Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 16 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد على رسالة ولية أمر طالب

الأخت العزيزة
كل العام وأنت بخير

ماشد إنتباهى لرسالتك هو فى الحقيقة لأعرف هل أنك تستخفين بعقول المتابعين لأخبار الجالية الليبية فى بريطانيا أم أنك فعلا حائرة تائهة. فلذا وجب العمل بحسن النية و لاتغضبى من كلماتى.

أعود واقول لك من خلال رسالتك نجد نصفها الأول تحكين فيه عن وقوفك عاجزة مكسورة الخاطر عن عدم قدرتك إيصال رسالتك لقسم الشؤون الثقافية لكونك ليس لديك ملف طالب. مع علمك بأنه يوجد أكثر من طريقة أخري يمكنك إستخدامها وموضحه بموقعهم مثل رقم الطوارئ ، خدمة الإتصال الهاتفى 24 ساعة المجانى أو عن طريق إرسال رسالة عبر البريد العادى إلى عنوان القسم الموضح أيضا بموقعهم أو من خلال الفاكس و الموجود رقمه بموقعهم. فهذه تحسب عليك و ليس لكى و لايدل إلا عن وجود سوء النية و التى يمكن إستنتاجها من خلال النصف الثانى برسالتك و الذى يعبر عن حقيقة ما تصبو إليه نفسك. و ماتحاولين أن تجعليه إعصارا هو فى الحقيقة فقاعة هواء.

مايدور فى المدرسة الليبية هو لب موضوع رسالتك و ماقلتيه من وجود عنصرية فى دفع الرواتب و الغش فى الإمتحانات قد يكون حقيقة و قد تكون وشاية كيدية مادمت لم تقدمى دلائل وحقائق مع إتهامك.

خلاصة الموضوع أختى العزيزة واضحة جدا بأنك لديك علاقة مباشرة بالمدرسة و لديك مصلحة شخصية متضررة نتيجة التغيرات الجديدة بالمدارس الليبية ، ووجدت أن عناقيد العنب بعيدة المنال فقلت أنها قارصة.

أختى العزيزة معظمنا اولياء أمور، وكلنا شريحة متعلمة حتى ولو أختلف مستوى تعليمنا. ولكن هناك طرق أخرى أكثر لباقة وموضوعية وحضارية لعرض مشاكلنا بدون النيل من كرامة وإحترام الجالية الليبية المتواجدة ببريطانيا خصوصا أن موقع الدكتور أغنيوة يتابعه العديد حول العالم.

هنالك أكثر قنوات إختصاصية منها المكتب الشعبي بلندن و القريب من محلات هاردوز الشهيرة وحديقة الهايد بارك، فلا يصعب الوصول إليه و تسليم رسالتك إلى الإستعلامات لتسلم إلى القائم بالأعمال فيه. هناك مواقع أخرى مثل القنصلية الليبية و المدارس الليبية .... إلخ . يعنى زيتنا فى دقيقنا خليه. أما نشر رسالة بهذا الشكل فلا يزيد إلا من إستخفاف الغير من المتابعين لأخبار الجالية الليبية و تعكس صورة سيئة عن العديد من الشخصيات الليبية المرموقه و المتفوقه داخل المجتمع البريطاني.

ولكى لا أكون أحادى الفكرة لنفرض أنك فعلا عجزتى عن إيصال رسالتك كان الأجدر أن تكون رسالتك الأولى غير مفصلة وتنحصر فى طلب المساعدة على ايصال رسالة ألى الجهة التى ترغبين فيها أو الشخص مع تزويد الجميع بعنوان بريد الكترونى للإتصال بك وتوجيهك الى الطريق . لم يكن هناك اى داعى لأن تنشرى غسيلك و تفضحى نيتك و تشوهى سمعة جاليتنا كما يفعل العديد بهذه الطريقة البخسة. وهذا بالتحديد مادفعنى للرد عليك خصوصا أننى مقيم ببريطانيا و تهمنى سمعة جاليتنا الليبية.

والله وددت أن أرسل لك هذا الرد على بريدك الشخصى لتفادى نشر المزيد من الغسيل الوسخ ولكنكى لم تزويدنا بعنوان بريدك الألكترونى فوجدت نفسى أنشره على حبل غسيلك لأننى متاكد بأنكى سوف تأتى لتجمعيه.

والله يهدى الجميع و أنا أولكم يارب .

وكل العام و الجميع بخير

ولى امر طالب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home