Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

مختارنا وصدّامكم

محمد مهدي الخفاجي : "هل عمر المختار كان عميلاً مجرماً ؟؟؟"

معارض متفائل: و ليس غير ذلك، إذا أقنعتك مرافعة صاحب السعادة السيّد المدّعي العام نيابةًَ عن حكومة حامي الشاطئين الزعيم الدوتشي موسيليني!

محمد مهدي الخفاجي: "والا لما تمثال (صدام )الطاغية المشنوق بجانبه !!"

معارض متفائل: تماثيل (صدام )الطاغية الحي الحاكم الغالب كانت منصوبة في قلب بغدادكم و نجفكم و سامرائكم و كربلائكم؛ فماذا فعلتم أنتم قبل أن يحرّركم من أصفادكم العمّ سام؟

محمد مهدي الخفاجي: "مما لاشك فيه تسليمنا لمقولة ( التاريخ يصنعه الاقوياء ) وفي مقولة اخرى يكتبه الاقوياء وهذا امر مسلم به ولاشك او غبار عليه فهذا ينطبق على التأريخ الماضي السحيق الغابر لا الماضي القريب الذي عشناه بكل حذافيره لحظة بلحظة ودقيقة بدقيقة ومرارته لا تفارق ذاكرتنا ."

معارض متفائل: هل قرأت كتيب طاغيتنا الأخضر؟ و لكن هذه المقولة تحتوي على نصف الحقيقة فقط. فغير الأقوياء يصنعون التاريخ أيضاَ؛ و عليه فالمقولة المكمّلة هي بالتأكيد: ٭لا تحتقر كيد الضعيف فربما تموت الأفاعي بسموم العقارب٭.

محمد مهدي الخفاجي: "شاهد كلامي هذا على المقاوم العربي الكبير عمر المختار الذي درسنا وندرس عنه المعجزات في المقاومة والدفاع عن ارضه ضد الاستعمار ناهيك عن الروايات والقصص الخرافية التي نسمعها عنه قد تكون صحيحة او مبالغ فيها والله اعلم ."

معارض متفائل: الوطنيون الليبيون لا بدّ أن يطربهم كلامك هذا!

محمد مهدي الخفاجي: "لكننا اليوم بعد ان نُصب تمثالاََ للطاغية المشنوق بعد ان أُخرج من حفرة قذرة وهو بأبشع صوره بجانب هذا المقاوم المزعوم في ليبيا اصبحنا ينتابنا الشك في كل ما درسنا وقرأنا وسمعنا عنه فكيف يُضع تمثالاً لأعتى واكبر دكتاتور مجرم نحن في العراق قد عشنا ايامه بكل ما فيها من ظلم وجور وتشريد وتنكيل وتجويع وحرمان وقتل ومقابر جماعية و سجون وهتك للاعراض والحرمات من قبله وزبانيته مع تمثال مقاومكم المختار ."

معارض متفائل: طاغيتنا الذي لا يزال على قيد الحياة قرّر أن يضع تمثال طاغيتكم الذي فارق الحياة بجانب مقاومنا "المزعوم"، فهل تعرف لماذا؟ لأن طاغيتكم الميّت أنقذ حياة طاغيتنا الحيّ بغزوه للكويت. فقبل ذلك اليوم، معمرنا كان يحتلّ الترتيب الأوّل في قائمة الإزاحة التي كانت في جعبة العم السام؛ و لولا فعلة صاحبكم المتهوّر لكان من المحتمل جداًَ أن يكون رفات معمرنا و قبره الآن و في هده الحظة و بقرار رسميّ من صدامكم قاب قوسين أو أدنى من مزار حسينكم أو كاظمكم أو عليّكم و ليس بوسعكم أن تفعلوا حيالها أي شيئ علي الإطلاق.

محمد مهدي الخفاجي: "بعد ان يقع فيه الحكم الالهي ويشنق امام العامة بعد ان يُخرج ذليلاً صاغراً مستكيناً محتقراً من حفرة قذرة لا تصلح حتى لعيش الكلاب او الفئران فيها وهو بهذا المنظر المخجل والشعر الكث الذي يملأه القمل والقاذورات فقد وعده الله سبحانه في محكم كتابه بقوله:- (( خزي في الدنيا وعذاب في الاخرة )) وهل اكثر من هذا الخزي !!! وان عذاب الاخرة اتٍ لا محالة وحاشا لله ان يخلف وعده ."

معارض متفائل: تخلّض و حاول أن تخلّص قرّاءك الطيبين من هذه المشاعر الرعناء و التشفيات الخاوية التى لا جدوي منها، إذا كنت حقاًَ حريصاًَ على وحدة عراقك و مستقبله. فكلام أجوف من هذا النوع لن يضير صدام الميت في شيئ، و لكنه بالتأكيد سوف يعجّل موت عراقك و انقسامه.

محمد مهدي الخفاجي: "ناهيك عن ما جرى في ((القمامة )) القمة العربية للرؤساء العرب الاخيرة وقد ظهر دكتاتور ليبيا المعروف بتصريحاته النارية وهو يقول:- (( كلنا عملاء وانت من سواك رئيس ... صدام كان عميل للامريكان وخلصوا منو وعدموه )) والكلام للطاغية المعتوه القذافي هذا بشهادته هو ."

معارض متفائل: من لم يكن عميلاًَ، فليرجمه بحجر! رغم أن الرجم في حد ذاته لن يجعل منك غير عميل بالضرورة. و مع ذلك فالعمالة بمعناها السياسي مصطلح بائد و منقرض و لا يعني الكثير إلاّ في قاموس المحاصرين و المنبوذين كمعمرنا المقهور و صدامكم المقبور خلال عقد التسعينات من القرن الماضي.

محمد مهدي الخفاجي: "السؤال المحير هنا كيف تضعوا لمن تقولوا عليه عميل تمثالاً بجانب من تدعوانه مقاومكم ورمزكم الاول عمر المختار وكيف تضعوا لمجرم ضاقت الارض بأجمعها من جوره وظلمه وقتله وجرائمه وكفره تمثالاً بجوار مقاومكم المزعوم . استنتج من هذا ان مختاركم المزعوم مثل طاغيتنا المعدوم والا لما التمثالين سوية ؟؟؟؟"

معارض متفائل: كما أوضحت ذلك منذو البداية، تمثال صدام ظلّ و لسنوات عديدة على مرمى حجر من ضريح الشهيد الحسين. فهل تسنتج من هذا أن الحسين لم يستشهد و لم يمت في سبيل ربّه؟ فإن قلت نعم، فأنت رجل منطقيّ و متسق مع نفسه. و إن قلت لا، فأنت مجرد طبل أجوف ليس إلاّ!

معارض متفائل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home