Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

نداء إلى الأخ الدكتور / معتصم معمر القذافي
مستشار الأمن الوطني

نود نحن الليبيون الذين وقفنا مع الأخ القائد وعاهدناه أن يكون مبدأنا هو مبداه وبان نحافظ على مكتسبات ثورة الفاتح من سبتمبر العظيم ، نود أن نناشد الأخ مستشار الأمن الوطني أن يراجع ملفات الأخوة الأمناء ومتابعة أعمالهم وتقييم أدائهم لمهامهم .. لان تصرفات البعض منهم تستفز المواطنين وتخلق حالة من الإحباط واليأس ، لأننا نشعر بأنهم خانوا الأمانة ويستغفلون القائد والشعب بعد أن استشرى فيهم الفساد ، وقد كتب عنهم الكثير والكثير وبات معروف للجميع فساد هولاء (اللا أمناء ) .
وأخرهم ذلك الدكتور الخبير الدولي في الدراسات الإستراتيجية والرؤى السياسية والتنموية والذي جيء به من خارج الجماهيرية ليتم اختياره في مؤتمر الشعب العام أمينا لمجلس وطني في غاية الأهمية معنى بالدراسات الإستراتيجية ووضع الخطط التنموية ، هذا الأمين الذي ملئ الدنيا حديثا عن النزاهة والشفافية وطالب في مجلسه الموقر بتكوين جهاز وطني للمحاسبة والشفافية ومحاربة الفساد .. نجده يغرق في الفساد ويسير على خطى الكثير من المسئولين في استباحة المال العام وإهداره وسوء استعماله وصرفه في غير أوجهه الصحيحة ، نعم فقد استباح هذا الدكتور المال العام وأخذ يصرفه على نفسه ببذخ شديد حتى وصل اجمالي ما انفقه على شخصه الكريم ما يقارب المليون دينار في فترة قصيرة جدا لا تتجاوز (16) شهرا ، بل إنه يتشدق بأنه متطوع ولا يتقاضى مرتب نظير مهمته التي كلفه بها مؤتمر الشعب العام ، ولكن مصروفاته تضخمت والمبالغ والعهد المالية التي يصرفها على سكنه وعلى تذاكر السفر ومصروفات الإيفاد للخارج وعلى سياراته وغيرها من المصروفات على بنود لا علاقة لها بالدراسات التي لم يقوم بها ولم يوف بوعوده في إعداد الرؤية المستقبلية لليبيا الغد (( ليبيا 2025)) .... وقد تصل مصروفاته الشخصية لأكثر من ((50)) ألف دينار شهريا وبدون مبالغة . هذا الأمين يعمل بوظيفتين مما يعد مخالفا للتشريعات والقوانين ويقوم بالصرف من ميزانية هاذين الموقعين الذين يشغلهما فقد بلغت مصروفاته مبالغ كبيرة ... منها على سبيل المثال لا الحصر انه يستأجر دارة فارهه بمبلغ يزيد عن (6) ألاف دينار شهريا وقام بتأثيثها بما لا يقل عن (150) ألف دينار أي أن سكناه تكلفت خزينة المجتمع ما لا يقل عن (250) ألف دينار تكفي لدفع مرتبات عدد (1000) موظف بدلا من فصلهم وطردهم للشارع ، أما ما خصص له من السيارات تصل إلى حوالي (8) سيارات فارهه يزيد ثمنها عن (300) ألف دينار ، وما يقوم بصرفه من علاوات ايفاد وعهد مالية على السفريات يتجاوز مبلغ (500) ألف دينار ، هذه المبالغ جميعها تتجاوز المليون دينار تكفي للاتي :
ــ دفع مرتبات لعدد ( 4000 ) موظف شهريا ، أو لعدد 335 موظف كمرتبات لسنة كاملة وتكفي لتشييد عدد 25 وحدة سكنية للأسر المحتاجة للسكن .
ــ ولشراء عدد 100 سيارة للشباب .
أليس من الفساد صرف كل هذه المبالغ على شخص واحد ؟؟ وماذا قدم هذا الشخص للمجتمع (( معارك مع الخبراء وخلافات مع الأمناء ـ وتدمر وتأفف . من الوضع ــ وتعالى على المجالس المحلية وغطرسة في التعامل مع الناس ــ ولاء للغرب ولدول الخليج عمولات من دراسات تم التعاقد عليها بالملايين تعود جميعها للخبراء الأجانب ولشركته الاستشارية بمصر ودول الخليج والأردن وغيرها وغيرها ...
أفيقوا أيها السادة
وارحمونا من أمثال هذا الأمين المتعالي المتشدق بمصطلحات رنانة لا مثيل لها في قاموس الثقافة الجماهيرية الداعي إلى النظام الرأسمالي الغربي والثقافة المستوردة فهو يكتب رؤيته هو وأمثاله وليس رؤية الشعب الليبي لمستقبله القادم وغده المرتقب في ظل قيادة قائدنا العظيم ومفكرنا الأول الذي عشنا ننهل من فكره ونتبع مبادئه ونتوجه بترشيداته ونعمل وفقا لرؤاه في كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية .

ف. قطنش


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home