Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 14 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

الرد علي المقالات الهدامه الملفقة ضد القسم الثقافي

انا أحد الطلاب الليبين لقد ترددت كتيرا قبل ان اتفضل بهذه العبارات , ولكن الواعز الوطني دفعنى ان ارد علي كتابات المارقين , كما اوجه ندائي للوطنيين ان يتوخوا الحذر والحيطة من افعالهم , كما اريد ان اعطي انطباع عام بانه يجب تحليل وادراك كل مايقال في اقوالهم ولايستبعد ان تكون هذه الزمرة مدفوعه من اشخاص حاقدين ,يقومون بغرس افكار هدامة ,ويدعون الصدق والامانة من اجل مصالحهم ومأربهم الشخصية , وقد شبهتهم بالزنادقة والدراويش , ولكن قبل ان اشير الي المتظريرين من هذا العمل الرجعي , اود ان اعطكم لمحة قصيرة عن من هم الزنادقة ومؤمراتهم , حتي يدرك اصدقائي الطلاب بالساحة البريطانية مدلولات الزندقة فقد اختلف المؤرخون في تعريف كلمة الزندقة فمنهم من قال المارق عن عقيدة الجماعة فهو بزنديق ,ثم اتسعت مدلولاتها الي ثلاثة معاني , الاولي زندقة دينية تضم الملحدين والمارقين عن صلاة الجماعة والثانية سياسية والاخيره فكرية وهي اكثر خطورة وتضم اصحاب الفكر الهدام اولئك الذين يتبجحون في االقال والقيل تصل بهم نتائجهم الفكرية الباطلة وثرثرتهم المخالفة للمنطق والبعيدة عن الواقع الي الهاوية والخسارة الفاضحة , لانهم لايجدون من ينصت الي اباطيلهم وخرافاتهم الغير مفهومة المعالم ودون ان يخرج منها المرء بحقيقة ثابتة , يبدو انهم لم يتيقنوا من وعي وفهم الوسط الطلابي الذين ادركوا الأعيبهم الرامية الي تشوية الوطنيين , ومهما يكن نقول لهم فان الطلاب الوطنيين يحملون المؤهلات العالية ومخضرمين في العمل الشعبي وهم اعضاء في المؤتمرات الشعبية فى الجماهيرية واعضاء في المؤتمرات الطلابية في بريطانيا , حيث تعلموا كيف يخاطبون الاخرين بالحجة والبرهان , فلن ينجروا الي ثرثرتهم ومقالاتهم الهشة و الملفقة .
ان الوطنيين الذين تهمهم مصلحة بلادهم يجب ان تكون رؤوسهم عالية لايخافون المواجهة مع اي مسؤول وان كان لديهم حقوق ادارية او مالية فان القسم الثقافي في خدمة الجميع……. فعلي سبيل المثال ما قيل في حق الدكتور سعد مناع الملحق التقافي والمسؤول الاداري ايمن الحاضر والمراقب المالي ياسين وغيرهم فهم موظفيين ليبين كانوا في يوم ما طلابا بالجامعات الليبية ساهموا في انجاح البرامج التي من شانها تخدم مصالح الجماهير الطلابية فكيف ياتري ان ينعت الي هؤلاء بالتقصير والتسيب في واجباتهم اتجاه الطلاب . في الحقيقة ما ورد ضدهم هو عمل هدام يتنافي مع الوطنية , فهم لم يتهاونوا ولم يقصروا في تقديم الخدمات التعليمية للطلاب ومتابعة دراستهم والدفاع عن حقوقهم, وقد لمسنا ادلة مادية عديدة عن جهودهم علي سيبل المثال فتح ومتابعة المدارس الليبية ودعمها وانتظام المنحة الدراسية وغيرها , فلا نري اي دافع بالتهجم عليهم بالقيل والقال ودون اي برهان.
اتساءل اعزائي الطلبه لماذا يقلبون الحقائق ويفترون الروايات الملفقه وهم علي يقين بان الملحق الثقافي سعد المناع و المسئوول الإداري أيمن الحاضر ومشرف المدارس احمد بشير قاموا بتنظيم هيكلية جديده للمدارس مع اعفاء التلاميذ من الرسوم الدا رسيه وان كل الإجراء ات الخاصة بقبول الطلبة الجدد كانت وفق السن القانونية واخيراً تم تشكيل مجلس الأباء من أجل التعاون مع الإدارة التعليمية بالمدارس...
والسلام عليكم ايها الطلاب واتوجه اليكم بالنصيحة والبرهان فلا تنصت الي كل دجال محتال ...

طالب ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home