Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 16 نوفمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

في ذكرى رحيل المعـلم الكبير
عدما تهب الرياح الشماليه هنا
وتنزف حزنا مثلجا
وتسكن مواشير الاضواء تحت وطاُة الجليد
ويتكشف كل امرىء لحظة السلام العميق
على منضدة المقهى المجاور
احملك في قلبي واذرع بك سقف العالم.
في زحافة تجرها الكلاب
                                 النيهوم

... تحية غير طيبة وبعد

غير طيبه لاننا في ذكرى رحيل ذلك الرجل الكبير نتدكر كل تلك التحايا الطيبه التي كان يرسلها الينا,تلك التحايا التي لم تصل الي احد وان وصلت وجدت الابواب موصدة والرؤس محكمة الايصاد,رؤس غير قابلة للطرق ولا للسحب مثل كل المعادن الرديئة, في مثل هذا اليوم رحل النيهوم رحمه الله وغفر له رحل ولم توتي افكاره اؤكلها ليس لانها عديمة الجدوى بل لاننا نحن عديمي الجدوى,رحل وترك كل تلك التحايا الطيبة والتي لو القيت على امة تعي وتدرك قيمة الكلمة لغيرت حالها واحوالها من ارض الي سماء,لكننا نحن وياحسرتنا على انفسنا لانقراء وان قراُنا لا نفهم وان فهمنا لانعي وان وعينا لانعمل .
ظل ذلك الجوع الفكري الذي حدث عنه النيهوم ظل ينهش عقولنا حتى وصلنا الي هذا الدرك , ان ينتهي بنا المطاف الي قطيع يتوارته الرعيان كابرا عن كابر,رحل النيهوم وذهبت كل تحياه الطيبة وكلماته التي لم تطرق قلوب مواطنيه لان مواطنيه تعودوا ان يعيشون مربوطين من اعناقهم ولقد اخبرنا النيهوم من قبل ان المواطن الذي يعيش مربوطا من عنقه يتعلم كسب عيشه بهز ديله,ومن منا نحن الليبيون اخبر بطرق هز الديول وهز الخصور وهز المؤخرات وهز الرؤس الفارغة وهز كل ما هو قابل للهز والبز.
لم تصل رسائل النيهوم لانه كان يتحدث لغة غير لغتهم هي لغة العقل في امة تمتهن العقل وتزري به,في امة لم تعرف من وظيفة للعقل سوى اشباع رغبات الجسد ,في امة لا وظيفة فيها للعقل غير تدبير احتياجات الكروش والعشوش ,رحل النيهوم مشفوعا بقائمة من الاتهامات اهونها هو التخلي عن القضية الوطنيه واعظمها هي تهمة الكفر والالحاد والخروج عن الملة,وكاُنه كان على النيهوم ان يرهن عقله وحياته كلها لاجل قضية راعي ابل مغامر يعجز ستة ملايين عن ارجاعه وراء القطيع.
لم تكن قضيه مثل هذه لتشغل عقلا مثل عقل النيهوم لقد وضح النيهوم لنا اساس مشكلتنا وقال لنا انه يجب علينا ان نقدس الكلمة لان بالكلمة بدء الله الخلق وبالكلمة يبداء كل خلق اخر لا خلق ولا ابداع ولاعقول خلاقة بغير الكلمة "نحن عشنا لا نعرف الكلمة وقيمتها وقيمة قائلها ,نجتر كلماتنا وننحرها على مقاعد المقاهي وفي الزوايا المظلمة وداخل المرابيع الضيقة نتنفس برئة واحدة,الفكر الحاكم هو "السائد وهو الحق وهو الصواب وهو الذي يملك كل الامكانيات للكلام , اما اصغر فاُرة في رحلة العسل هذه فعليها ان تصمت وتحبس كلماتها بين الضلوع رغم انفها,وها نحن نرى النهاية السعيدة لرحلة العسل ونرى فرحة الفئران بالعبور الي قاع الهاوية نرى الثمن الذي تدفعه الفئران ثمن حبس الكلمة,لقد تكلم النيهوم بصوت كل تلك الفئران السعيدة المشاركة في رحلة العسل قال "عليك ان تقود السفينة بحسب رغبة اصغر فاُرة فيها والا فان الفئراُن ستتالب عليك وتخرجك من السفينة" لكن الفئران لم تتالب على الجرد الذي قاد السفينة على هواه حتى اسقطها في جرف هار ماله من قرار. الفئران لم تكتفي بذلك بل تالبت على النيهوم ومن دعا بدعوته واخرجتهم من السفينة ورمتهم في بطن حوت الغربة ولم يتبقى في السفينة غير جرد يقود على هواه وفئران تقود له على هواه.
