Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الامبراطورية الفرنسية الاوروبية
وقد ربط العرب خيولهم في اصطبل باريس

مشروع الاتحاد المتوسطي يحمل في اوراقه تطبيع بدون مقابل. ودول المواجهة ضد اسرائيل اصبحت تخطب ودها وود امريكا واروبا. اجتماع باريس اجتماع يركع العرب العاربة لطلبات اليهود. وهنا نرى تهافت سفهاء العرب الذين اصبحوا يقدرون قيمة العلاقة مع الدولة الاسرائيلية. وحدث تسابق عربي الى باريس. فكما وقعت عاصمة الخلافة العباسية, تقع عاصمة الخلافة الاموية في اسر وسحر اوروبا, وتستسلم الى سياسة الامر الواقع. ومن هنا اريد ان اترك الخوض في السياسة العربية وسوف اتجه الى الكتابة في الحب والطرب وما الى ذلك! فانه سوف لن يكون هناك اية سياسة في العالم العربي منذ اليوم. وانه الذي سيحدث هو المرسوم الذي سيصدر في بروكسل او في امريكا, ولا شان للحاكم العربي في اتخاذ اي قرارسياسي خارجي.
وانه من المعروف في الاوساط الدبلوماسية ان فرنسا دائما تؤيد العرب, ولكن عند الورطة تتركهم! وامريكا هي التي تقوم بحمايتهم. واذا اراد العرب اغاظة امريكا بذهابهم الى ساركوزي, فان امريكا سوف لن تتواني بان تاخذ الانظار من ساركوزي, وتعمل له عمل سياسي كفضيحة, او وضعه في علاقة مشبوهة. فساركوزي الذي تمثل بقول حسن البنا رحمه الله "نتعاون فيما اتفقنا عليه ونعذر بعضنا فيما اختلفنا فيه" وبهذا يتخذ ساركوزي له مكانا ليقوم فيه مشروعه ويدك معارضي المشروع. وليس هذا بعجيب فاروبا لها القدرة على تفعيل هذا الاتحاد وجني ثماره الكثيرة من اجل اقتصاد اوروبا. اما العرب فسوف يعاملوا كما يعامل الافارقة الذين يسلبون مواردهم الطبيعية ولا يستفيدون منها ماليا او تصنيعا. وان الشراكة الاوروبية سوف تكون من طرف واحد وهو هات ولا تاخذ. فاوروبا اذكى من ان تعطي حقوق العرب بل قد تعرف اوروبا كما هو اسرائيل حيث انها تاخذ ارض الفلسطينيين ولا تتركها الا اذا اخذت غيرها. فقد حكي لي بعض الاصحاب ان الحكومات الغربية تعطيك حقوقك كاملة ولكن تعطي باليمين لتاخذه باليسار عن طريق الضرائب. وهنا بيت القصيد حيث ان العرب سوف لن يستعمروا هذه المرة عسكريا ولكن سياسيا واقتصاديا وقد سبق هذا, الغزو الفكري الذي اتى بحكام العرب الحاليين.
قالت العرب "ماحك ظهرك مثل ظفرك"
واقول:بالنسبة للعرب "ما حاك سياسة نافعة مثل شعبك"
و "ما حاك مكائد السياسة مثل عدوك"

كتبه د بشير رجب الاصيبعي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home