Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

لكى لا يقتل الحوار

السلام عليكم

الحوار والتحاور ارقى سمات التجارب الانسانيه فى كل الازمنه والامكنه . فهو يقرب من وجهات النظر ويقتل الشحناء والبغضاء او يخفف منهما فى حاله عدم محالفه الحظ له .
الحوار يدفع الى تبنى وتفهم راى الاخرين او وجهات نظرهم مهما كانت الافكار والروءى متشبعه .
لكل الحق ان يدافع عن فكرته وسياسته واراءه ,فيقيمها ويزكيها بمنظوره الذى يراه .
نحن الليبييون ننظر بعين الريبه والشك لبعضنا البعض , هذا المرض الذى استشرى واستفحل فى عقولنا فانهك عقولنا واجسادنا وفى طريقه الى ان يقضى الى ما تبقى من صفات حميده توارثناها من امتنا .
نحن كليبييون معارضون , للنظام وحده , كل لديه خطته وبرنامجه السياسى واراءه ومعتقده وخطه خاصه به للقضاء على النظام .
الثمره الحقيقيه لهذه التنظيمات الموجوده فى اصقاع ومشارق ومغارب الارض كافه تتفق على هدف واحد , الا وهو ازاله النظام ومعاداته , وتختلف فى الروءى وهذه هى ثقافه الحوار , بل الديمقراطيه فى حد ذاتها .
نحن لا نستطيع تفضيل تنظيم دون تنظيم ولا نستطيع قدح احد منها الو النيل منه لاننا فى امس الحاجه الى قنوات متعدده لتوجيه ضربات متعدده للنظام .
ليس لدينا قنوات للحوار ,فلا جرائد ولا مجلات ولا اذاعات ولا مرئيات , اللهم اذاعه صوت الامل اليتيمه .
الشىء المحزن فى القضيه ان غرف البالتوك , بالمستوى الذى نراه ونعايشه يوميا , اصبحت هى القناه الوحيده, بجانب بعض المواقع الالكترونيه , التى تعبر وتسمح بلغه الحوار التى ننشده .
تختلف هذه الغرف كل حسب مزاج صاحبها تللك الليله , هنالك الجيد وهنالك السىء وهنالك الردىء .
ما اود قوله هنا ينطلق من جانب حرصى كوطنى على مصلحه الوطن ليس الا وهذا واجب يجب ان نحمله جميعا .
استمرار الحوار يجب ان يصب فى مصلحه الوطن ولا شىء سواه .
تغيير القذافى والنظام والقضاء عليهما لا يبداء بالسب والشتام والذم والقدح والنيل من الاخرين او بتعييرهم بانهم نساء او بالتهديد والوعيد او الحط من قيمه الاخرين .
تغيير القذافى والنظام والقضاء عليهما لا يبداء بتصفيه حسابات شخصيه بين القيادات بتوليتها جل اهتمامنا متغاضيين عما يجرى على ارض الوطن المسلوب .
تغيير القذافى والنظام والقضاء عليهما لا يبداء بالعيش بالعتمه الفكريه .
نحن لم نوكل احد بالدفاع عن الوطن ولم يقم احد بتوكيلنا بحمل هموم الوطن والقضيه,عليه يجب ان نكون فى مستوى يليق بهذا العمل الشريف والا فالعيش فى الظل هو المكان المناسب لنا .
هذا العمل يستلزم الجهد والعقل والصبر والاخلاق والمال والعلم والدرايه .
لكى لا يقتل الحوار ونصبح جميعا مسئولون امام الله وشعبنا والتاريخ اقترح الاتى .
هناك واجب يجب ان يلقى على عاتق الاخوه المعارضون المعتدلون العقلاء بالظهور والدفاع عن سمعه المعارضه الليبييه لاننا امام مفترق طريق صعب وطريق شائك , المعركه استشرت ضراوتها , كنا نحارب القذافى وحده , الان القذافى مثل الصرصار فقس بيضه وتشعبت يداه مثل الاخطبوط ليملك 16 يدا بين ابناءه وابنته وزوجها الذى سنراه قريبا فارضا نفسه على ساحه المعركه.
ما الضير من تواجدهم فى غرف تتبنى القضيه فقط ولا شىء سواها , مع توفير ظوابط لتلك الغرف حتى تسهل ادارتها بصوره مستمره كنوع من الاعلان السياسى .
الاقتراح الثانى .
ان كل غرفه عليها ان تعلن عن نفسها لتمكن الرواد من معرفه ما هو نهج تللك الغرفه , وهذا ما يحصل احيانا , ولكن ليس غالبا.
اين تذهب هذا المساء , هو ما نطالب به ادمنيه الغرف الليبييه .
اين تذهب هذا المساء , الى غرف الموسيقى ام الادب والثقافه ام السياسه ام السب والشتم واللعان او الى ما اليها ... المهم ان رواد الغرف يكونون على بينه حتى لا يقع المحظور وكل يتحمل ما يجيه , بالليبى .
سادتى : من اجل القضيه والوطنيه تحولنا كلنا الى ترزيه وخياطين , كل يفصل ويخيط ثوبه بالشكل الذى يهوى , اما فضفاضا او ضيقا بالشكل الذى يحلو له وحسب ما تقتضيه سهره ذلك المساء .
القضيه الوطنيه ليست ثوب يرتدى ولا كلمات منمطه تكتب ولا شعارات جوفاء تهفوا كما الرماد عندما تموت النار .
القضيه الوطنيه مسئوليه ملقاه على اكتافنا وحملها ثقيل .
ختام قولى قول الله تعالى .
خذ العفو وامر بالمعروف واعرض عن الجاهلين .
يا وطنى المسلوب , لك الله .

وطنى 100 .


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home