Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 10 ديسمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

اُحرن
الا تعرف كيف تحرن؟

...تقبل الله طاعتكم يا شعب ليبيا العظيم

تقبل الله منكم هذه الطاعة يا شعب ليبيا العظيم وجعلها سببا في استجابة دعواتكم, تلك الدعوات التي لم تستطيعوا ان تدعو بها في الصلاوات الجامعه في بيوت الله لان بيوت الله محتلة ويقف على منابرها اوليا ابليس ووكلائه ,اولائك الوكلاء الذين ياُمونكم في الدعاء وتجدون انفسكم مجبورين على التاُمين وراء دعواتهم , تلك الدعوات التي تدعو للظلم والظلمة بالتبات والنبات وتخليف الصبيان والبنات ويقرنون دعواتهم هذه بالدعاءبالمغفرة ورضا الله والشاهدة في سبيله تلك الشهادة التي لم يفكروا فيها في يوم من الايام الا ككابوس مرعب يفزعهم في صحوهم ونومهم .

يدعون لكم وانتم تاُمنون وراءهم غصبا او سهوا او خوفا او ربما فقط بداعي العادة ليس اكثر .

تقبل الله طاعتكم وجعل قرابينكم التي قدمتوموها تحضى بالقبول وتكون سببا لزوال الهم والغم والكدر ,جعل الله قرابينكم تلك سببا في ان يربط الله على قلب ليبيا وابناء ليبيا ويفتح بصائرهم على واقعهم المحزن لنرى ليبيا الحبيبه تنتفض وتنفض عن نفسها الغبار والتراب ,جعل الله قرابينكم تلك سببا في ان نرى ياسمين ليبيا يعن ثورته وتمرده وينشرعبقه الفواح ليطرد به رؤائح المعاطن والزرائب روائح الابل الجرباء وروائح رعاتها الاكثر جربا .

تقبل الله طاعتكم شعب لبيا العظيم واستجاب دعواتكم ليس استحقاقا لنا بل كرما منه وهو الكريم المرجو لكل خير ,تكرما منه وهو اهل الكرم ان يرحم ذلنا وخنوعنا وخشيتنا لسواه ورجاءنا في غيره ,ان يتكرم علينا ويرحم عجزنا وهو سبحانه الذي لا يعجزه شي في الارض ولا في السماء .

تقبل الله طاعتكم اكراما لعجائزنا وشيابنا الذين احنى القهر ظهورهم بعد ان احنى ارواحهم ,اكراما لتلك العيون البريئة عيون اطفال بنغازي الحبيبة والذين يحتفون معنا في هذا العيد وفي اعينهم حلم بعيد قادم لا يدرون ما اذا كانوا سيحتفون به ام سيحزنونه برحيلهم .

اكرما للبهائم , بهائم تلك البلاد والتي لم تسلم من شرهم وحقدهم فانقرضة او تكاد .

استجاب الله دعاءكم اكراما لتوسلات ازهار الليمون واشجار الزيتون المهملة وجدور اشجار الحناء المختبئة خوفا ورعبا تحت الارض .

تقبل الله طاعتكم وجعلها سببا في رفع مقته وغضبه عن تلك البلاد , مقته وغضبه الذي كنا اهلا له بجهلنا لانعمه وعدم احساسنا بقيمة النعمة التي كانت بين ايدينا ,نعمة العدل والعدالة والتي جاءتنا هبة من السماء ما اوجفنا عليها من خيل ولاركاب فرفسناها بارجلنا جهلا وكفرا بانعم الله , جهلنا وكفرنا بالرجال واقدار الرجال وسؤ اختيارنا لكبارنا , جهلنا وكفرنا واجحافنا لحقوق اؤلائك الرجال البيض الوجوه البيض اللحى البيض القلوب والنفوس ,اؤلائك الرجال الذين توارتو العز كابرا عن كابر توارتو المجد والسؤودد عن اباء صدق وامهات ذوات احساب وانساب طاهرة وشريفة تمتد الي خيرالناس وسيد الناس ,رجال لم تعرف منهم البلاد والعباد الا الخير وفعل الخير والفضل , اؤلائك الرجال الذين بنوا امجادهم بالنضال والكفاح في ميادين القتال وساحات البطولة ,رجال استنارت قلوبهم بنور المعرفة والعلم فعلموا الناس وحتوهم على العلم , رجال عرفوا ماهية الحياة الجديرة بالانسان فاحترموا الانسان وقدسوا حريته وكرامته .

تقبل الله طاعتكم وقرابينكم شعب ليبيا العظيم وجعلها كفارة لكم وايذانا بنهاية هذه الاربعين العجاف لان اعظم عقوبة اوقعها الله ببني البشر كانت من نصيب اليهود فحكمهم باربعين عاما من التيه والتشرد في الصحراءونحن نساُله ان تكون حدود عقوبتا على كفرنا بانعمه هي هذه الاربعين التي جففت الضرع والزرع ويبست القلوب والارواح .

جعلها كفارة لكم عن ظلمكم لاؤلائك الرجال وبخسهم حقهم ومحاولة محوهم من تاريخكم فما زدتم على ان محوتم بمحوهم تاريخكم وتاريخ بلادكم بمجمله .

تقبل الله طاعتكم واعاده عليكم وانتم في حال خيرا من هذا الحال وجعل هذا العيد خاتمتا لاحزانكم ومواجعكم ,جعلها الله ختاما لهذه الاربعينيه الطويلة المقيته الجاثمه على القلب والروح , نهاية لهذه الربعينيه الدمويه على ان لا تكون بداية لاربعينية جديدة على ايدي الورثه والذين والله لو سمحنا لهم بان يعتلوا ظهورنا هذه المرة فلن يكون لدينا حق الاعتراض على من يصفنا بالحمير بل ان الحمير هي التي ستعترض لتشبيهنا بها فهي على الاقل تعرف كيف تحرن ونحن لا نعرف حتى كيف نحرن .

الحمير اذا ما عوملت معاملة قاسيه وظالمه رغم سلوكها الطيب غضبت وحرنت واستماتت عنادا واحتجاجا ونحن رغم كم المصائب الذي تصب على رؤسنا ليل نهار لا نستطيع حتى ان نحرن,,, فاحرن يرحمك الله ,احرن وابرك في مكانك وهذا كل ما تحتاجه لتنهي هذه الاربعينيه الحزينه , اُحرن يرحمك الله ,احرن في بيتك, اُحرن في الشارع, اُحرن في عملك, اُحرن في الساحات العامة ,اُحرن في بيوت ربك بعد ان تطهرها من فقها السؤ ومشايخ الرذيلة الذين يحتلونها ويحولونها الي مراكز تجسس امنيه ,اُحرن فيها ولا تتزحزح عن مكانك حتى تنال ما تريد , اُحرن في بيوت ربك وثق به او لست تدعي الايمان به والايمان يستوجب الثقة فاُحرن في بيوت ربك وثق بانه قادر على ان يحميك , حرر بيوت ربك من مشايخ السلطان ورتت احبار ورهبان بني اسرائيل حرر بيت ربك وكن واثقا بان ربك سيرد لك الجميل فهو رب كل جميل, سيرد لك الجميل ويعينك على ان تحرر نفسك وروحك وبيتك ووطنك .

احرن يرحمك الله الا تعرف حتى كيف تحرن .

علي الخليفي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home