Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 10 نوفمبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى ابن الكفرة البار
حقيقة الاشتباكات الجارية

إلى ابن الكفرة البار : حقيقة الاشتباكات الجارية بين (المهاجرين الغير شرعيين) من أبناء قبيلة التبو والمواطنيين الليبيين من جميع القبائل القاطنة بشعبية الكفرة. انا احد ابناء مدينة الكفرة واجدادى واجهوا الاستعمار الايطالى بصدورهم العارية كما انهم واجهوا الاستعمار الفرنسى فى الاراضى التشادية اود ان اعطيكم الحقيقة مجردة بدون زيف ولا معلومات خاطئة ان المقالة المنشورة من قبلكم مع احترامى للكاتب هى بعيدة كل البعد عن الحقيقة واليكم الاحداث كما وقعت بكل شفافية وامانة قال تعالى (ياايها الذين امنوا اذا جائكم فاسق بنبا فتبينو) صدق الله العظيم. كانت بداية الأحداث بعد صدور قرار منع الطلاب الأجانب من الدراسة في المدارس العامة وهذا حق مشروع فى كل دول العالم حتى امريكا ومصر تمنع حتى ابناء المصريات من جنسيات اخرى من الدراسة فى المدارس العامة وهناك اكثر من ستة مدارس خاصة ليدرسوا بها حتى ابنائنا نحن اصحاب الارض يدرسون فى المدارس الخاصة انة خيارنا ونرى انة الافضل دعونا فى صلب الموضوع حيث قام (التبو غير الليبيين) بالاعتداء على المعلمات الليبيات بمدرسة (23) يوليو وللعلم مديرها من قبيلة التبو كما قام التبو غير الليبيين بكتابة عبارات مضادة للقائد والثورة على العديد من المدارس و قاموا بحرق أدارة تلك المدارس وبعدها قام احد أبناء قبيلة التبو بقتل الطالب الشهيد (منير صالح أكريم) وسط حرم جامعة الكفرة وهو حفيد المجاهد الكبير والشهيد صالح اكريم وكل ليبى اصلى يعرف هذا المجاهد ة.
أما شرارة الأحداث الدامية الأخيرة بدئت بتاريخ 1/11/2008 مسيحي بسبب قيام أبناء قبيلة التبو الغير ليبيين القاطنين بمنطقة (قدرفى) بحفر الطريق العام الرابط بين الجوف المركز والجوف الغربي وقاموا بتحطيم سيارات المواطنيين المارين على تلك الطريق والاعتداء على راكبيها برميهم بالحجارة حال وصولهم إلى تلك الحفر ،، والحدث الذي أشعل الموقف وهيج المواطنيين هو (قيام أبناء قبيلة التبو الغير ليبيين) بتحطيم سيارة مواطن ليبي من سكان منطقة الجوف الغربي متجه إلى المستشفى لنقل زوجته التي كانت في حالة وضع و قاموا بتحطيم سيارته والاعتداء علية أمام زوجته التي وضعت في السيارة بسبب الصدمة ومات الوليد ، وهنا تحرك أبناء المواطنين من جميع قبائل شعبية الكفرة وانطلقت المناوشات بين الطرفين حتى يوم الاثنين الموافق 3/11/2008 مسيحي حيث قام حوالي (300) فرد من قبيلة التبو الغير ليبيين بالتجمع بمدرسة (23) يوليو من بعد العصر وحتى صلاة المغرب حيث قاموا بالدخول في شارع السوق وهو الشارع التجاري الرئيسي بالكفرة وقاموا بنهب المحلات التجارية وحرقها والاعتداء على جميع من تواجد في تلك اللحظة من مواطنيين وعرب وأجانب كما أنهم قاموا بحرق سيارة أمام القنصلية التشادية وسيارة تابعة للأمن الداخلي كانت تستطلع الموقف كما قاموا بحرق العديد من السيارات مما اجبر أبناء سكان مدينة الكفرة على الوقوف في وجههم و مواجهتهم والاصطدام معهم واستمر الصدام من بعد صلاة المغرب حتى الساعة الواحدة والنصف ليلا وكلما تقدمت جموع الليبيين و اشتبكت معهم برمى الحجارة والاشتباك المباشر بالعصى والسكاكين يقوم بعض افراد قبيلة التبو المتمركزين بالمواقع الخلفية بالرماية بالاسلحة النارية ميزت منها الكلاشن كوف والاف ان والمسدسات فيتراجع الليبيين الذين لا يملكون الا العصى والحجارة.
وفى يوم الثلاثاء الموافق 4/11/2008 مسيحى وبعد صلاة المغرب مباشرة تم الابلاغ عن تقدم (التبو غير الليبيين) الى بعض المحلات التجارية وقيام تجمع كبير بالتقدم ناحية الكفرة المدينة وهنا تجمع ابناء اهالى الكفرة لمواجهتهم والتصدى لهم واستمر الصدام سجالا بين الطرفين و سمعت صوت اطلاق نار مكثف ورئيت اطلاقات تنوير من بندقية كلاشن كوف وصوت الرصاص فوق راسي و سمعت صوت اطلاق نار بالمسدسات ايضا و تأجج الموقف بحرق المنازل و المزارع و السيارات و للعلم ان منازل التبو غير الليبين هي من جريد النخل و القش و طوال الصدام يوم 3و 4 و 5 من هذا الشهر لم اري أي تدخل من جميع الجهات الامنية المتواجدة بشعبية الكفرة ،
و في يوم الاربعاء الموافق 5/11/2008 قام افراد قبيبلة التبو من غير الليبين من الصباح بالاعتداء على المواطنين و تحطيم سيارتهم ، كما قاموا باقتحام مركز الأمراض السارية المتواجد في تلك المنطقة ورفعوا علم جمهورية تشاد ،، كما أنهم قاموا برفع علم تشاد فوق بيت الأخ قائد الثورة بشعبية الكفرة و هذا مايعتبر تهديد خطير لامن الجماهيرية و سابقة خطيرة والأولى من نوعها ويعتبر احتلال خارجى لارض ليبية وتنادوا اهالى مدينة الكفرة للتصدى لهم وانزال العلم بالقوة وهنا قاموا (التبو غير الليبيين) بإطلاق النار بالاسلحة النارية على المواطنيين وتم اصابة عدد سبعة مواطنين بحروج شديدة إلي خطيرة و لم يقتصر الأمر عند هذا الحد بل قاموا بجرائم القتل المتعمد لعدد ثلاثة مواطنين وهم:
1) حافظ سالم حسين 2) فوزي اشو يشين جناب 3) احمد حمد بوليفة.
ايها العرب ايها المسلمون يا ابناء ليبيا الاشاوس هذا ما يجري علي أرض مدينة الكفرة وبالتحديد ما تخطط له قبيلة (التبو) في ليبيا للإستيلاء علي مدينة الكفرة والواحات.
ان امن المواطنين في خطر في هذه المنطقة بسبب وجود عدد كبير من أفراد قبيلة (التبو الغير ليبين) منتشرون في شعبية الكفرة و هم مسلحون بمختلف أنواع الأسلحة والتي تأتي من مناطق شمال تشاد، والأجهزة الأمنية المتواجدة في شعبية الكفرة لا تستطيع السيطرة على الموقف.

بـدر
من الكفره


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home