رحل النيهوم مخفورا الي الله ,سلمه شيوخ السوء وفقهاء الرذيلة الي زبانية جهنم ليوقفوه امام الله ليشويه بكل الطرق المبتكرة للشواء, لكن خاب ظنهم لقد رحل النيهوم على اجنحة ملائكة الرحمة الي ربه الرحمان الرحيم الذي امن به وبحث عنه ,لم يتبع طرق فقهاء السوء لانه ادرك ان الاله الذي يقودون الناس اليه ليس الله رب العالمين, بحث عن ربه بنفسه نبش في الصخر الاصم ولم يتزعزع ايمانه للحظة بان خلف الصخر الاصم نور عظيم.
رحل النيهوم بعد ان حاكمه فقهاء الدجل والكذب وادانوه بكل التهم الموجه له بدا بالزندقه وانتهاءا بالكفر البواح ولا والله ما كفر النيهوم ولكن شيوخ السوء وفقهاء الرذيلة هم الذين كفروا يعلمون الناس الذل والخنوع والمهانة وينسبون ذلك لله وولرسوله وحاشا لله ورسوله منهم ومن دعواهم ,ياُمرون المواطن المسكين باُن يسمع ويطيع ولو جلد ظهره وانتهك عرضه ياُمرونه بالسمع والطاعة لحاكمه ولو كان عبدا اسود كاُن راسه زبيبه اُوكان راعي مجنون كاُن راسه طلع شجرة الزقوم وينسبون ذلك لله ولرسوله زورا وبهتانا.
رحل النيهوم وظلت اثار" بصاقه" على وجوه هولاء الفقهاء وسما على جباههم يعرفون به يوم القيامة فيجرون الي جهنم دون حاجة لحساب او عقاب, رحل النيهوم ولم يوصي بشيئ لانه ادرك مثل صديقه الفزاني اننا لا نملك ما نوصي به حين علق على وصية سبينوزا بقوله "وصية سبينوزا اوصي بجسدي للارض وبروحي لله وبافكاري للاجيال القادمة من الشعوب الاجنبيه" وعلق الفزاني نحن جيل باسره لا يملك ما يوصي به اجسادنا اكلها السل والسوط وسؤ التغذيه وارواحنا دمرها الاحباط اليومي المتواصل وافكارنا تذهب معنا الي المقبرة ,,,,,,,لكن الفزاني وانت كنتما تعرفان ان الافكار لا تقبر وستظل تحلق في فضاءات الله تبحت عن من يستطيع تلقفها من الاجيال القادمه ,اجيال قادمه يتوفر لها كم من المعرفة يمكنها من فهم ما كنت تقول.
رحل النيهوم ولم يبكيه وطنه ذلك الوطن الذي حمله معه في غربته يطوف به في الدنيا ويذرع به سقف العالم على طريقته في زحافة تجرها الكلاب,رحل النيهوم وحمل جثمانه الطاهر الي بنغازي الرماديه كما كان يحب ان يسميها بغازي الرماديه التي بكته بحرقة ولوعة مكبوته في الصدر ,رحل النيهوم ولم تقطع الاذاعة الوطنيه برنامجها العام ولم يعلن الحداد الرسمي ولا الشعبي ولم تقفل الدكاكين ولا المكتبات ابوابها ,لم يحمل جسده على عربة مدفع وبحمد الله لم يلف جسده الطاهر بقماشتهم الخضراء القبيحه التي يسمونها علم,,,,,,, رحل النيهوم ولم تبكيه تلك العيون المطفأة التي حارب طواحين الشر لاستجلاب النور اليها.
في ذكراك نرسل التحايا والقبل الي روحك الطاهرة والي ارواح الشرفاء من امثالك تلك الارواح التي ما زدتها المعرفة الاقرب بالارض وقربا بالناس وتواضعا لله وخلقه.
في ذكراك نرسل اللعنات ولتشاركنا روحك نرسل اللعنات على مدعي المعرفة ,الجهلة الذين امضوا اعمارهم وهم لا يدرون انهم جهلة.
نرسل اللعنات على مدعي المعرفة الجهلة الذين يصدرون المراسيم الرئاسيه بتعيين انفسهم مفكرين وادباء ومنظرين
نرسل اللعنات ولتشاركنا روحك نرسل اللعنات على الجهل وعلى ابا جهل وام جهل القابع في خيمة الجهل والجهالة والجاهلية الاولى.
نرسل اللعنات عليه وعلى كل من ادعى للجهل نسبا....
في ذكراك نرسل الدعوات الي الجهلة بالقراءة بان يصموا اذانهم عن فقهاء السوء ومشايخ الرذيلة وان يتلمسوا طريقهم الي الله بالمعرفة والمعرفة فقط.
نرسل الدعوات الي ان يكون يوم رحيلك يوم للكتاب وللكلمه وللحرف ,فاقرأ ايها المواطن اقرأ قبل ان تصلي وقبل ان تصوم ابداُ بتنفيد اوامر الله اولا باُول ولم ياُمرك الله بشي قبل القراءة , واعطي الكلمة حقها من القدسيه.
توقف قليلا مع نفسك وامنح نفسك لحظة تاُمل للحال الذي وصلت اليه ,توقف عن جعجعاتك واصغي الي حزنك على نفسك وعلى وطنك. توقف عن جعجعاتك وافسح للروح المجال لتقول كلمتها, ولابد للروح من كلمة ولو بعد حين .

عـلي الخليفي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home