Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الجمعية القاذفة من الحقوق الى العقوق

مبادىء مثل العدل والمساواة والحق والحرية وضمان حُرية المعتقد للناس , حقوق انسانية نادت بها الاديان السماوية والاعراف الاخلاقية قال سُبحانه وتعالى قل الحق من ربكم فمن شاء فليوءمن ومن شاء فليكفر , ولا اكراه فى (الدين قد تبين الرشد من الغى ( البقره .
وقال الله سبحانه وتعالى من قتل نفسا بغير نفس او فساد فى الارض فكانما قتل الناس جميعا , ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا (المائدة) هذه قواعد ديننا الحنيف ,,كلمات منزلة من الله سبحانه وتعالى لتضع قواعد واسس حياتنا .
ظهرت علينا جمعيه انتهاك حقوق الانسان بتصريحها وبيانها ,,,, القذافى القاذف ,,,,بخصوص قضيه وحالة السيد ادريس ابوفايد الطبية ,, بكلمات فاسدة شريرة متلونة بنصرة الباطل على الحق , مساندة للظلم ضد العدل مُبررة الاخطاء فى حق الابرياء ومُزيفة للواقع لارضاء مصالح واطراف معينة ( النظام ) ,, كلمات تلبس ثوب العقل والمنطق متخفية فى ثوب النصح والارشاد والترشيد ,,, متلونة بالوان قبيحة لتتمشى مع شعار مصلحة النظام ,, مصلحة خاصة وضعت قبل المصلحة العامة .
هذه الكلمات التى وُظفت من قبل من اصدر البيان متناسية ان صدق الكلمة هو قوة تاثيرها وسحر بيانها وان للكلمة معنى يتجلى فى صورة الحق الذى يحقق العدالة ,,, بان يكون صاحب الكلمة عادلا منصفا مع الناس والحقيقة ,, وان العدالة بالتالى تلزم صاحب الكلمة سواء كان كاتب , او خطيب , او جهه عامة , تلزمهم بالعدل عند تناول قضية عامة فلا يشوه صورتها ولا يظلم غيره ولا يُضاعف من غضب الاخرون , خصوصا عندما يتعلق الامر بخصوص الوطنيون الشرفاء الذين ضحوا من اجل الوطن .
هذه الجمعية ( النزقة ) خانت الكلمة بتغييرها للحقائق وبالابتعاد عن الصدق وتجردت من رعاية حقوق الناس وابتعدت عن انصافهم والصدق معهم ولهم .
جمعية يتراسها غربان سود ( قبح الله وجوههم ) وضعوا مصالحهم الخاصة فوق مصلحة الوطن وادخلوا انفسهم فى مرحلة الخطر بتنصيب هذه المصالح كهدف لهم وابتعدوا عن الهدف الاسمى الا وهو حقوق الناس .... فاصبحت هذه الجمعية خالية من مضمونها التى انشئت من اجله واصبحت عاجزة عن الوفاء بحقوق الناس,, بل اصبحت عبئا وثقلا قانونيا على الوطن والمواطن بما نالته من شكوك وظنون وريب باعتبارها لقيطة غير شرعية لا نعرف لها اصلا ولا يعرف لها نسبااو من يكفلها ولا ماهو هدفها ولا نعرف خط سيرها , علامات استفهام كثيرة تُحيط بها من يوم مولودها الى يومنا هذا !!!!!!اصبحت عبئا ثقيلا بما نالته من تقصير فى صون وحفظ كرامة وشرف وانسانية المواطن الليبى .......جمعية انتهاك حقوق الانسان اصبحت تحمل رسالة غير سامية تتجلى فى وقوفها الى القوانين التعسفية لتجعل كل ليبى محاط بالشبهات وكل ليبى متهم حتى وان ثبُتت براءته .
غربان سود اشباه رجال تعاقبوا على رئاسة هذه الجمعية الاجرامية , فاصبحوا كالكلاب الهائجة تنهش لحم اخوان لهم , استحوذوا بمراكز فانية والقاب وضيعة , اعمتهم المراكز والالقاب فاصيبوا بجنون العظمة كقائدهم ,,فتفردوا بامتيازات خاصة باعتبار انهم يبذلون مجهودا اعظم من غيرهم...فاصبحت ليبيا مرتعا لاخلاقهم وتصرفاتهم المارقة عن القانون والحق والاخلاق واهل ليبيا الذين لا يوافقونهم الراى والمذهب عدو لقائدهم ولهم, فيساق الى المقصلة كل من لا يبدىء الولاء والطاعة .
غربان سود اشباه رجال,, لا يوءمنون بحقوق الانسان لانها فى رايهم بضاعة غريبة هدامة تتدخل فيها مسميات لا تتناسب ولا تتوائم مع ما يوءمنون به من باطل .... غربان ,,,والغراب لا يحمل الا الخراب لنفسه ولا يتكاثر الا فى بيئة نتنة ولا يتغذى الا على الفضلات والمخلفات العفنة فاصبحوا منبوذين بفعل تصرفاتهم ولانجرافهم فى طريق الباطل , لا يصادقون الا انفسهم او من شابههم لان الصقور الحُرة لا تصادق الغربان السود,,,هوءلا الغربان السود يقبعون وراء الخرابات ( قوانين الغاب المستمدة من خيمة العهر ) ويتوارون خلف عبائهم السود...اعمالهم... مخترقين القانون ضاربين بعرض الحائط بكل القيم والمبادىء .
غربان يمارسون التكفير والتفسيق والازدراء والاقصاء ويدعون الى العنف المُبطن وبت الرعب ويعطون صورة واضحة عن وجوههم العبسة وقلوبهم الغليظة جاهلين ومتناسيين ان لكل دهر دولة ورجال , خصوصا اذا كان هذا الدهر دهر عهر .
اسئلة كثيره تدور حول هذه الجمعيه منها على سبيل المثال لا الحصر .
ما مدى انسجام انظمة هذه الجمعية مع اتفاقيات حقوق الانسان الدولية الموقع عليها من قبل الدولة الليبييه؟؟؟ .
مامدى تطبيق الانظمة على الرض الواقع الليبى ؟؟؟؟؟؟ .
ماهو وما مدى درجه التباين بين ما يصدر من هذه الجمعية من افعال وتصريحات وبيانات وبين ما يحمله الحق والعدل؟؟؟؟؟؟ .
اسئلة لا تستحق الاجابة عليها , لان جمعيه انتهاك حقوق الانسان لديها من الشفافية والوضوح وقوة العين ( والوقاحة ) لتعلن على الملاء انها ضربت وتضرب بعرض الحائط بكل مبادىء حقوق الانسان وانها ليست بجمعية لحقوق الانسان .
لنسُد الطريق امام هوءلا الغربان ,بالاستمرار فى انتهاك العدالة والحق علينا ان نكثف من نشر الوعى بحقوقنا , نحتاج الى ثقافة الحقوق ,,, علينا ان نسلط الضوء على هذه الثقافة لتُصبح جزءا اساسيا من المناشط التربوية والثقافية والاعلامية والاجتماعية , حتى تشيع هذه القيم ويسود معنى تكريم الانسان ويقدر حقه فى الحرية والعدل والمساواة .
لهوءلا الغربان اقول .
فقل للعيون الرُمد للشمس اعين
تراها بحق فى مغيب ومطلع
وسامح عيونا اطفا الله نورها
باهوائها لا تستفيق ولا تعى
سيعافى الوطن بعد سقام
ويعود الغريب بعد غياب .

وطنى 100
4-12-2008


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home