Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 14 نوفمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

حقيقة قبائل التبو التاريخية واحداث الكفرة

تناقلت الاخبار حول احداث الكفرة وما نتج عنها من قتل والافراط فى استعمال العنف من قبل السلطات الليبية المعروف عنها عدم قدرتها عن معالجة الامور وذلك ناتج على ان النظام الليبي لم يحترم منذ عقود لا المواطن الليبي ولا حتى ادميته فمن قتل فى المظاهرات السلمية لطلبة 7 ابريل الى قتل فى ملاعب الكرة بدون حتى سبب يذكر زذ على ذلك سياسة الا مبالاة التى تمارسها السلطات الليبية منذ عقود وخاصة إن كان الموضوع يتعلق بالمواطن الليبي؟
وفى هذه الفترة تناقلت الاخبار عن وجود قتال شهدته واحة الكفرة(تازر) بين قبائل التبو الليبية سكان هذه الواحة الاصليون وقبائل زويه التى جاءت الى هذه الواحة مع الشيخ المهدى السنوسى فى نهاية القرن التاسع عشر حيث كانت بمنطقة اجدابيا والبعض الاخر استوطن واحة جخرة .
وللتاريخ فان قبائل التبو كانت تعيش فى المنطقة الواقعة من واحة تازربو (وهذا الاسم تباوى وتعنى الصحراء الكبرى او الواحة الكبرى) وقد نزح منها سكانها الاصليون متراجعين الى الكفرة نتيجة نفوذ قبائل زوية وعلاقتها الدينية ونفوذها القوى بالعائلة السنوسية فى تلك الفترة.
واضافة الى تلك الواحة فقد كانوا يعيشون بواحة بزيمة وواحة ربيانة وساسلة جبال تبستى وتجرهى والقطرون .
وهذه القبائل (التبو) تعيش تلك المنطقة منذ الاف السنين ويعتقد العديد من المؤرخين والباحثين منذ زمن بان هذا الاسم تعود اصوله الى القبائل الليبية القديمة (التحنو والليبو والمشوش) حيث ان اسمهم قريب من حيث النطق والوزن من تلك الاسماء، ثم تطور العلم الحديث ليثبت ان لغة التبو هى احدى اللهجات البربرية (الامازيغية) القديمة وهنالك العديد من الابحاث تؤكد ذلك ، اضف الى النقوش والرسومات والتى يعود تاريخها الى عصور ما قبل التاريخ والتى تؤكد تلك الحقائق التاريخية فى كل من جبال العوينات الشرقية وجبل اركنو ومنطقة تبستى .
وليس كما ادعت صحيفة اويا والسيد نعمان بن عثمان بقناة الحرة . بان هذه القبائل افريقية سكنت المنطقة منذ مئات السنين مما يعد ذلك تشويها وتزييفا للتاريخ.

