Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 14 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى معارض متفائل مرة أخرى
التاريخ لا تنقصه الصراحة

قبل ان اشرع في الرد عليك يا متفائل يجب اولا ان اذكرك واذكر نفسي وجميع الاخوة الذين يمارسون العمل الوطني بكل اشكالة واخص بالذكر اصحاب الاقلام بان العمل الوطني ينبغي ان يكون اولا لوجه الله تعالى ولذالك يجب عليهم ان يتقوا الله تعالى في جميع افعالهم واقوالهم وان لا يكونوا مجرد باحثين عن شهرة او مصالح دنيوية كقصة الرجل الذي طلب الشهرة بالعلم فلم يدركها لقصورة وصعوبة طلب العلم عليه فطلبها بالسياسة فلم يحسن التدبير فطلبها بالتجارة فلم يجمع ثروة قارون في نهاية امرة ادرك الشهرة بامر غير محمود فقد عن في رأسه الملوث ان يبول في زمزم في وقت الحج فادرك الرجل غايتة حيث اصبح كلما يرُى يقال ذاك الرجل الذي بال في زمز , ولله الحمد والمنة لدينا مجموعة طيبة من اصحاب الاقلام الذين احسبهم والله حسيبهم على خير فيجب علينا ان نجتمع على الحق ونكون انصارة فالمرء لايعلم حين وفاته ولاكنة اذا وقف مع الحق وادركه الموت يكون في مأمن من غضب الله وانا لله وانا اليه راجعون.
يا متفائل قلت ان صدق التاريخ وصراحته تعتمد على الكاتب واقول لك بل العكس فالامر يعتمد على القاريء فالقراء كُثر فمنهم من يمتلك نظرة ثاقبة وعقلية تحليلية وخلفية عن الكتب والكتاب والاهم من ذلك كونهم ذوي اطلاع ومتابعة للتاريخ وكذلك لا يعلو عندهم شيئ على الحق فلا يصعب عليهم كشف كتب المنافقين ومنهم القارئون على هواهم فما وافق هواهم ياخذونه وما خالفه يتركونه فلا يُحفل بهم لكونهم لا يبحثون عن الحقيقة ومنهم من هو لامن هؤلاء ولا هؤلاء يبحثون عن الحقيقة ولايملكون خلفية تاريخية تساعدهم على ذالك ولكن المرء اذا ما امسك بكتاب بين يديه وشرع في تصفحة فاذا ما لاحظ تناسق الافكار ومتانة الاسلوب ودقة المعنى وصدق النقد وسلامة المصادر من كتب اهل الهوى دل ذلك على صدق المعلومة وجدارة الكتاب بالقرائة ام اذا لاحظ تخاصم الافكار ووهن الاسلوب وتشرذم الكلمات ومحاولة ابراز شخصية الكاتب واضطراب السطور وتنابذ الصفحات وكثرة استخدام المصادر المشبوهة دل ذلك على تدني مستوى الكتاب وكونه يصلح لاستخدامة لاشعال نار الموقد المهم لايستغني القراء الجدد عن مشورة اهل البصيرة والتجربة والتخصص في التاريخ لمعرفة الغث من السمين حتى يمتلكوا ملكة التمييز وكم من كثتب الفها اصحاب الهوى قذف بها التاريخ الى مزبلته لكونها كتب مكذوبه وغير ذات قيمة والحمد لله الذي قيض لهذه الامة علماء يحمون دينها وتاريخها من الاباطيل والكذب والخرافة والتشويه.
اوافقك على استغرابك لجمعي بين المجاملة والنفاق وانما قصدت ان المجاملة في التاريخ مذمومة وكان يجدر بي القول التاريخ لا يعرف النفاق ولا حتى المجاملة فاشكرك على تنبيهك وبارك الله فيك.
