Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

معاهدة لزبن 2008

قد يكون احسن شئ في هذه الوثيقه هو ان كل الزوار الغير اوروبيين يستطيعون زيارة الدول الاوروبية بتاشيرة الشنجل. وكذلك الاقتصاد سينتعش في اوروبا, وتفتح ابواب اوروبا لكل منتجات المصانع, وسيصبح رواجا تجاريا منقطع النظير. ومن المتوقع ان اوروبا ستصبح هي القطب الثاني بعد امريكا وان اي دولة قطرية اخرى سوف لن يكون لها مكانا في العالم الا اذا تحالفت معهم. وان اوروبا باتحادها الاقتصادي تضاهي الواحدوخمسين ولاية امريكية. وانها تخطط بان تتوسع على دول جنوب اوروبا الافريقية والاسيوية العربية وغيرها بما فيها اسرائيل, في شراكة تخدم الاتحاد الاوروبي, وتضمن له تبعية الدول حول البحر الابيض المتوسط. ان هذه الاتفاقية بقدرتها على النهوض بالاخطبوط الاوروبي الكاسح, الذي سيلتهم دويلات كثيرة. سيعزز قوته بكل من يريد ان ينضم اليه. سوف تكون الدولة الاوروبية قوة فتية واكبر من امريكا. وقد اصبحت بوادرالشيخوخة تنخر منساتها الاقتصادية والسياسية. واصبح العالم يكره مخططات امريكا. واليك الخطوط الحمراء الاوروبية التي هي حقوق المواطنة التالية:
Dignity الكرامة
Freedoms الحرية
Equality المساواة
Solidarity التضامن
Citizens' rights المواطنةحقوق
Justice العدل

المشكلة التي تواجه من يصوت بنعم من الدول الاوروبية هي عدم استقلالية البلد. وان برلمان البلد سوف لن تكون له الكلمة الاخير, وخاصة في السياسة الخارجية. حيث قرارات الدولة ستاتي من بروكسل مغلفة بالشمع الاحمر, ويصوت عليها بالاغلبية في البرلمان الاوروبي. وان الامبراطورية الرومانية سترجع من جديد! الا ان عرش قيصر سيكون في بروكسل بدلا من روما. وان هناك بعض الدول الاوروبية التي هي ضد فكرة الرئيس الواحد على اوروبا ويروا فيه مساوءا كثيرة, الا ان الامر يمشي بخطى سريعة نحو دولة اوروبية موحدة.

لقد اجتمع زعماء الدول الاوروبية فوضعوا خطوطا حمراء لا يمكن المساس بها وهي للمواطن كلها وليس للدولة ولا للرئيس بندا منها.
وللاسف اجتمع وزراء داخلية العرب ووضعوا خطوطا حمراء للرئيس ضد المواطن وضد الصحافة وضد حرية الفرد والجماعات وضد كل من يريد الاصلاح!!!!!!!!!!!
فالبون شاسع والفرق واسع, ولا مقارنة بين من يريد ان يعطي حقوق المواطن, ومن يسال المواطن ان يعطيه حقوق السمع والطاعة, وقد ظالما ومجحفا ولا يقبل النصيحة. ويعتبر كل من ينصحة انما يريد ان ينقض على كرسيه. فمتى يتعلم الحاكم العربي انما هو في الحكم لخدمة المواطن, وتوفير سبل الراحة له, لا العكس. وصدق ابن تيمية في قوله "ان الله لينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة, ويهزم الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة". فلما اجتمع وزراء العرب, ما كان نقاشهم الا كيف ان يخرصوا المواطن, وينتصروا للحاكم ظلما. واين حكام العرب والمسلمين من قول عمر رضي الله عنه" لو ان بغلة عثرت بالشام لسؤلت عنها يوم القيامة لما لم افسح لها الطريق"
انظر كم يموتون اليوم بسبب الطرقات المتدنية في العالم العربي؟
واين حكامنا من قول ابوبكر " ان القوي فيكم ضعيفا حتى آخذ منه حق الضعيف, وان الضعيف فيكم قويا حتى ارد له حقه" وترى اليوم حكامنا ليس لهم الا سجن وقتل من يطالب بحقه في الحياة الكريمة العزيزة, ويامر بالمعروف واصلاح الدولة, وينهي عن المنكر, وازالة فساد الدولة, وليس للحكام الا الضغط على الكتاب والصحفيين.
فاين العرب العاربة واين حكماء العرب؟ واين الحقوق؟, واين السوق العربية المشتركة, يا عمرو موسى؟!
واين صناديد الاسواق العربية وعمالقة التجارة العالمية الذين يتاجرون في اوروبا؟
ولكن كلام الليل يمحوه النهار! وقد يكون شان العرب اكبر من ان يوضع على كاهل شخص واحد ليس له قوة ولا حيلة مثل عمرو موسى. وقد يحتاجون ان يدخلوا تحت السوق الاوروبية المشتركة قبل ان يفيقوا من سباتهم وقد لا يفيقون في القريب العاجل ابدا.
وا اسفاه اموال العرب ليست للعرب, وا اسفاه حكام العرب لا يسهرون على راحة المواطن, وانما هم سفراء لامريكا واوروبا واليهود على ارض عربية. والمواطن العربي يُهز راسه كانه راض تماما على ما يحدث وكانه اخذ حقوقه كاملة.

كتبه د بشير رجب الاصيبعي

Lisbon Treaty vote Yes or No

The European Union Charter of Fundamental Rights sets out in a single text, for the first time in the European Union's history, the whole range of civil, political, economic and social rights of European citizens and all persons resident in the EU.
These rights are divided into six sections:
Dignity
Freedoms
Equality
Solidarity
Citizens' rights
Justice

The Good thing about the Lisbon treaty is the Shengen Visa , which will allow visitors to tour all Europe with no stoppage if Yes vote is imminent.
European immigrants are also European citizens which means that they have the same rights in Europe Also economically the whole of Europe will be Market for your product with no restrictions.

Taxation and corporation tax need to be discussed in the treaty individual country. Veto is reduced to Technical objection for those countries that would seek a Veto if any policies were not in favour of the country, after joining the Lisbon Treaty. The idea of European Super State looks imminent but some europen countries feel that it is not right to have a European Super State yet.

The problem with Lisbon treaty is that, there will be diminished role for the individual country's Parliament; especially on foreign policy issues. Hence, there will be no sovereignty for the individual state. The Roman Empire will be back again and Cesar will be housed in Brussels instead of Rome.

In comparison, the Arab world league was set up in 1945 last century, and up to now there is no unity between the Arab countries! As well as there are no economic deals that will tie the Arab countries like in the EEC.
Although, the Arab people main goal was and is to set up such and economic pyramid. The failure of such ambition been attributed to the presence of the Israeli state! Which makes the Arab countries feel penetrated, and make them alert to live in the emergency rule for sixty years, during which the Arab citizen been promised victory, and prosperity, and common market between the Arab states, this never materialised. The reason of such failure lies in the following points:
1 There is no free will for the Arab citizen to function without being restraint by the ruler.
2 There is lack of organisation in the governmental approach to any development or public policy or public plans.
3 The idea can materialise quickly and hastily, and then things collapse due to lack of maintenance and perseverance.
4 Religious manias and misunderstanding of the implications of Islamic values to today’s needs.

Written by: Bashir Lasceabai
bashirlasceabai@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home