Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 14 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

سفارتنا الليبية ـ بأوتاوا كندا والسفينة الشهيرة "تيتانيك" (Titanic)

وصف ممثل شركة نورثروب غرومان السفير الليبي لدي الولايات المتحدة الأمريكية وبعد سنة، كان الأوجلي مثل "جندي المظلات الذي اضطر للهبوط بمظلته في أراضي معاديه".
وأشار مندوب أحد الشركات الراعية لمشروع قرار اختيار السفير الاوجلي لهذا العام إلى انه عندما أتى السفير الأوجلي في أوائل أيامه إلى وزارة الخارجية للاجتماعات منذ عدة سنوات، لاحظ أن علم بلاده – المستطيل ذو اللون الأخضر والذي يمثل مصدر اعتزاز كبير لمواطنيه – أنه لم يكن معروضا بين أعلام الدول التي تزين مدخل مبنى الوزارة الواقع على شارع سي. وقد قام بإثارة هذه المسألة خلال سلسلة الاجتماعات، في هدوء وإصرار، واستمر على إثارة هذه المسالة حتى الربيع الماضي، عندما تم رفع العلم الليبي إلى جانب سائر الأعلام.
وقال السيد ديفيد وولش مساعد وزيرة الخارجية بطريقة مازحة إن الأوجلي "يستحق التهنئة على تمكنه من جعل وزارة الخارجية الأمريكية تقوم بمثل ذلك الشيء" مشيدا بكفاءة السفير المهنية، وبالصراحة التي عرفت عنه على حد سواء تجاه حكومته ومع المسؤولين الأمريكيين.
الغرض من التنويه وسرد الحقائق هنا ليس للمقارنة بين سفيرينا في كل من أمريكا وكندا لأنه لا توجد معايير للمقارنة بينهما بل المقارنة لغرض استكشاف الحقائق و التذكير بالواقع.
السؤال المطروح, هل العلم الليبي موجود بين أعلام الدول التي تزين مدخل وزارة الخارجية الكندية؟ بمعني آخر هل يوجد للجماهيرية الليبية سفيرا بكندا؟ فإذا كان الجواب نعم, فأين هي الانجازات والأعمال السياسية والاتفاقيات, من المخجل أن نقول الحقيقة بأن سفير دولتنا لم ينجح في منصبه في قيادة العمل كسفير. السفير الذي لم ينجح حتى في مقابلة وزير الخارجية الكندية .
من وجهة نظري الشخصية لا اعتقد بأنه يوجد لدينا سفير بدولة كندا من الناحية العملية أو الحركية ولكن ربما يكون موجود جسديا فقط, فالجسد بدون عقل كالسيارة بدون محركة, لا تستطيع الذهاب بها إلي أي مكان. فعلى سبيل المثال، قامت ليبيا وبناءا عن طلب سفيرها لذي كندا بشراء بيت كبير له يكون بيت ليبيا للضيافة و في حي راقي جدا في العاصمة الكندية أوتاوا كلف البيت الخزينة الليبية 7 مليون دولار, في الحين أننا لا نملك عقار للسفارة الليبية- فعلا شراء البيت أهم و أولاء من شراء مبني للسفارة ,يقودنا هذا الفعل أو هذا العمل إلي حقيقة مطلقة إلا وهي سرقة المال العام.

وذكر السفير الأوجلي خطاب قبوله للجائزة: "عندما جئنا إلى واشنطن، لم يكن هناك أصدقاء، ولم تكن لدينا بطاقات ائتمان، ولا حسابات في المصارف، وكانت هناك قيود مفروضة على تحركاتنا. ومنذ ذلك الحين، ومع ذلك، فإن السفير قد جال العديد من الأماكن للقاء بالأميركيين ولتمثيل بلده الشمال إفريقي. "ففي كل يوم كنا ننجح في اللقاء بالناس وعمل الصداقات"، وقال الأوجلي مشيرا إلى أنه حتى الآن فإن لديه من الأصدقاء في الولايات المتحدة ما يفوق معارفه في طرابلس.

