتخلف حتى ظهر جيل ثالث تقريبا لا يعرف غير الركوع والسجود والانحناء والذل والمسكنة والمظاهرات والهتافات تجعلنا لا نبخس الأشياء حقها عندما نقترح على المجرم بيع ليبيا ونحن على ثقة يقينية من أن الشعب سيوافق مرغما أو بإرادته على الفكرة عندما يقترحها الطاغية الشيطان. كل الدلائل تشير إلى أن أحفاد عمر المختار في الداخل لن يثوروا أو يتمردوا فمساحة ليبيا واسعة, وعدد السكان قليل, وأجهزة الأمن التي تحمي الطاغية تنتشر في كل شبر من الوطن السجين السليب , والجيش الليبي وقواتنا المسلحة أصبحت مثل الفرقة الموسيقية العسكرية التى لا تعرف الا عزف الموسيقة العسكرية وكل أفرادها لا يعرفون غير العقيد الهالك كا قائدا لها,اعود واكرر يا اخوان الحل الوحيد هوا فى قطع الطريق على القدافي والاتفاف عليه هوا في اعلان حكومة منفى وطنية من شرفاء الليبيين في الخارج, وعدم الاستعانة او ان نركن الى( لحطات القدر الرهيبة) التى كان يتكلم عنها القدافي التى جعلت منه فى هرم السلطة فى ليبيا , يقوم العقيد في الوقت الحالي ببيع ليبيا وأسرار ها وتقديم فروض الطاعة من اجل استمرار ه فى الحكم هو وعائلته العفنة .
معمر القذافي سهم مسموم في خصر الأمة العربية و الاسلامية, ومن يتابع بتأمل مواقفه لا يخالجه أدنى شك في أنه يعمل لحساب الدولة العبرية. الاتصالات الليبية/الاسرائيلية التي كشفت عن جوانب منها صحافة تل أبيب ليست الأولى, وسيكتشف العرب أن أكثر زعمائهم تفاوضوا سرا وخفية مع زعماء الكيان الصهيوني. حكومة المنفى في الخارج تشترك فيها كل فصائل المعارضة الليبية بكل الوانها وتعدداتها السياسيةمتغلبين على مصالحهم الخاصة هي الحل الأمثل قبل أن يقوم هذا المجرم بمفاجأة القرن , واعلان اسم جديد لليبيا (المملكة القدافية ) على غرار دولة عربية معروفة بان قاموا بتغير اسم دولتهم الى اسمه العائلى حتى اسم الدولة تم مصادرته ,ومن الممكن ان نجد من يساندنا فى الخارج كما حصل فى الصين الوطنية (تايوان) والصين الشعبية . وعلى ان نبدا بخطين متوازيين حكومة المنفى وحكومة المسخ القابعة فى معسكر باب العزيزبة وبعون الله تم بجهود الوطنين الخيرين من ابناء هدا الوطن المعطاء ان تكلل هدا الجهود المضنية با النصر والتخلص وتحررينا من رق القدافي الى عبودية الله الواحد وان نخدم ديننا ودولة القانون والمؤسسات الدستورية التى يحميها القانون بسواعد ابنائها الوطنيين الشرفاء .
ان انتهاك حقوق الانسان في ليبيا أصبحت جريمة إبادة جماعية ضد شعبنا الليبي المستكين لحكم الجهل والتخلف خاصة بعد قانون العقوبات الجماعية الصادر عام 1996 (ابو سليم ) أي بعد ربع قرن من قانون تجريم الحزبية. مئات من سجناء الرأي تمت تصفيتهم في سجون ليبيا المخيفة وسط صمت عربي رسمي مريب. الاهانات التي يوجهها مجنون ليبيا إلى الليبين لو كانت هناك ذرة كرامة لدى الليبين لتمت ازاحة وفرملة العقيد من السلطة ,وبهدا ننطلق من طلم القدافي الى عدل الاسلام . التخلص من النظام الليبي مطلب وطني ودولي عاجل لا يحتمل التأجيل, فالرجل قادر على أن يرهن بلده, أو يطالب ايطاليا وأمريكا وبريطانيا باحتلالها أو يبيع الليبيين, بالجملة وبالقطاعي, أو بالقيام بابادة جماعية ضد أفراد شعبه, أو بالموافقة على تعويض ضحاياه لخمسين عاما قادمة من أموال النفط, أو بالكشف عن المقابر الجماعية, . اخوتي في المعارضة الليبية في الخارج والداخل : ألم يأن الوقت لتشكيل حكومة وحدة وطنية قبل بيع ليبيا او رهنها او مصادرتها؟

جهاد عزام
السويد
libya-24-12-1951@hotmail.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home