Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 16 نوفمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

أتـأمرون الناس بالبرّ وتـنسون أنفسكم؟!


   حافظ الغويل          محمد معمر القذافي              مفتاح السيد الشريف            ابراهيم الغويل       

الشخصيات في هذا المقال :
ـ ابراهيم الغويل هو مقرر المؤتمر العام الثامن للدعوة الإسلامية الذي عقد بطرابلس في الآونة الأخيرة.
ـ حافظ الغويل ، ابن ابراهيم الغويل.
ـ مفتاح السيد الشريف من المناضلين الجذريين وعلم ليبيا القديم وتنحية معمر القذافي عن الحكم... الخ...
ـ محمد القذافي ، ابن معمر القذافي.

انعقد في الآونة الأخيرة بطرابلس المؤتمر العام الثامن للدعوة الإسلامية .

""" وألقى المقرر العام للمؤتمر الاستاذ \"إبراهيم الغويل\" كلمة قال في مستهلها إن هذا المؤتمر هو المؤتمر الثامن الذي ينعقد دوريا كل 4 سنوات وإن عمر جمعية الدعوة الإسلامية يمتد إلى 39 سنة حيث تأسست مع إنبلاج ثورة الفاتح العظيم""".

وحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر" الدكتور محمد معمر القذافي.

أي أن المؤتمر مؤتمر قذاذفة ، فهل يعقل أن يكون السيد ابراهيم الغويل مقررا لهذا المؤتمر ما لم يكن القذاذفة راضيين عليه ويحسبونه من جماعتهم.

وفي كلمته الافتتاحية طبعا شكر الغويل (( القائد )) ومدحه كالعادة (( اقرأ الخبر في نهاية هذا التعليق(*) )).

ربما تتساءلون : ما هي مناسبة هذا الكلام عن ابراهيم الغويل؟.

المناسبة أن ابنه حافظ ابراهيم الغويل بعد اجازة نضالية دامت حوالي عامين عاد مؤخرا للعمل السياسي في الخارج من خلال دعوة الليبيين في الخارج للنضال والكفاح ... لافشال زيارة سيف الاسلام القذافي لأمريكا.

عاد السيد حافظ الغويل من اجازته النضالية التي دامت عامين ولم يسأله أحد :

أين كنت في السنتين الماضيتين؟

وهل في النضال اجازات؟

ولماذا تقف ضد سيف الاسلام وأبوك أول أمس جالس مع محمد القذافي ويشكر ويمدح في القذاذفة؟

أم أن أبيك قرر الوقوف مع محمد ضد سيف؟

لماذا لا تدعو أبوك الى الوقوف ضد القذافي ، وهو الذي لم يكتف بالسكوت ، بل أن القذاذفة واثقين فيه لدرجة عملوه مقررا لمؤتمر الدعوة الاسلامية الآخير في طرابلس.

أتأمرون بالبرّ وتنسون أنفسكم يا حافظ ابراهيم الغويل؟!

أتأمرون الناس بالبرّ وتنسون أنفسكم يا من تعتقدون أن الناس أغبياء اتمشوا عليهم اطروحكم بكل بساطة.

لم يسأل المناضلون هذه الأسئلة للسيد حافظ الغويل.

وهم الذين يسبون ويقلبون الدنيا كلما ظهر شخص يدعم القذافي.

كيف سكتوا عن ابراهيم الغويل ، وسامحوا ابنه حافظ ليس الا أنه يقف الان ضد زيارة سيف الاسلام القذافي لأمريكا ويدعوا الناس للوقوف ضد الزيارة والنضال والكفاح من اجل افشال زيارة سيف الاسلام لأمريكا.

لماذا لا تدعوا أبوك يا حافظ للوقوف ضد القذاذفة في ليبيا ، فالأقربون أولى بالمعروف.

لم يسأل المناضلون خاصة الجذريون كل هذه الأسئلة لحافظ الغويل .

بل أن أحد المناضلين الجذريين (( مفتاح السيد الشريف )) هو أول من طبّل وزمّر لعودة حافظ ابراهيم الغويل ولا يترك مناسبة صغيرة أو كبيرة الا ويمدح فيها حافظ ابراهيم الغويل .

فهل مفتاح السيد الشريف لا يعرف أن حافظ هو ابن ابراهيم الغويل .

واذا كان يعرف لماذا لا يدعو حافظ أن يبدأ بأبيه عندما يدعو الناس للوقوف ضد القذافي ؟

أتأمرون بالبرّ وتنسون أنفسكم يا مفتاح السيد الشريف؟!

أم أن مفتاح السيد الشريف يريد ارسال رسالة مشفرة للقذاذفة بأنه لا يمانع في العمل معهم بطريقة غير مباشرة أي عن طريق العمل مع ابن شخص يثقون فيه ويضعونه مقرراً لمؤتمر الدعوة الاسلامية امتاعتهم .

والسلام ختام.

مفتاح المبروك

________________________________________________

(*) لنقرأ خبر المؤتمر العام الثامن للدعوة الإسلامية ، كما جاء في موقع " العرب اونلاين " الذي تموله ليبيا ويمدح القذاذفة اربعة وعشرين ساعة :

((( طرابلس ـ العرب اونلاين ـ وكالات:

http://www.alarabonline.org/index.asp?fname=%5C2008%5C10%5C10-28%5C962.htm&dismode=x&ts=28/10/2008%2008:51:07%20%D8%B5

بدأت بمجمع ذات العماد بطرابلس مساء الاثنين أعمال المؤتمر العام الثامن للدعوة الاسلامية الذي يشكل الجمعية العمومية لجمعية الدعوة الاسلامية العالمية.

وحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر المنعقد تحت شعار \"إن الدين عند الله الاسلام\" الدكتور محمد معمر القذافي.

وألقى المقرر العام للمؤتمر الاستاذ \"إبراهيم الغويل\" كلمة قال في مستهلها إن هذا المؤتمر هو المؤتمر الثامن الذي ينعقد دوريا كل 4 سنوات وإن عمر جمعية الدعوة الإسلامية يمتد إلى 39 سنة حيث تأسست مع إنبلاج ثورة الفاتح العظيم التي كان من أول أعمال قائدها أن يدعو للمؤتمر الأول للدعوة الإسلامية من كل أرجاء العالم ومن كل علماء العالم الإسلامي ورجالاته وهيئاته لكي يقرروا تأسيس هذه الجمعية بشخصية مستقلة وأن يتبعوها بما يشبه الوقف الدائم الذي يحررها من أي تبعية لأي جهة حكومية.
.....
.....
ولذلك نحن إخترنا هذا الشعار لهذا المؤتمر الذي يؤكد على الإسلام الدين الواحد، يؤكد معنى اكمال الدين واختتام النبوة وأنه اكمال على غير نقص وأختتام لايستبعد الحاجة بل الضرورة للدين في العالم، ويؤكد علي القيم المشتركة فيما شرع الله. يؤكد على ذلك أيضا من خلال خطب الأخ القائد ورحلاته التي أكد فيها على معنى الدين المفتوح المتواصل الحاث على الحوار.
..... ))))


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home