Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

المرأة الليبيه بين الواقع والخيال

بسم الله الرحمن الرحيم

لو قلبنا الوضع الذى عليه مجتمعنا الأسرى وجعلنا حق للمرأة الزواج بأربعه أو أكثر من الرجال، وأعطيناها الحريه فى عقلها وجسمها لأتخاذ قرارها.
فستخرج علينا الفتاوى صارخة،الرجال قوّامون على النساء، كطاعة ولي الأمروغيرها من الفتاوى التى سلبت منا حرياتنا وقيّدتنا منذ قرون
وأتسائل لماذا تعاقب الزانيه ولا يعاقب من سبى أمرأه وفعل فيها مايشاء
وأتسائل لماذا الرجل له الحق فى فعل مايشاء والمرأة لا
هل الرجل أنسان والمرأة حيوان
هل النساء يجرون وراء المهابيل ويهربون من العقلاء مثل الحيوانات اللاّذعه
هل المرأة متعصبه وهي أفضل من الرجل بين الصالح والطالح
وماهي فائدة المرأة التى تملك عقلا وقلبا والباقى لاأهمية له
ألم يقل سقراط الرجل يعيش ليأكل وأنا أكل لأعيش
والمرأة فى ليبيا
اكيلت لها مهام شؤون المنزل بما فيها حياتها كعبده تحت أقدام فحلها الذى يعاملها كالدولاب الذى يجمع فيه حاجاته.
وليس هذا فقط بل يفرض عليها جاريات تشاركها رغباته الحيوانيه وتدخل الشك فى قدراته الفحليه.
أن المرأة أناءنا الوحيد الذى نصب فيه شعاراتنا وأحيانا نطفئ فيه سجائرنا.
وهي عندما تدافع عن نفسها تهاجم بطريقة تجعلها خاضعه.
مما يجعلها تشم وتحب وتتألّم وتخلص فى سبيل حياتها ووجودها، كأن القدر يعكس ميولها للتنجم ويغريها لتعاطيه.
هذا ماكانت عليه أمى فى صفاوتها ونقاءها وثقتها وحبها وتطلّعها لراحتها.
وهذا ماقاله القرآن...
انما النساء حرث لكم .
وكما قال المثل...
عندما تنطفئ الشموع،كل النساء جميلات.
فأننى أثنى وأحترم هذا الجنس الذى منه أمى.

خواطر لهذا الجنس اللطيف...

بقلم لغبر النفوسى
حرر بأوروبا بتاريخ
13 فبراير
2958 من شيشنق.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home