College of Engineering hosts Libyan ambassador

(June 30, 2008) UC Denver’s College of Engineering and Applied Science Dean Renjeng Su, right, hosts Libyan ambassador Ali Aujali, left, for a visit with university and local leaders Monday, including Chancellor M. Roy Wilson, MD, center. The visit demonstrates UC Denver’s commitment to growing strong, mutually beneficial partnerships that engage our local, national and global communities

Libyan Ambassador Visits Coggin College

Ambassador Ali Suleiman Aujali of Libya spoke with Coggin College students and faculty about his efforts to develop strong relations between the United States and Libya. Ambassador Aujali has worked to lift heavy sanctions in Libya and re-establish international connections after 25 years of isolation from the U.S. Education is especially important to the Ambassador. His efforts have helped to triple the number of Libyan students studying in Canada, and he hopes to achieve the same with the U.S.

فعلا و بكل جدارة سفير نموذجي.

أين أخبار ومناشط السفير الليبي في كندا؟
فالسفير الليبي بأوتاوا الذي كان من المفترض حضوره للمناسبات الكندية وزيارته للجامعات للبحث عن تكوين علاقات صداقة فنجده يجوب المخابز والمحالات الغذائية باحثا عن تخفيضات في أسعار الخبيز"2 for 1 " والمواد الغذائية الاخري أو في العيادات الطبية أو تجده في المطارات يستقبل ويودع في أبناء القطط السمان.

Ambassador Ahmed jarud of Libya for a visit with his driver to the market in downtown of Ottawa. They were looking for sales and discounts. They have got strawberries going cheap at the market. He likes to buy his bread after 8 O’clock to get the deal 2 for 1.

Instead of thinking green, he thinks cheap.

أن سفارتنا الليبية - بأوتاوا اليوم يبدو حالها مثل السفينة الشهيرة "تيتانيك" (Titanic) المبحرة في محيط ممتلئ بالجبال الجليدية والمنطلِقة بسرعة جنونية قي السرقة اتجاهها، ولا من يوقفها أو يغير اتجاهها لأن غرور ربانها "السفير" وعَمَى بصيرتهم من جهة، واستغراق ركابها في اللهو والعبث من جهة أخرى، يَحُول دون استشعار المخاطر الحقيقية المحدقة بالسفينة.
ليس هناك خيار سوى العمل على تغيير وجهة هذه السفينة بإعادة التفكير في مقاصدها وغايات وجودها. إن المسؤولية تقع أساسا على قيادة هذه السفينة لإمساكهم بِمِقودها. حقا إن المسؤولية تقع علي عاتق السفير الليبي الذي افشل ودمر طموحات الليبيين المتواجدين بكندا.
ليبيا في ظل إدارة هذا السفير أصبحت مهمشة بكل ما تعنيه الكلمة , الفشل و التسيب يخيم علي مكتبنا الشعبي. فهل من منقذ؟

لنستمع إلى ما تحمله هذه الأسطورة من هذه المعاني: لنستمع إلى أحد المتشائمين من هذا النمط الحضاري، يقول ألبرت كامو (Albert CAMUS): " "إذا كان القرن 17 هو قرن الرياضيات، والقرن 18 هو قرن الفيزياء والقرن 19 هو قرن البَيَلوجيا، فإن القرن العشرين هو قرن الخوف". نعم سفيرنا لازال يعيش في القرن العشرين.

قال كاتب:
أطعت مطامعي فاستعبدتني.. ... ..ولو أني قنعت لكنت حرًا

على أي حال، فإن المسألة في غالية الأهمية. إن المواقع الإخبارية علي شبكة المعلومات الدولية الانترنت وخاصة موقع صحيفة الوطن الليبية الالكتروني قد شهِـدت في الفترة الأخيرة اهتماما واسعا بما يجري من تجاوزات و اختلاسات مالية وفساد علي نطاق واسع في أعمال الخارجية الليبية بالخارج يُـفترض أنها تفتح الطريق نحو تحقيق شامل تمهيدا لمحاسبة المتورطين، على غِـرار الجهات الإدارية الاخري التي تم إصلاحها وبتر الفساد منها.

لماذا نحن من دون البشر كلهم نسرق مالنا ونفسد أدارتنا ونعامل مواطنينا معاملة السيد للعبد خاصة في مجتمع شريعته القران الكريم وقائده معمر القذافي الذي قال ويقول لا سيد و لا مسيود في المجتمع الجماهيري، هل هناك ثأر تاريخي بين الشخص المسئول (الأمين) وبين مواطن الليبي؟

ع.
بتاريخ 07/10/2008


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home