يا اخ متفائل أعلم ان الايطاليومن غزوا ليبيا العثمانية ولاكن اضف الى علمك ان انور باشا ومن معة عندما قدموا الى برقة وعسكروا بالقرب من درنة وشرعوا في الاعداد لصد الطليان اتصلوا مباشرةً بالسيد احمد الشريف السنوسي والموجود بواحة الجغبوب عاصمة السنوسيين وطلبوا منه المقدوم والمشورة والدعم وإعلم أن السنوسيين قدموا الى المنطقة قبل الطليان بفترة طويلة من ايام مؤسس الحركة السنوسية محمد بن علي السنوسي رحمه الله وأنه بعد انكسار الجيش الليبي بالقرب من الاسكندرية على يد الجيش البريطاني وبعد مؤتمر العقيلة اصبحت برقة امارة سنوسية واميرها السيد ادريس السنوسي بمبايعة اهل برقة له اي انها دولة ومن واجبات المنسية في هذا الزمان ان تجمع اموال الزكاة ولو بالقوة( وليست اموال الضرائب ولا الجمارك) وصرفها لما يقتضيه حال المسلمين وكذلك فعل ابو بكر الصديق رضي الله عنه عندما قاتل من توقف ان دفع الزكاة وانصحك بقرائة مذكرات انور باشا والاطلاع على احكام الزكاة وحقوق ولي الامر في كتب الفقه الاسلامي.
أؤكد لك اني قلت ان المخابرة كانت للتواصل بين ادور الجهاد والتنسيق بينهم ومعرفة عدوهم ومواقعة ومعرفة اذيال العدوا من الذين باعو دينهم ووطنهم للعدوا الغير مسلم.
اما بالنسبة لي فالدين لله والوطن كذلك لله وانما نحن مارون على هذا الوطن ومستأمنون عليه ومسؤلون عن حفظة وحمايتة وتسليمه للجيل القادم بعدنا في احسن حال , اما بالنسبة للقضايا التاريخية يا متفائل فلا اذكر اني سلمت بوجود معاقبات لاتفه الاسباب بل قلت ان هناك معاقبات للخونه والعملاء ولا ادري ما الغرض من الاكتفاء بما بين توكرة والفتايح فبرقة اكبر على حد علمي وليبيا اكبر.
نعم المجاهدون كانوا يشتبكون مع الطليان في اطراف الصحراء ولاكنهم يلجئون للجبل وذلك لما توفره تضاريس الجبل من ماوى وحصن منيع ليختفي فيه المجاهدون وكذلك يسهل فيه نصب الفخاخ وكذلك فعل بقية المجاهدون امثال صالح لاطيوش وعبد الجليل سيف النصر وقبائلهما فقد لجئو الى جبل الهاروج وبعده الى جبل العوينات لحماية اسرهم من بطش الطليان.
لم ادعوا يوما للتفاخر بامجاد الاجداد وهناك فرق بين الفخر والتفاخر والفتى الذي يقول كان ابي او جدي عظامي وانما يستحسن ان يكون المرء عصامي و مع ذلك لايجدر بنا رمي الماضي ورائنا فهو الذي يصوغ شخصيتنا وويقوي موقفنا امام تحديات الحاضر ويعطينا فكرة لكيفية التصرف في اسواء الظروف والسير بالسفينة في اعتى البحار خصوصا اننا نتمتع ولله الحمد بتاريخ مجيد ومشرف سواء اكان في فترة الطليان او منذ بزوغ فجر الاسلام .
لقد سمعنا ما لا يسرنا بعد ان كتبت ما كتبت عن الجهاد والمجاهدين وانا لا اتكلم من منطلق الولاء للاجداد فوالله لو كان جدي على باطل لانتقده ولاكنه ولاء للحق الذي يُعرف به الرجال ولا يُعرف بهم واخيراً اقول لك انني افضل التخندق بجوار الكعبة وان اموت تحت حجارتها مدافعاً عنها على ان اكون راجمها الملعون , وارجوا منك عندما تتحدث عن هذه الفترة من التاريخ الليبي ان تتكلم بحذر فهناك اشخاص غير ليبيين يلجون الى المواقع الليبية واذا رأوا ما تكتب أُرجف بهم فلا تنسى ان عمر المختار ورفاقه المجاهدون هم جزء من تاريخ المسلمون وهم كذلك مصدر فخر لهم وليسوا ملك لنا وحدنا واعلم انك مسئول اما الله عن كل ما تكتب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اخوكم المحب ابوالحسن
بنغازي ـ ليبيا
a_alhasan24@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home