Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

شكراً ليزا!!

لا يختلف اثنان في ليبيا ان ان ذكرى الانقلاب هذا العام تمر على معيمرة الكذاب وهو في اسعد حال منذ 25 عام فلا يغادر رئيس وزراء او وزير خارجية حتى يقفز ملك او رئيس جمهورية الى خيمة المكر , والكل يثني على افعالة واقواله حتى غدى الامعة مثلا اعلى يُحتذى في مجال ادرارة الدولة.
اما في الجانب الآخر من هذه المهزلة التارخية فتقع كل زيارة كالساعقة علينا نحن الشعب الليبي حتى الاخ الامين العام للجامعة العربية عمر موسى والذي هو محل احترام وتقدير في ليبيا يثني على اتفاقية المتاجرة في التاريخ وهو اعلم الناس بجنون القذافي , بلير , سركوزي , بوتن , برلسكوني , والقائمة تطول حكام عرب رؤساء دول ورؤساء حكومات ووزراء كتاب وصحفيون وحتى شرذمة الوثنيون الافارقة لم يغب صنف من الناس عن خيمة المكر وآخرهم واشدهم اذى وزيرة الخارجية الامريكية كونداليزا رايس والتي ما أتت الا لدعم الفرقة 69 من الجيش الامريكي والمنتشرة في بحر الدماء والنفط الليبي وذلك بعد ان رصدت اجهزة الاستشعار احتمال حدوث زلازل تتسبب في امواج المد (تسونامي ) والتي لايمكن تفاديها الا بزيارة الى خيمة آمر فرقة الاجرام , والغريب هو وجود بعض السطحيون والبسطاء من اللذين يعتقدون ان امريكا ومعيمرة الجبان تصالحوا بعد خلاف والحقيقة ان الود والوئام والمصلحة المشتركة بل التبني لم تغب يوما عن علاقة الامريكان بإبنهم بالتبني القذافي وذلك منذ بداية التدبير لهذه المكيدة في حق الشعب الليبي , وعند مجادلتي لهؤلاء السطحيون قالوا لي (يا راجل خليها بلكي تقنع الهايك وتخليه ايبحبحها ) ولم يعلم المساكين ان هم ليزا هو النفط وامن اسرائيل بل بلغت بها الصفاقة والتعنت الى اختزال قضية الشعب الليبي اعلاميا فقط في شخص فتحي الجهمي وكأنه لم يسجن في ليبيا الا فتحي الجهمي منذ 5 اعوام والامريكان ياتون الى ليبيا ويخرجون ولا سيرة عندهم الا الجهمي !!! وبغض النضر عن شخصية الجهمي الذي قفز فجئة الى واجهة ليمثل التيار المعارض في ليبيا (2002) وانا في رأيي الشخصي انما هي محاولة من القذافي (بغض النظر عن غاية الجهمي)ليوحي الى العالم بوجود تيار معارض داخلي غير تيار القطط النحاف(سيف) وكلها قطط!!!! وهذا ما اكدته ليزا باقتصارها على الجهمي في حديثها مع معيمرة وكانه لم يختفي في ليبيا الدكتور منصور الكيخيا ولا عزات المقريف وجاب الله مطر ولا1200 شاب الله اعلم بمصيرهم ولا الاف غيرهم ممن اختفوا ولا نعلم ما حل بهم وانا لله وانا اليه راجعون , ناهيك انتهاك ما يسمى بحقوق الانسان والتي لم اذق طعمها في حياتي باعتبار اني مقيم في ليبيا ولم اغادرها الا في زيارة الى مصر فقط الا ترى ليزا الفرق بين ليبيا ودولة الامارات العربية المتحدة مع العلم ان ليبيا بدأت في النهضة عام 1952 ! الم ترى خلال زيارتها بلدا نفطيا غنيا محطماً فقيرا ! لا توجد به حتى الخدمات الاساسية , الم ترى شعباً محطماً جائعاً , الم ترى الهول والوجوم والبؤس والفجيعة والحزن واليأس والمقت والكره والغضب والامتعاض والمرارة في وجوه الشعب الليبي , الا تعلم ما يمكن ان يؤدي اليه كل هذه المشاعر والاحاسيس عندما تعتمر في قلب البشر , اقول لكي يا ليزا لاتعجبي اذاً من فعل 19 شاباً دفعوا حياتهم( في عمل مخالف للشرع ) لتذوقوا طعم المرارة التي نشعر بها جراء معاملتكم لنا , انتم من جنى على نفسة اذ تزرعون زمرة من المجرمين والجهلة والجبناء ليحكمونا ولينهبوا ثرواتنا وليقدموها لكم وليمكنوكم من اللعب بقضايانا والمتاجرة بها , لماذا تصرون على لعب دور الضحية والشرطي في آن واحد وتركتوا لنا دور المجرم ,لااحسبك يا ليز تجهلين اننا نعلم ان غالبية حكامنا هم مجرد دمُى في ايكديكم , وانتم من امرهم باالفسق والفجور وعظائم الامور وانتم من جهز القذافي ومكنه من القفز الى سُدة الحكم في ليبيا انتم من انهى الحالة الدستورية السليمة في ليبيا واتيتم بهذا الاحمق لكي يقدم لكم كل ما ترغبون, يا ليزا اعلمي انن لن نغفر لامريكا فعلها في الشعب الليبي فان اكبر ذنب يمكنك فعله في حق اي شعب هو ان تأتي بشخص مثل القذافي ليحكمهم .
, يا ليزا لانريد حريتكم المزعومة فلقد رأيناها في العراق , وفي النهاية نقول لكي يا ليزا اذا كنتي مهتمة برأي الشعب الليبي وكلمته الحرة نقول لكي فقط اغربوا عن وجوهنا ولا تتدخلوا في امورنا دعونا نقرر مصيرنا دعونا نتخلص من هذا المجرم الجبان وعصبته المقيتة دعونا نعود ببلادنا الى وضعها الطبيعي من حقنا بل من واجبنا ان تكون ليبيا بلد حر مستقل مضطلع بمهامه ودورة التاريخي في قضايا امتنا من حقنا ان نكون بلد مسلم لايعتدي على حريات البلاد الاخرى بلد يكفل العيش بكرامة وعزة لابنائه من حقنا ان يكون كيان دولة تدير امورنا لا ان تحكمنا عصابة من اجهل مجرمي الثقلين , من حقنا ان نحصل على التعليم المناسب الذي يكفل لنا النهوض بامتنا من حقنا ان نتدرب في جيوشنا الوطنية الحرة التي تحمي بلادنا لا التي تكون مجرد اداة للقتل والمراهقة الثورية من حقنا التجول في بلادنا من شرقها الى غربها ومن شمالها الى جنوبها ونستمتع بما حباها الله تعالى من طبيعة جميلة , لا ان يكون ذلك حكرا على القذافي وحزبه وقبيلته, من حقنا يعدل بيننا حكامنا من حقنا ان تكون حياتنا جميلة , هذه حقوقنا يا ليزا فاذا تركتمونا في حالنا من دون تدخلكم السافر في امورنا استقام الوضع وعشنا في سلام وام اذا استمريتم في تجاهلكم لحقنا في العيش وعبثتم بمصيرنا فان منطقتنا ستستمر واحة لانتاج الفقر والبؤس و الارهاب ولن تستطيعي منع من ضاق عليه العيش بسببكم وضاع بلده بمكركم وتحولت الحياة في نضرة الى يأس من ان يهجم على برج التجارة العلمي الجديد!!.

اخوكم المحب ابو الحسن
بنغازي المملكة الليبية
a_alhasan24@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home