Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

من يقف في وجه مافيا تهريب الدخان والمخدرات وتبيض الأموال؟؟؟

خلال التسعينات من القرن الماضي وفي ظل الحظر الجوي بسبب قضية لوكربي الذي حوله النظام إلى حصار حبس الليبيين أثناءه في مخلة القردافي والذي تزامن مع انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوياته فبالكاد يكفي دخل النفط لمشاريعه ومصاريف أبناءه وباقي أفراد عصابته فانهار كل شيء كالتعليم والصناعة والزراعة والأخلاق بل انهار المجتمع بأكمله وصارت كل المحرمات مبررة يمكن فعلها ووجد جل الشباب أنفسهم في فراغ تحت نظام يسيطر على كل شيء فانقسموا إلى فريقين احدهم لجأ للمساجد والالتزام الأخلاقي والديني وفريق لجأ إلى الهروب من الواقع بتعاطي المخدرات وممارسة الجنس وفتح باب تهريب الدخان والمخدرات على مصراعيه بل قيل آنذاك أن النظام هو من فتح هذا الباب لخلق توازن بين الفريقين فالقردافي هو من منع طرد المؤمسات المغربيات اللائي ملأن الفنادق وفي ظل هذه الظروف تحول عدد من الشباب لتهريب الدخان والمخدرات وسيطر على سوق التهريب مجموعة من القدادفة من سكان سبها بعضهم عائدون من تشاد والنيجر فسرقوا السيارات الطاوية وهربوها إلى النيجر واستوردوا بثمنها مخدرات ودخان بل قيل أن احدهم تعاقد مع مصنع بالصين لتصنيع دخان يشبه الرياضي فقط ويشحنه بطائرات شحن جوي إلى النيجر ومنها إلى ليبيا وسمي بملك الرياضي وكل واحد منهم يملك أسطول من الشاحنات عابرات الصحراء مزودة بهواتف الثريا وأجهزة تحديد المواقع والأسلحة حتى أنهم قتلوا العشرات من حرس الحدود وتكدست لديهم الأموال حتى قيل أنهم عجزوا عن عدها فصاروا يقيسونها بالمتر بدل العد وقيل بان القردافي كان يجتمع بهم من وقت لآخر ويشجعهم على ذلك والآن بعد أن تكدست لهم الثروات تحولوا لتبيضها في مشاريع استثمارية فاستولى كل واحد منهم على آلاف الهكتارات وحولوها إلى مشاريع زراعية تستنزف المياه بكميات رهيبة سوف تحول المنطقة الجنوبية إلى ارض جرداء لا حياة فيها في بضع سنين ومدت لهم خطوط الكهرباء لمسافات على امتداد البصر بدون مقابل ويستهلكون الكهرباء دون عدادات ومعظم هؤلاء المستثمرين من دوي البشرة البيضاء اغلبهم قدادفة وهم شباب في الثلاثينات من العمر يملكون قصور وسيارات فارهة لو كانت ملك لغيرهم لاتهمهم القرذافي بالبرجوازية ولوصفهم بالإقطاعيين ولصادر ممتلكاتهم في لحظات فلا اعتقد بان احدا يستطع ردعهم حتى القردافي نفسه

عاشق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home