احداث الكفرة
افادة الاخبار الواردة من هناك ان القتال اساسه قبلى ولا علاقة للدولة الليبية بهذه المشكلة لا من قريب ولا من بعيد ولكن من يعرف الكفرة لا يمكن ان يصدق ذلك فلا يعقل ان تنام فى لندن وتتكلم عن ما يدور فى مرابيع الكفرة وهذا للاسف الشديد ما حدث ؟
وقد توقعت انا شخصيا منذ سنوات ان تحدث اشياء اكثر مما حدث الان نتيجة تعامل السلطات الليبية مع هذه القبائل من تمييز بلغ اشده من قبل السلطات الليبية وخاصة اثناء احداث تشاد حيث عومل هؤلاء وكانهم ليسوا باليبيين نتيجة احقاد قبلية من قبل مسئولى المنطقة حتى انهم حملوهم مسئولية خيانة الجيش الليبي من قبل الادلة الصحراويين من قبائل التبو وكأن هزائم تلك الحرب قام بها التباويون وليس المسئولين الليبيين فى الجيش والسماسرة الاخرون من قيادات قبلية تولت قيادة فيالق اودت بهم الى الموت المحتوم نتيجة مجاملات لتوليهم قيادة جيش هم ليسوا اهلا لها وهذه ايضا حقيقة تاريخية يجب علينا الاعتراف بها والدليل على ذلك عدم مطالبة السلطات الليبية لرفات الجيش الليبيى والذى يبلغ عددهم اكثر من عشر الاف جندى لا تزال قبورهم الجماعية والفردية الى حد الان داخل الاراضى التشادية.
لقد ابتعدنا عن موضوعنا الاساسى وهو ما سر وصول تلك الاحداث الى هذا المستوى . لقد تمادت السلطات الليبية فى تهميش هؤلاء الليبيين حتى صدور قرار واضح وصريح من قبل مؤتمر الشعب العام منذ حوالى الشهر تقريبا بنزع الجنسية الليبية من تلك القبائل وقد سعى لذلك القرار قبيلة زوية بالكفرة والتى يتولى مسئوليها زمام الامور فى الكفرة من جهات امنية وجهات عامة متمثلة فى مجموعة اشخاص وهم :
- العميد / غيث الزوى
- صالح ابو الخيلة الزوى يلقبونه بسلطان الكفرة
- العقيد / بلقاسم الابعج الزوى مدير دائرة الاستخبارات العسكرية بالمنطقة منذ اكثر من ثمانية عشر سنة .
هؤلاء استغلوا نفوذهم لآغراض قبلية للضغط وقهر واضطهاد تلك القبائل باصدار قرارات بالتعاون مع المسئولين الليبيين والجميع يعلم سياسة ليبيا التحقيرية لليبيين فالنظام القبلى يضرب اطنابه فى ليبيا معلنا حالة النفير لكل من لا تدعمه قبيلة مثل القدادفة او المقارحة او ورفلة او برعصى من قبيلة صفية ؟
والنتيجة صراعات بين الليبيين انفسهم نتيجة تصرفات غير مسئولة من مسئولين تولوا تلك المهام عبر تشكيلة قبلية سببت لليبيين تخلف وفوضى واضطهاد لساكنى المدن(الحضر) بان تولى هؤلاء زمام السلطة والنتيجة صراعات سيدفع ثمنها الشعب الليبي والعبرة بالنتائج ؟؟؟
اما قضية السلاح فان تجارة السلاح رائجة فى تلك المنطقة منذ احداث تشاد فقد قامت السلطات الليبية بتسليح تلك القبائل من رشاشات واغراض عامة و R B G بل وحتى قنابل يدوية(رمانة) وظل ذلك السلاح الى حد الان زد على ذلك كانت هذه المنطقة وكرا لتهريب السلاح الى دارفور فى السنوات الماضية تحت اشراف السلطات الليبية ؟
ثم ياتى اليوم مسئولينا الاشاوس ليتنصلوا من هذه الاسلحة التى لدى الطرفين من قبائل زوية والتبو وايضا ليشعلوا فتيلة الحرب التى قد تعصف ببلادنا بان اشاعت هذه الاجهزة برفع علم تشاد ومن المعلوم ان النظام التشادى موالى لليبيا ولا يستطيع ان يشعل عود كبريت فى ليبيا والسبب بسيط جدا ان النظام التشادى هو صنيعة ليبيا ثم اين ردة الفعل من الناحية السياسية اتجاه النظام التشادى هذا إن سلمنا بهذا الموضوع ؟؟؟؟؟

تلك هى الحقيقة المرة لاحداث الكفرة فلا يوجد علم تشادى ولا علم مالى كل تلك الادعاءات مبررا لاستعمال العنف المفرط وتحريك الشارع التى قتلت وطنيته من قبل شيوخ القبائل وملك افريقيا . فكل الذى يحدث نتيجة ممارسات رعناء قبلية يقوم بها مسئولين ليبيين لاقصاء الاخر وهذه هى الحقيقة فإلى اين ياليبيا .

مواطن ليبى فقط


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home