Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 11 نوفمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

بالدجل ام بالبركة يا شاطر

منذ بضع أيام خرج علينا احد كتاب ابرز واهم صحائف عصر الجماهير (الخضراء) الكاتب المخضرم عبدالرحمن الشاطر في مقالة تحت عنوان " ماشية بالبركة " يحلل فيه مدي التخبط والفوضى التي وصلتها جماهيرية القذاذفة العظمى منتقدا فيه الأوضاع السائدة في البلاد هذه الأيام وسيطرة الرغبة المحمومة في التوجه للاستثمار في المجال التجاري بدل المجال الإنتاجي والاتجاه إلى بناء الأبراج التجارية والمدن والقرى السياحية بدل بناء المدن السكنية والخدمية لحل مشاكل المواطنين خصوصا الشباب وخوصصت اغلب القطاع العام لصندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي والذي يقوده احد رفاق القايد الدكتور حامد الحضيري الذي لا يزايد عليه احد في ثوريته حتى الشاطر نفسه ولولا ولاءه المطلق ما منح محفظة بعشرين مليار دولار فهو تخطى في الثقة بشير صالح ويوسف الدبري وربما تفوق حتى على احمد قذاف الدم وخلص المقال إلى إننا في حاجة إلى عقيدة ومنهج عمل ويبدو أن الأستاذ الشاطر نسى أن الفاتح عقيدة والكتاب الأخضر وتوجيهات القايد هي مناهج العمل الذي بصمت عليه جماهير المؤثرات منذ أربعون سنة خلت ولكن يبدو في ظل كثرة الفضائيات وحتى العظمى لها أكثر من عشر فضائيات بدل محطة القنفود الوحيدة ودخول الدجال الكبير في عمر الشيخوخة لم تعد هناك تلك المحاضرات والتوجيهات التي يلقيها القايد بالساعات الطوال لحل مثل هذه المشاكل يا سيد عبدالرحمن فمنذ أن نصب القردافي نفسه الحاكم بأمره لم يعد في ليبيا أولياء حتى تسير الأمور بالبركة أنها تسير بوحي الدجل من الشيطان الأكبر إلى أولاده الأصغر ولسوف تكون الأمور أسوا عندما تتبنى العظمي أفكار الفوضى الخلاقة المستوردة والتي سيشرع في تطبيقها اعتبارا من السنة القادمة وعندها تأكد بان محفظة الحضيري لن يبقي فيها إلا الملاليم بعد أن تنهبها الشركات مجهولة الهوية والجنسية والتي تتقاطر على الجماهير هذه الأيام .
والغريب ان الصندوق كل همه هو تحقيق الربح فاذا ما كانت لديك دراسة اقتصادية حبكت لتنتهي بارباح تفوق 20% في نهاية السنة فانك بدون شك ستتحصل على المبالغ اللازمة للاستثمار من الصندوق على الفور اما اذا كنت من القطط السمان المدعومين فان الامر ايسر بكثير فبمجرد مكالمة هاتفية او الجلوس على فنجان قهوة مع الدكتور تحصل على ما تريد فها هو احد القطط السمان وكان مسئول على ادارة شركات الاسمنت والتلاعب فيه لعشرات السنين يتحصل في دقائق على 100 مليون لاستثمارها في شركة لغرض توريد مواد البناء ومصيرها سيكون خلال اشهر مثل الشركة الاهلية لمواد البناء بعد ان تتبخر المائة مليون طبعا واحد القطط الاخرى منح 25 مليون لاستيراد المواد الغدائية وبالفعل تم استيراد معجون طماطم وارز ودقيق ولكن اسعاره كانت خيالية واغلي بكثير من اسعار السوق الحرة واسعارالسلع التموينية ولم يجدوا طريق لتصريفه رغم تدخل كل الجهات بما فيهم امين اللجنة الشعبية العامة للاقتصاد والتجارة لفرضه على السلع التموينية ولكن بعد ايام ستنتهي الصلاحية ويعدم وتفلس الشركة بعد ان انتهت الصفقة وعلى المسئولين فيها البحث عن مشروع استثماري آخر اما خميس القردافي فحصته من الطبخة 250 مليون لاستثمارها في مجال النقل البحري اما محمد القردافي فحصته مليار كمساهمة في ليبيانا والمدار اللتان لم يصرف عليهما حتى مائة مليون دينار مع شرط مسبق بالغاء الترخيص الممنوح للصندوق بانشاء شركة ثالثة للمحمول حتى لا تكون هناك منافسة لهاتين الشركتين ويستمر استغلال المواطن رغم انفه وكل ما يهم العاملين في الصندوق وعلى راسهم الدكتور هو الرواتب العالية ومكافاءات عضوية لجان ادارة ومراقبة هذه الشركات.

عاشق ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home